موقع يديعوت أحرنوت على الإنترنت و مثال حي للتضليل

نشرت: - 09:49 ص بتوقيت مكة   عدد القراء : 13799

media/newsimages/zawawy/Israel/arabynet.jpg

منذ شهور دشنت صحيفة يديعوت احرونوت الإسرائيلية موقعاً الكترونياً لطبعتها العربية على الانترنت لتصبح أول جريدة اسرائيلية كبرى تخطو هذه الخطوة.
هذه الصحيفة التي تعني بالعربية آخر خبر تعد واحدة من أهم الصحف الاسرائيلية إن لم تكن أهمها على الاطلاق وبعدها تأتي معاريف وهآرتس ثم «جيروزاليم بوست» وتأثيرها في صناعة القرار الصهيوني وتشكيل الرأي العام لا يخطئه متابع.
و يقول عماد الدين حسين في صحيفة البيان الإمارتية هذه الطبعة العربية الالكترونية من يديعوت أحرونوت ليست صماء أي انها لا تكتفي بوضع مواد الجريدة المختلفة على الموقع لكنها مواد دائمة التحديث بما يجعلها أقرب الى الموقع الاخباري الذي يتابع اخر المستجدات خاصة على صعيد الانتفاضة خصوصا والصراع العربي الاسرائيلي عموماً.
ومنذ تدشين هذه الطبعة الالكترونية وغالبية صحفنا ووسائل الاعلام العربية دائمة النقل عن يديعوت احرونوت كمصدر اخباري مثل وكالات الانباء الكبرى مثل رويترز والفرنسية والاسوشيتدبرس.
وقد يقول البعض ان ذلك مقبول من الناحية المهنية طالما ان وسائل اعلامنا تدقق في المعلومات المنقولة وهو محق في ذلك كما يقول البعض الآخر ان التعرف على العدو وصورته وكيف يفكر أمر مهم واعتقد ان ذلك صحيح تماما فمعرفة العدو تدخل في نطاق الأمن القومي العربي طالما أردنا مواجهته بصورة جادة. لكن وآه من لكن فالقضية التي يثيرها موقع يديعوت احرونوت وامثاله من المواقع الناطقة بالعربية اكبر بكثير من مجرد نقل معلومة أو خبر او معرفة كيف يفكر العدو..
نعلم جميعا خاصة المشتغلين في الحقل الاعلامي مدى خطورة الرسالة الاعلامية ومدى ما تتضمنه من اراء وأخبار وأفكار ورؤى. ونعلم ايضا ان هذه الرسالة ـ اي رسالة اعلامية ـ ينبغي لها ان يتم تصميمها بحيث تؤدي هدفاً بعيد المدى سواء كان زرع فكرة معينة أو محو اخرى. المهم في الأمر ـ ومن خلال متابعةٍ أزعم انها دائمة وشبه دقيقة لـ يديعوت احرونوت العبرية ـ ان الاهداف التي تحققها هذه الطبعة لترويج الفكر الصهيوني لا تقدر بثمن ويكفي انها التفت بمهارة فائقة على كل حواجز مقاومة التطبيع العربي.
قد يسأل البعض كيف؟ والاجابة ببساطة ان الصحيفة بأفكارها الاسرائيلية يقرأها كل المترددين العرب على موقعها الالكتروني.. أي ان الرسالة الاعلامية التي تبثها تصل من شخص واحد هو الصحيفة الى كل القراء العرب في حين اننا كعرب لا نملك صحيفة الكترونية مماثلة تخاطب الاسرائيليين بلغتهم. ثانيا وذلك هو الاخطر ان الصحيفة ومنذ فترة ابتدعت فكرة فتح المجال امام كل قارئ للرد والتعقيب الالكتروني على أي خبر او مقال أو تحقيق..
صحيح ان غالبية الردود العربية تهاجم المواقف والأفكار الاسرائيلية خاصة العدوان الراهن ضد الفلسطينيين لكن الاصح اننا جميعا حينما نرد على هذه المقالات والافكار فاننا ننجرف دون ان ندري في مستنقع التطبيع القذر.. في البداية يكون صاحب الرد متحمساً لصب جام غضبه على شارون وسياسات عصابته وفي الرد الثاني تهدأ الاعصاب قليلاً وفي المرة الثالثة يصبح مجرد رد على خبر وفي المرة الرابعة قد يجد القارئ العربي نفسه أسيراً لهذه الافكار خاصة ان بضعة كتاب في الجريدة وفي الصحف الاسرائيلية عموماً يعارضون شارون بضراوة لكن غالبيتهم مع الفكرة الصهيونية نفسها.
وفي اطار اللعبة الاعلامية ايضا فالمعروف ان القارئ يميل بعد فترة الى تذكر معلومة ما لكنه ينسى مصدرها وهكذا قد يجد الكثيرون انفسهم يتعاملون مع الافكار والمصطلحات الاسرائيلية باعتبارها حقائق بعد فترة من الزمن وذلك بالضبط ما تريده آلة الاعلام الصهيونية..
واذا اضفنا الى ذلك ان يديعوت احرونوت ووسائل الاعلام الصهيونية تتمتع بهامش حرية واسع النطاق لكنه مصمم بطريقة جهنمية بحيث يخدم في النهاية وجهة النظر الاسرائيلية لعرفنا مدى الخطر على عقول القراء العرب الذين قد لا يدرك بعضهم خطورة الرسالة الاعلامية. هل يفهم احد من كلامي السابق انني ادعو لهجر موقع يديعوت احرونوت وامثاله ومقاطعته؟ بالطبع لا لان فهم الاخر هو الطريق لمواجهته جيدا لكن على ان يكون لدينا مواقعنا العربية التي تقدم البديل ليرد على سيل الغزو الصهيوني لعقولنا وحتى لا نفاجأ بأن وسائل اعلامنا العربية قد تحولت الى «نشرات» تنقل فقط ما تبثه يديعوت احرونوت واخواتها!!

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    كيف رد جمال سلطان على هجوم علي جمعة عليه

    مفكرة الاسلام : رد الكاتب الصحفي جمال سلطان رئيس تحرير جريدة المصريون علي انتقاد الدكتور علي جمعة مفتي مصر السابق له ووصفه بانه "إخواني متخفي" قائلا : كذب ووشاية.

    31 مارس 2015 11:40:00

    بالفيديو.. ماليزى يبهر حضور ندوة جامعة الأزهر للطلاب الوافدين بتلاوته القرآن

    ماليزى يبهر حضور ندوة جامعة الأزهر للطلاب الوافدين بتلاوته القرآن

    31 مارس 2015 11:30:00

    بالفيديو : عاصفة الحزم تدمر اللواء 33 في الضالع بالكامل

    اعلن المتحدث باسم قوات التحالف العميد أحمد عسيري تدمير اللواء 33 مدرع في مدينة الضالع بالكامل

    31 مارس 2015 11:10:00

    بالصور: ضابط يودع ابنه بالعناية المركزة للاشتراك في "عاصفة الحزم"

    بالصور: ضابط يودع ابنه بالعناية المركزة للاشتراك في "عاصفة الحزم"

    31 مارس 2015 11:00:00

    شاهد: طفل في عدن يقاوم الروافض

    طفل في عدن يقاوم الروافض

    31 مارس 2015 10:55:00

    بماذا علق الرئيس اليمني علي صفحته بموقع فيس بوك

    مفكرة الاسلام : قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ان الحوثيين لا يفهمون الا لغة القوة.

    31 مارس 2015 10:50:00

    حوار حصري مع د. أحمد أمين حول مستقبل التحالف السعودي التركي

    قال الدكتور أحمد أمين الباحث في العلاقات الدولية في جامعة يالدريم بايزيد بأنقرة: إن الخلافات بين وجهات النظر التركية والإيرانية هي خلافات جوهرية وعميقة..

    31 مارس 2015 12:16:00

    القضاء على الإسلام السياسي.. فكرة ثبت فشلها

    انتهى عهد عبد الناصر والسادات ومبارك، ولم تستأصل شأفة الإخوان، لأنهم قطاع وشريحة مهمة من المجتمع المصري. يجب الاستفادة منهم وليس التفكير في إبادتهم.

    30 مارس 2015 10:26:00

    عاصفة "الحزم" وبداية ردع الإمبراطورية الإيرانية

    فقد عانى اليمنيون طويلًا من عبء طبيعة بلادهم الجيوسياسية، منطقة كانت ومازالت ساحة نموذجية لصراع القوى الكبرى، وذلك منذ قديم الأزل، بل وقبل ظهور الإسلام نفسه.

    28 مارس 2015 10:29:00

    لماذا لم تَدْعُ مصر "إسرائيل" للمؤتمر الاقتصادي؟!

    ويبدي الكاتب استغرابه من عدم دعوة الحكومة "الإسرائيلية" للمشاركة في المؤتمر الاقتصادي، ويؤكد أن ما ينقص مصر هو أن يتجول "الإسرائيليون" مستثمرين وسياحًا في الشوارع المصرية.

    25 مارس 2015 09:53:00

    دلالات التقارب المصري مع الانقلابيين الحوثيين

    العقلاء من الخبراء الإستراتيجيين يعتبرون أن خطر الحوثيين أصبح الآن أكبر من خطر تنظيم "داعش"، نظرًا للدعم الإيراني للحوثيين من خلال سيطرتهم على أهم المناطق الحيوية باليمن.

    23 مارس 2015 11:45:00

    قاسم سليماني.. والي العراق الجديد

    "اسمي "قاسم سليماني"، فلتعلم أنني أنا من يسيطر على السياسات الإيرانية في العراق ولبنان وغزة وأفغانستان".

    21 مارس 2015 10:27:00

    إغلاق