مقتل الخليفة الأمين ـ بداية الانهيار

نشرت: - 12:00 ص بتوقيت مكة   عدد القراء : 8024

media/newsimages/history/die2.jpg

الزمان / 25 محرم – 198هـ

المكان / بغداد ـ عاصمة الخلافة           

الموضوع / مقتل الخليفة الأمين في صراعه مع أخيه المأمون على الخلافة

الأحداث /

مفكرة الإسلام : اتبعت الدولة العباسية منذ قيامها نظامًا أدى في نهاية الأمر إلى تفرق الكلمة وكثرة الصراعات وضعف دولة الخلافة العباسية، على الرغم من طول مدتها، ألا وهو نظام البيعة لأكثر من ولي للعهد متعاقبين، فالخليفة العباسي الأول 'السفاح' أوصى لأخيه أبي جعفر المنصور ومن بعده لعيسى بن موسى ابن عمه، فلما ولي أبو جعفر أجبر عيسى على أن يخلع نفسه، وبايع لابنه المهدي، ثم كرر المهدي نفس الخطأ، وعهد للأمر من بعده لولده الهادي ومن بعده لولده الثاني الرشيد، فلما ولي الهادي حاول خلع أخيه الرشيد فلم يسعفه الأجل ومات قبل ذلك، فلما ولي الرشيد ارتكب نفس الخطأ ولكن بصورة أشد، أدت لحصول هذه المأساة؛ حيث جعل ولاية العهد لابنه الأمين رغم أنه أصغر من المأمون، لمحبتة لزبيدة أم الأمين، ولما أحس بخطئه أحب أن يعالجه؛ فزاد الطين بلة، حيث أعطى للمأمون امتيازات تجعله مستقلاً تمامًا عن أخيه الأمين، ثم إنه لم يقتصر على ذلك، بل أضاف إليهما أخًا ثالثًا، هو القاسم، وأعطاه امتيازات الجزيرة وأرمينية، كل ذلك أدى لاشتعال نار الخلاف بين الأخوة، وهو ما حدث بالفعل بين الأمين والمأمون.           

لما مات الخليفة هارون الرشيد، قام على أمر بيعة الأمين حاجب الرشيد الفضل بن الربيع، فبايعه الناس والقواد ومعظم الجيش، وثقل ذلك على المأمون جدًا، ولكنه دخل في بيعة أخيه على دغل عنده، وكان وزير المأمون والمقدم عنده هو الفضل بن سهل، وهو الذي زين له أمر البيعة لنفسه، ولكن أمره بالتمهل، وألا يقدم على أخيه في بغداد.           

كان الفضل بن الربيع مستوليًا على الأمين؛ فهو الذي قام بأمر بيعته يكره المأمون جدًا، ويرى أن المأمون لو صار يومًا خليفة لذهب جاهه وسلطانه ونفوذه الذي بناه عبر السنين منذ أيام الرشيد، لذلك زين للأمين خلع أخيه المأمون من ولاية العهد، وعقد الولاية بالعهد لابنه موسى بن الأمين، ولم يكن للأمين نية في خلع أخيه المأمون، ولكن الفضل بن الربيع ظل وراءه حتى قطع الخطبة لأخيه، وأزال اسمه من السكك والمناشير، وكان ذلك إيذانًا بالمجاهرة بالعداوة والخلاف، وبداية لحروب وأهوال طويلة بين المسلمين، أثرت فيما بعد.           

أعد المأمون جيشًا كبيرًا من أهل خراسان، وجعل قيادته للداهية طاهر بن الحسين، وأحسن تدبير الأمور جدًا، فحين أعد أخاه الأمين جيشًا لمحاربة أخيه في خراسان بقيادة علي بن عيسى بن ماهان, وكان ذلك اختيارًا غير موفق بالمرة، وذلك لأن علي بن عيسى هذا كان واليًا على خراسان أيام الرشيد وأساء السيرة منهم جدًا، وأيضًا كان مغرورًا ومتكبرًا لأقصى درجة، غير مبالٍ ولا يكترث بطاهر ومن معه، وهذا أدى في النهاية لهزيمة جيش الأمين، وقتل قائده علي بن عيسى، مما قوى جانب المأمون على الأمين، ثم أرسل الأمين جيشًا آخر بقيادة عبد الرحمن بن جبلة، فهزم أيضًا، وقتل قائده، فاضطربت الأمور على الأمين.           

مما زاد موقف الأمين صعوبة، هو حدوث فتنة عصيبة في صفوف جنود الشام الذين قدموا لنصرته، مما أدى لتفرقهم عنه، بل تطور الأمر أكثر من ذلك، فدخل بعض قادة جند الشام، وهو الحسين بن علي، فخلع الأمين وبايع للمأمون، ولكنه ما لبث أن قُتل، وازدادت الأمور اضطرابًا، وفي نفس الوقت كانت جيوش المأمون سامعة مطيعة في غاية النظام.           

ثم حدث أن بايع أهل مكة والمدينة المأمون، وخلعوا الأمين لما رأوا منه من نكصان للعهد السابق لأخيه، ولما رأوا منه من لهو ولعب واشتغال بالباطل عن أمر الخلافة، في حين أن المأمون كان يجالس العلماء والفقهاء والأدباء.           

بدأت الجيوش تفد من كل الاتجاهات لحصار بغداد وإرغام الأمين على التنازل لأخيه، وشُدد الحصار على بغداد حتى أصاب الخراب معظم ديارها، وانتشر الفزع والخوف والغلاء والمجاعة في بغداد، واجتهد الأمين في المصابرة ودفع الجيوش، ولكن الناس انفضت من حوله، فلما يأس من أمره حاول أن يستأمن لنفسه عند أخيه المأمون، وذلك عن طريق القائد هرثمة بن أعين، فلما أحس القائد الآخر ـ وهو طاهر بن الحسين ـ بالأمر، خشى أن يفوته الشرف والمكانة، وتضيع جهوده السابقة كلها وتنسب لهرثمة، فأمر بالاحتياط على الأمين، ثم أمر بعض جنوده من الأتراك غير العرب بقتل الأمين، فدخلوا عليه ليلة الأحد 25 محرم سنة 198 هـ، وقتلوه بالسيوف، ثم احتزوا رأسه ونصب رأسه على رمح، ثم دخل طاهر بن الحسين بغداد، وخطب الناس خطبة بليغة مهدت الأمور للمأمون، وبتلك الفعلة الشنيعة انتهت فصول هذه المأساة التي لم تقف عند هذا الحد، بل كانت فاتحة لسلسلة طويلة من الخلع والخلاف بين الخفاء وولاة العهود، وسنة سيئة، وضع لبنتها الأولى الأمين والمأمون، ودفعت الأمة الإسلامية ثمنها عبر العصور اللاحقة.           

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    "داعش" تعدم 18 شخصًا بتهمة تهريب وقود في الموصل بالعراق

    أفاد قائد معسكر الموصل ، التابع لجيش "حيدر العبادي"، أن تنظيم داعش، أعدم 18 شخصًا في مدينة الموصل التابعة لمحافظة نينوى شمالي العراق، بتهمة تهريب الوقود.

    26 أبريل 2015 08:00:00

    إيران تكشف عن موعد إرسال أسطولها الـ 35 إلى خليج عدن

    تعتزم إيران، إرسال أسطولها البحري الـ 35، إلى باب المندب في خليج عدن، في الحادي عشر من يوليو المقبل.

    26 أبريل 2015 07:50:00

    رد "حماس" على زيارة مرتقبة لـ"شيمون بيريز" إلى المغرب

    دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مساء اليوم الأحد، المغرب إلى إعادة النظر في الزيارة المرتقبة لشيمون بيريز إلى أراضيه.

    26 أبريل 2015 07:40:00

    رئيس وزراء بلغاريا: الهجرة ستحول بلادنا إلى "دولة مسلمة"!

    قالت صحيفة دي قيلت الألمانية إن بلغاريا متخوفة من هجرة إسلامية تغير من ديموغرافيتها السكانية، وذلك في ظل الأخبار الواردة عن مساعدة أوروبية محتملة للاجئين.

    26 أبريل 2015 07:30:00

    بعد 13 عامًا.. آخر المعتقلين البريطانيين في جوانتانامو طليقًا خلال أسابيع

    وكان استمرار سجن عامر قد أحرج حكومة ديفيد كاميرون، في حين أكدت مصادر ‏في البيت الأبيض أنه من المتوقع أن يكون واحدًا من 11 سجينًا سيفرج عنهم خلال ‏أسابيع، بعد موافقة الكونجرس.

    26 أبريل 2015 07:20:00

    "مونيتور": كارثة إنسانية في السجون المصرية

    ظل "رمضان" محتجزًا إلى الآن في ظروف احتجاز غير آدمية، بالإضافة إلى التعدي عليه جسديًا والصعق بالكهرباء رغم إصابته برصاصه في ذراعه

    26 أبريل 2015 07:10:00

    تركيا والمناكفة بالدماء

    يبدو أن أشباح الماضي مستمرة في شد حكومة العدالة والتنمية إلى الوراء ، وتحميلها أخطاء الماضي، فمع اقتراب حلول الذكرى المئوية للمذابح التي يتهم الأرمن قادة الاتحاد والترقي بارتكابها ضدهم في 24

    25 أبريل 2015 11:42:00

    لماذا لا تسعى تركيا لامتلاك سلاح نووي؟!

    والحقيقة أن أنقرة لديها مبررات قوية لتطوير برنامج نووى للأغراض السلمية, فأنقرة تستورد 90 من احتياجاتها من البترول والغاز الطبيعى مما يمثل استنزافاً للميزانية

    23 أبريل 2015 07:42:00

    صنعة الدجال في قم.. الخميني أنموذجًا

    ولا تكاد توجد طائفة معاصرة أظهرت مغالاتها في هذا الحب كالطائفة الخمينية في إيران.

    22 أبريل 2015 08:53:00

    من وراء أحداث تركيا الأخيرة؟

    الأشهر القليلة القادمة ستكون الساحة السياسية التركية مليئة بالتجاذبات والأحداث الساخنة.

    21 أبريل 2015 08:33:00

    عاصفة الحزم والوجع الإيراني

    إن تجربة الغوغائيون في مملكة البحرين هي افضل مثال لأتباع ايران في المنطقة حيث ورغم كل الدعم الذي حصلوا عليه من ايران وبعض الدول الغربية.

    20 أبريل 2015 07:58:00

    هل تحقق حلم هرتزل أخيرا ؟

    "اتفاق قناة البحرين يحقق حلم هرتزل"

    18 أبريل 2015 08:15:00

    إغلاق