سلامة الصدر من الأحقاد

نشرت: - 08:15 ص بتوقيت مكة   عدد القراء : 8882

media/Newsimages/magdy/dros/55.jpg

تناول الدرس اهتمام الشريعة بالتحاب بين المؤمنين وسلامة صدور بعضهم لبعض، وتكلم عن القلب السليم وما هي صفته، وإصلاح ذات البين، ثم ذكر أهمية سلامة الصدور، ثم ذكر حرص الصحابة على سلامة صدور بعضهم لبعض ونماذج من ذلك، ثم ذكر مفاسد الشحناء والتباغض .
جاءت هذه الشريعة بالأمر بالتحاب بين المؤمنين وسلامة صدور بعضهم لبعض:[ وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا] رواه البخاري ومسلم وحرمت الشريعة كل أمر فيه إيذاء لهذه الرابطة، وإن من علامات الإيمان سلامة القلب للمؤمنين، وأن يكون قلب الإنسان سليماً؛ لأن صاحب القلب السليم هو الذي ينجو يوم الدين: } يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ[88]إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ[89] { سورة الشعراء .

القلب السليم: هو الذي سلم من الشرك والغل والحقد والحسد والشح والكبر وحب الدنيا والرئاسة، فسلم من آفة تبعده عن الله، ومن كل شبهة تعارض خبر الله، ومن شهوة تعارض أمر الله، وسلم من كل إرادة تزاحم مراد الله، وسلم من كل قاطع، يقطع عن الله.

إصلاح ذات البين: جاءت به الشريعة؛ لأجل أن تكون العلاقة بين المؤمنين على أحسن ما يمكن، وأمر الله تعالى بإصلاح ذات البين؛ لأجل حفظ سلامة الصدور، فقال الله: } فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ [1] { سورة الأنفال .

سلامة الصدر مطلب شرعي: وجاءت الشريعة بكل الأمور التي تكفل سلامة صدر المسلم لأخيه، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:' أَوَلَا أَدُلُّكُمْ عَلَى شَيْءٍ إِذَا فَعَلْتُمُوهُ تَحَابَبْتُمْ أَفْشُوا السَّلَامَ بَيْنَكُمْ رواه مسلم وأبوداود والترمذي وابن ماجه وأحمد . كل هذه الإجراءات لسلامة الصدور، سلامة الصدر مطلب شرعي،و قِيلَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَيُّ النَّاسِ أَفْضَلُ قَالَ:”كُلُّ مَخْمُومِ الْقَلْبِ صَدُوقِ اللِّسَانِ قَالُوا: صَدُوقُ اللِّسَانِ نَعْرِفُهُ فَمَا مَخْمُومُ الْقَلْبِ قَالَ:” هُوَ التَّقِيُّ النَّقِيُّ لَا إِثْمَ فِيهِ وَلَا بَغْيَ وَلَا غِلَّ وَلَا حَسَدَرواه ابن ماجه وهو حديث صحيح.لقد كثر اليوم في الناس الشحناء، وصارت الأحقاد في القلوب كثيرة، لقد صرنا نجد تقطع العلاقات وتجهم الوجوه، وحمل الناس في قلوب بعضهم على بعض، مع أن هذه الشريعة قد جاءت فيما جاءت به بـ: تصفية القلوب والنفوس ومراعاة المشاعر، وقد قال الله: } وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ ...[28] {سورة النور علم الله تعالى أن بعض الناس إذا استأذن، فلم يؤذن له، وقيل له: ارجع أنه قد يجد في نفسه على أخيه صاحب البيت، فقال الله معزياً ومسلياً حتى يرجع المؤمن ونفسه راضية على أخيه المؤمن: قال:    } وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ ...[28] {سورة النور . فسلّاه وعزّاه بالتزكية التي تحصل له في قلبه إذا رجع لمّا يقال له: ارجع، ولذلك كان  بعض السلف يفرح إذا قيل له: ارجع ولم يؤذن له بالدخول؛ لأنه يريد موعود الله بحصول التزكية التي وعدها الله:}هُوَ أَزْكَى لَكُمْ  {.

سلامة الصدور نعمة من النعم: التي توهب لأهل الجنة حيثما يدخلونها . قال الله تعالى:} وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ[47] {سورة الحجر .فأهل الجنة لا اختلاف بينهم، ولا تباغض، قلوبهم قلب واحد، يسبحون الله بكرة وعشياً كما جاء في صحيح البخاري .     

 فسلامة الصدر طهارته من الغل والحقد للمسلم، وهذه راحة ونعمة؛ ولذلك أكدت عليها الشريعة؛ حتى يعيش الناس في بحبوحة من أمرهم، وفي سلامة وعافية ، وهذه مسألة صعبة ولا شك، فإن الإنسان قد يحسن مكابدة الليل وقيامه ؛ ولكنه قد لا يستطيع أن يزيل من قلبه كل شئ فيه على إخوانه .

سلامة الصدر من أخلاق العلماء: وقد وصف العلماء رحمهم الله أخلاق أهل العلم، فقالوا:' لا مداهن ولا مشاحن ولا مختال ولا حسود ولا حقود ولا سفيه ولا جاف ولا فظ ولا غليظ ولا طعَّان ولا لعَّان ولا مغتاب ولا سبَّاب، يخالط من الإخوان من عاونه على طاعة ربه ونهاه عما يغضب مولاه ، ويخالط بالجميل من لا يأمن شره إبقاء على دينه، سليم القلب للعباد من الغل والحسد، يغلب على قلبه حسن الظن بالمؤمنين في كل ما أمكن فيه العذر، لا يحب زوال النعم على أحد من العباد' هذا دأب طالب العلم، والداعية إلى الله ، والمتمسك بالدين هذا حاله، وهذا خلقه . لقد أثنى الله على الأنصار لأمر مهم في غاية الأهمية قال عز وجل: } وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا...[9]{ سورة الحشر  أي: مما أوتي إخوانهم المهاجرون من الفضل، فلم يعترضوا على تفضيلهم، ولم يحسدوهم على ما أتاهم الله من فضله .   

سلامة الصدر تحتاج إلى مجاهدة:إن مما يدل على صعوبة تحقيق سلامة الصدر، هذه القصة العظيمة: قَالَ أَنَسُ بْنُ مَالِك:ٍ كُنَّا جُلُوسًا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ:“ يَطْلُعُ عَلَيْكُمْ الْآنَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ” فَطَلَعَ رَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ تَنْطِفُ لِحْيَتُهُ مِنْ وُضُوئِهِ قَدْ تَعَلَّقَ نَعْلَيْهِ فِي يَدِهِ الشِّمَالِ فَلَمَّا كَانَ الْغَدُ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَ ذَلِكَ فَطَلَعَ ذَلِكَ الرَّجُلُ مِثْلَ الْمَرَّةِ الْأُولَى فَلَمَّا كَانَ الْيَوْمُ الثَّالِثُ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَ مَقَالَتِهِ أَيْضًا فَطَلَعَ ذَلِكَ الرَّجُلُ عَلَى مِثْلِ حَالِهِ الْأُولَى فَلَمَّا قَامَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَبِعَهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ فَقَالَ إِنِّي لَاحَيْتُ أَبِي فَأَقْسَمْتُ أَنْ لَا أَدْخُلَ عَلَيْهِ ثَلَاثًا فَإِنْ رَأَيْتَ أَنْ تُؤْوِيَنِي إِلَيْكَ حَتَّى تَمْضِيَ فَعَلْتَ قَالَ نَعَمْ قَالَ أَنَسٌ وَكَانَ عَبْدُ اللَّهِ يُحَدِّثُ أَنَّهُ بَاتَ مَعَهُ تِلْكَ اللَّيَالِي الثَّلَاثَ فَلَمْ يَرَهُ يَقُومُ مِنْ اللَّيْلِ شَيْئًا غَيْرَ أَنَّهُ إِذَا تَعَارَّ وَتَقَلَّبَ عَلَى فِرَاشِهِ ذَكَرَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَكَبَّرَ حَتَّى يَقُومَ لِصَلَاةِ الْفَجْرِ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ غَيْرَ أَنِّي لَمْ أَسْمَعْهُ يَقُولُ إِلَّا خَيْرًا فَلَمَّا مَضَتْ الثَّلَاثُ لَيَالٍ وَكِدْتُ أَنْ أَحْتَقِرَ عَمَلَهُ قُلْتُ يَا عَبْدَ اللَّهِ إِنِّي لَمْ يَكُنْ بَيْنِي وَبَيْنَ أَبِي غَضَبٌ وَلَا هَجْرٌ ثَمَّ وَلَكِنْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ لَكَ ثَلَاثَ مِرَار:” يَطْلُعُ عَلَيْكُمْ الْآنَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِفَطَلَعْتَ أَنْتَ الثَّلَاثَ مِرَارٍ فَأَرَدْتُ أَنْ آوِيَ إِلَيْكَ لِأَنْظُرَ مَا عَمَلُكَ فَأَقْتَدِيَ بِهِ فَلَمْ أَرَكَ تَعْمَلُ كَثِيرَ عَمَلٍ فَمَا الَّذِي بَلَغَ بِكَ مَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ مَا هُوَ إِلَّا مَا رَأَيْتَ قَالَ فَلَمَّا وَلَّيْتُ دَعَانِي فَقَالَ مَا هُوَ إِلَّا مَا رَأَيْتَ غَيْرَ أَنِّي لَا أَجِدُ فِي نَفْسِي لِأَحَدٍ مِنْ الْمُسْلِمِينَ غِشًّا وَلَا أَحْسُدُ أَحَدًا عَلَى خَيْرٍ أَعْطَاهُ اللَّهُ إِيَّاهُ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ هَذِهِ الَّتِي بَلَغَتْ بِكَ وَهِيَ الَّتِي لَا نُطِيقُ' رواه أحمد وهوحديث صحيح. ' هَذِهِ الَّتِي بَلَغَتْ بِكَ وَهِيَ الَّتِي لَا نُطِيقُ ' إنها ليست مسألة سهلة أن يكون الإنسان دائماً سليم الصدر لإخوانه، ليس في قلبه غش ولا حقد ولا حسد على أحد من إخوانه، إنه أمر بالغ الصعوبة، ولكن يحصل بالمجاهدة، ومن وفقه الله له حصل له.

حرص الصحابة على سلامة صدور بعضهم لبعض: كان الصحابة رضوان الله عليهم يلتمسون إزالة أي شئ يحصل في صدر الواحد على أخيه ولهذا أمثلة:

أبوبكر رضي الله عنه

   أَتَى أَبوسُفْيَانَ عَلَى سَلْمَانَ وَصُهَيْبٍ وَبِلَالٍ فِي نَفَرٍ فَقَالُوا:وَاللَّهِ مَا أَخَذَتْ سُيُوفُ اللَّهِ مِنْ عُنُقِ عَدُوِّ اللَّهِ مَأْخَذَهَا قَالَ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ أَتَقُولُونَ هَذَا لِشَيْخِ قُرَيْشٍ وَسَيِّدِهِمْ فَأَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرَهُ فَقَالَ:” يَا أَبَا بَكْرٍ لَعَلَّكَ أَغْضَبْتَهُمْ لَئِنْ كُنْتَ أَغْضَبْتَهُمْ لَقَدْ أَغْضَبْتَ رَبَّكَفَأَتَاهُمْ أَبُو بَكْرٍ فَقَالَ يَا إِخْوَتَاهْ أَغْضَبْتُكُمْ قَالُوا لَا يَغْفِرُ اللَّهُ لَكَ يَا أَخِي.  رواه مسلم وأحمد . فهذا يدل على أنه ينبغي للمسلم إذا خشي أن يكون أخوه المسلم قد أخذ عليه في نفسه أن يسارع لتطييب خاطره، والاعتذار إليه، وأن يتأكد بأن صفحة قلب أخيه لا زالت بيضاء، وأنه لم يتصرف تصرفاً يدخل في قلب أخيه شيئا عليه، وفي المقابل ينبغي على من اعتذر إليه أن يقبل العذر، ويسارع إلي تطييب خاطر الآخر، وأن يدعو له بالمغفرة.

 ابن عباس رضي الله عنه

  قال كلمات تدل على صلاح قلبه لإخوانه، ولجميع المسلمين لما شتمه رجل قال له:'إنك لتشتمني وفي ثلاث خصال: أني لا آتي على الآية في كتاب الله عز وجل إلا أود أن جميع الناس يعلمون منها ما أعلم...' كان ابن عباس يتمنى أن جميع المسلمين يعلمون ما يعلم من تفسير الآية إذا مر بها، ولم يكن يتمنى أن ينفرد بالعلم ليكون بارزاً بينهم، متميزا عنهم، ثم قال:' وإني لأسمع بالحاكم من حكام المسلمين- أي القضاة الذين ينظرون في قضايا الناس- يعدل في حكمه فأفرح به ولعلي لا أقاضي إليه أبدا'. أفرح به لأجل مصلحة إخواني المسلمين لأنه عادل، ثم قال ابن عباس:' وإني لأسمع أن الغيث قد أصاب بلدا من بلاد المسلمين، فأفرح به، ومالي به من سائمة ولا غنم ولا زرع في تلك البلد'.

أبو دجانة رضي الله عنه

 لما دُخل عليه وهو مريض كان وجه يتهلل، فقيل له: مالي أرى وجهك يتهلل؟ فقال:'ما من عمل شئ أوثق عندي من اثنتين: كنت لا أتكلم فيما لايعنيني، والأخرى فكان قلبي للمسلمين سليماً' .

 ولكن في التحريش بينهم: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه:”إِنَّ الشَّيْطَانَ قَدْ أَيِسَ أَنْ يَعْبُدَهُ الْمُصَلُّونَ فِي جَزِيرَةِ الْعَرَبِ وَلَكِنْ فِي التَّحْرِيشِ بَيْنَهُمْرواه مسلم والترمذي وأحمد .”وَلَكِنْ فِي التَّحْرِيشِ بَيْنَهُمْ” فالشيطان هو الذي يؤز هذا على هذا، ويريد أن يحقد هذا على هذا، وينفخ في نفس هذا، ويريد أن يمتلئ هذا قلبه غيظاً على أخيه.فلنعلم أن كل حقد، أو حسد مصدره هذا الشيطان.

 مفاسد الشحناء والتباغض:

1-رد العمل : الحقد على المسلم أو الحسد يعرض الإنسان لرد عمله، وحرمانه من الفضل العظيم. قال النبي صلى الله عليه وسلم:”تُفْتَحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ فَيُغْفَرُ لِكُلِّ عَبْدٍ لَا يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا إِلَّا رَجُلًا كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ فَيُقَالُ أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَارواه مسلم وأبوداود وابن ماجه ومالك وأحمد.   

2-حرمان معرفة ليلة القدر : وبسبب التلاحي حرم الناس من معرفة ليلة القدر على التعيين:”إِنِّي خَرَجْتُ لِأُخْبِرَكُمْ بِلَيْلَةِ الْقَدْرِ وَإِنَّهُ تَلَاحَى فُلَانٌ وَفُلَانٌ فَرُفِعَتْ ...رواه البخاري وأحمد ومالك.

3-سوء الخاتمة : كما أن هذا الحقد بين المسلمين سبب لسوء الخاتمة، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:” لَا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يَهْجُرَ أَخَاهُ فَوْقَ ثَلَاثٍ فَمَنْ هَجَرَ فَوْقَ ثَلَاثٍ فَمَاتَ دَخَلَ النَّارَرواه أبو داود وأحمد وهو حديث صحيح. ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل قلوبنا سليمة لإخواننا المسلمين.

الشيخ/ محمد المنجد

التعليقات

2 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    أولى إفرازات الاتفاق النووي.. نيران إيرانية تجاه تركيا

    ذكر الأكاديمي والمحلل السياسي التركي الدكتور سمير صالحة أن إيران بعد الاتفاق النووي وجهت نيرانا تجاه تركيا فى إشارة إلي موقفها الرافض للحملة التركية على مسلحي الأكراد فى سوريا والعراق.

    03 أغسطس 2015 03:00:00

    10ساعات جلوس تزيد احتمالية السكري أربعة أضعاف

    أكدت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يجلسون دون حركة لساعات يوميا ربما يكونون أكثر

    03 أغسطس 2015 02:45:00

    مصر.. البراءة لقيادي إخواني و26 آخرين من تهمة اقتحام مركز للشرطة

    قضت محكمة مصرية، يوم الأحد، ببراءة 27 متهما على رأسهم القيادي في جماعة "الإخوان المسلمين" محمود عامر، من قضية اقتحام مركز شرطة "أوسيم" بمحافظة الجيزة، في أعقاب فض اعتصامي رابعة

    03 أغسطس 2015 02:30:00

    هجوم مضاد لـ"جيش الفتح" يستعيد به مناطق خسرها بسهل الغاب

    قال مراسل "الجزيرة نت" إن ثوار سوريا استعادوا الأحد مناطق بسهل الغاب بين محافظات إدلب وحماة واللاذقية، كما قتلوا نحو 15 جنديا من قوات النظام في معارك بحي جوبر بدمشق.

    03 أغسطس 2015 02:15:00

    صحفي "الجزيرة" تيسير علوني يروي قصته مع الملا عمر

    تحّدث الزميل الصحفي بقناة الجزيرة تيسير علوني - في مقابلة مع موقع هافينغتون بوست في نسخته العربية- عن لقائه بزعيم حركة طالبان الملا عمر الذي أعلنت الرئاسة والمخابرات الأفغانية الأربعاء

    03 أغسطس 2015 02:00:00

    هبوط اضطراري لطائرة إيطالية بمصر قبل وصولها إلى المدينة

    هبطت طائرة إيطالية خاصة اضطرارياً، مساء الأحد، في مدينة الغردقة المصرية، قبل وصولها إلى المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية.

    03 أغسطس 2015 01:40:00

    معركة عدن وتحوُل مسار الحرب اليمنية

    يُمثِل سقوط مدينة عدن فى يد المقاومة الشعبية ضربة قوية لميليشيات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق على عبد الله صالح.

    30 يوليو 2015 01:03:00

    ناشط حقوقي سوري في حواره لـ"مفكرة الإسلام": أوضاع اللاجئين سيئة وتحتاج جهدًا مضاعفًا

    قال "سعود حسين" الكاتب الصحفي, والناشط في مجال حقوق الإنسان واللاجئين السوريين في تركيا والعراق، إن أوضاع اللاجئين السوريين سيئة للغاية وتحتاج لمجهود كبير.

    28 يوليو 2015 09:40:00

    ماذا وراء الرياح الودية بين القاهرة وتل أبيب؟

    ويشير في مقال بصحيفة معاريف إلى ان السطات في القاهرة تجهز بديلا لعباس أبو مازن ليقود السلطة في رام الله حيث ستنتهي ولايته قريبا، كما أنها تستغل قياداتها للدورة الحالية من الجامعة العربية.

    26 يوليو 2015 01:52:00

    كرة القدم ، عندما تكون الرياضة أشرف من السياسة

    في السياسة، تخرج الجماهير وتهتف بالروح والدم، حتى الطفل في بطن أمه يهتف بالروح والدم، وعندما يذهبون إلى بيوتهم يلعنون اليوم الذي جاء بالـ"مهتوف له"، ويلعنون أيام وليالي عهده السودا .

    25 يوليو 2015 10:24:00

    الثورة السورية .. لم يتبق إلا القليل

    وتحت عنوان "أنقذوا نظام الأسد"، قال معلق الشؤون العربية جاكي حوكي، في مقال نشره موقع "يسرائيل بالس"، إن بقاء نظام الأسد هو الضمانة التي تكفل الهدوء على طول الحدود مع سوريا.

    22 يوليو 2015 12:51:00

    هل تصبح روسيا الخاسر الأكبر جراء صفقة إيران النووية؟!

    فى حال إقرار الاتفاقية النووية بين إيران والقوى الغربية فإن طهران ستتمتع بالمزيد من الدعم القادم من الولايات المتحدة وأوربا.

    21 يوليو 2015 10:38:00

    إغلاق