مقتل الخليفة الأمين ـ بداية الانهيار

نشرت: - 12:00 ص بتوقيت مكة   عدد القراء : 8425

media/newsimages/history/die2.jpg

الزمان / 25 محرم – 198هـ

المكان / بغداد ـ عاصمة الخلافة           

الموضوع / مقتل الخليفة الأمين في صراعه مع أخيه المأمون على الخلافة

الأحداث /

مفكرة الإسلام : اتبعت الدولة العباسية منذ قيامها نظامًا أدى في نهاية الأمر إلى تفرق الكلمة وكثرة الصراعات وضعف دولة الخلافة العباسية، على الرغم من طول مدتها، ألا وهو نظام البيعة لأكثر من ولي للعهد متعاقبين، فالخليفة العباسي الأول 'السفاح' أوصى لأخيه أبي جعفر المنصور ومن بعده لعيسى بن موسى ابن عمه، فلما ولي أبو جعفر أجبر عيسى على أن يخلع نفسه، وبايع لابنه المهدي، ثم كرر المهدي نفس الخطأ، وعهد للأمر من بعده لولده الهادي ومن بعده لولده الثاني الرشيد، فلما ولي الهادي حاول خلع أخيه الرشيد فلم يسعفه الأجل ومات قبل ذلك، فلما ولي الرشيد ارتكب نفس الخطأ ولكن بصورة أشد، أدت لحصول هذه المأساة؛ حيث جعل ولاية العهد لابنه الأمين رغم أنه أصغر من المأمون، لمحبتة لزبيدة أم الأمين، ولما أحس بخطئه أحب أن يعالجه؛ فزاد الطين بلة، حيث أعطى للمأمون امتيازات تجعله مستقلاً تمامًا عن أخيه الأمين، ثم إنه لم يقتصر على ذلك، بل أضاف إليهما أخًا ثالثًا، هو القاسم، وأعطاه امتيازات الجزيرة وأرمينية، كل ذلك أدى لاشتعال نار الخلاف بين الأخوة، وهو ما حدث بالفعل بين الأمين والمأمون.           

لما مات الخليفة هارون الرشيد، قام على أمر بيعة الأمين حاجب الرشيد الفضل بن الربيع، فبايعه الناس والقواد ومعظم الجيش، وثقل ذلك على المأمون جدًا، ولكنه دخل في بيعة أخيه على دغل عنده، وكان وزير المأمون والمقدم عنده هو الفضل بن سهل، وهو الذي زين له أمر البيعة لنفسه، ولكن أمره بالتمهل، وألا يقدم على أخيه في بغداد.           

كان الفضل بن الربيع مستوليًا على الأمين؛ فهو الذي قام بأمر بيعته يكره المأمون جدًا، ويرى أن المأمون لو صار يومًا خليفة لذهب جاهه وسلطانه ونفوذه الذي بناه عبر السنين منذ أيام الرشيد، لذلك زين للأمين خلع أخيه المأمون من ولاية العهد، وعقد الولاية بالعهد لابنه موسى بن الأمين، ولم يكن للأمين نية في خلع أخيه المأمون، ولكن الفضل بن الربيع ظل وراءه حتى قطع الخطبة لأخيه، وأزال اسمه من السكك والمناشير، وكان ذلك إيذانًا بالمجاهرة بالعداوة والخلاف، وبداية لحروب وأهوال طويلة بين المسلمين، أثرت فيما بعد.           

أعد المأمون جيشًا كبيرًا من أهل خراسان، وجعل قيادته للداهية طاهر بن الحسين، وأحسن تدبير الأمور جدًا، فحين أعد أخاه الأمين جيشًا لمحاربة أخيه في خراسان بقيادة علي بن عيسى بن ماهان, وكان ذلك اختيارًا غير موفق بالمرة، وذلك لأن علي بن عيسى هذا كان واليًا على خراسان أيام الرشيد وأساء السيرة منهم جدًا، وأيضًا كان مغرورًا ومتكبرًا لأقصى درجة، غير مبالٍ ولا يكترث بطاهر ومن معه، وهذا أدى في النهاية لهزيمة جيش الأمين، وقتل قائده علي بن عيسى، مما قوى جانب المأمون على الأمين، ثم أرسل الأمين جيشًا آخر بقيادة عبد الرحمن بن جبلة، فهزم أيضًا، وقتل قائده، فاضطربت الأمور على الأمين.           

مما زاد موقف الأمين صعوبة، هو حدوث فتنة عصيبة في صفوف جنود الشام الذين قدموا لنصرته، مما أدى لتفرقهم عنه، بل تطور الأمر أكثر من ذلك، فدخل بعض قادة جند الشام، وهو الحسين بن علي، فخلع الأمين وبايع للمأمون، ولكنه ما لبث أن قُتل، وازدادت الأمور اضطرابًا، وفي نفس الوقت كانت جيوش المأمون سامعة مطيعة في غاية النظام.           

ثم حدث أن بايع أهل مكة والمدينة المأمون، وخلعوا الأمين لما رأوا منه من نكصان للعهد السابق لأخيه، ولما رأوا منه من لهو ولعب واشتغال بالباطل عن أمر الخلافة، في حين أن المأمون كان يجالس العلماء والفقهاء والأدباء.           

بدأت الجيوش تفد من كل الاتجاهات لحصار بغداد وإرغام الأمين على التنازل لأخيه، وشُدد الحصار على بغداد حتى أصاب الخراب معظم ديارها، وانتشر الفزع والخوف والغلاء والمجاعة في بغداد، واجتهد الأمين في المصابرة ودفع الجيوش، ولكن الناس انفضت من حوله، فلما يأس من أمره حاول أن يستأمن لنفسه عند أخيه المأمون، وذلك عن طريق القائد هرثمة بن أعين، فلما أحس القائد الآخر ـ وهو طاهر بن الحسين ـ بالأمر، خشى أن يفوته الشرف والمكانة، وتضيع جهوده السابقة كلها وتنسب لهرثمة، فأمر بالاحتياط على الأمين، ثم أمر بعض جنوده من الأتراك غير العرب بقتل الأمين، فدخلوا عليه ليلة الأحد 25 محرم سنة 198 هـ، وقتلوه بالسيوف، ثم احتزوا رأسه ونصب رأسه على رمح، ثم دخل طاهر بن الحسين بغداد، وخطب الناس خطبة بليغة مهدت الأمور للمأمون، وبتلك الفعلة الشنيعة انتهت فصول هذه المأساة التي لم تقف عند هذا الحد، بل كانت فاتحة لسلسلة طويلة من الخلع والخلاف بين الخفاء وولاة العهود، وسنة سيئة، وضع لبنتها الأولى الأمين والمأمون، ودفعت الأمة الإسلامية ثمنها عبر العصور اللاحقة.           

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    شاهد .. 54 فلبينياً يشهروا اسلامهم في ملتقى شبابي بجدة

    أشهر 48 وافداً فلبينياً إسلامهم، ضمن فعاليات ملتقى المدينة الشبابية بجدة، وقاموا بنطق الشهادتين وسط تهليل وتكبير الحاضرين.

    28 أغسطس 2016 01:10:00

    مقتل العميد آصف خيربك قائد كلية المدفعية في حلب

    قتل العميد الركن آصف خيربك، قائد كلية المدفعية في حلب، بحسب ما أعلنت صفحات سورية موالية لنظام الأسد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

    28 أغسطس 2016 01:00:00

    بنكيران يقود حزبه في انتخابات البرلمان المغربي

    يتزعم عبد الإله بن كيران، أمين عام حزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة المغربية، مرشحي حزبه لانتخابات مجلس النواب المزمع عقدها في 7أكتوبر المقبل.

    28 أغسطس 2016 12:52:00

    صحيفة ألمانية تكشف نية متشددين للالتحاق بالجيش

    أفادت صحيفة ألمانية نقلا عن مسودة وثيقة، أن هناك مؤشرات على سعي متشددين للالتحاق بالقوات المسلحة الألمانية، للحصول على تدريبات عسكرية

    28 أغسطس 2016 12:40:00

    خطة تويتر لتصفية الهاشتاقات المسيئة!

    تخطط شركة تويتر لتوفير خيار جديد ضمن شبكتها الاجتماعية يسمح بتصفية الهاشتاقات والكلمات الرئيسية المسيئة التي تعتبر تحرَّشاً بالمستخدم، وتسبب له مضايقات أثناء استخدام الشبكة

    28 أغسطس 2016 12:30:00

    الشرطة التركية تقبض على 5 مقدونيين لانتمائهم  لـ"داعش"

    ألقت الشرطة التركية القبض على 5 مقدونيين، اليوم السبت، بتهمة الانتماء إلى تنظيم "داعش"، ضمن عملية أمنية مشتركة بين تركيا ومقدونيا.

    28 أغسطس 2016 12:16:00

    أمريكا تدفع ثمن ازدراء تركيا

    الدعم الدولي الكبير للأكراد قد أخذ في الانحسار ، بصورة دفعت الكثير من المراقبين للتساؤل : هل تخلى الأمريكان والروس عن دعم الأكراد ، وباعوهم لصالح الحليف التركي ؟!

    27 أغسطس 2016 06:38:00

    تعقيدات الأزمة اليمنية .. إيران والنفاق الدولي

    المتأمل للأزمة اليمنية يلاحظ أنها تتعقد يومًا بعد يوم، حتى وصلت إلى درجة من التشابك والتأزم لم يسبق لها مثيل، وهذا كله ناتج عن كثرة الأطراف الخارجية المتدخلة وعن غطرسة وتمنع الأطراف الداخلية

    24 أغسطس 2016 06:37:00

    باحث في شؤون الفرق يكشف لمفكرة الإسلام سر الاحتفاء الأمريكي بـ"كولن"

    كشف الشيخ محمد المقدي ، الباحث في شؤون الفرق أن الصوفية هي النموذج الذي تحرص أمريكا على تلميعه في العالم الإسلامي.

    22 أغسطس 2016 06:45:00

    باكستان بين التركيع والتطويع

    تحقيق الصين لتفوق إستراتيجي على أمريكا في جنوب أسيا ، ودخول مناطق نفوذ تاريخية للأمريكان ، كان بمثابة الخط الأحمر الذي تجاوزته العلاقات الصينية الباكستاني.

    20 أغسطس 2016 06:29:00

    الأزمة السورية, صراع أوحد ومعارك لا تنتهي

    المشهد السوري فيما يخُص العمليات العسكرية صار في غاية التعقيد.

    18 أغسطس 2016 07:22:00

    تركيا وإعادة تغيير تحالفات الشرق الأوسط

    قدمت تركيا نموذجًا للدبلوماسية الهادئة المرنة غير المنفعلة التي تقدم المصالح التركية العليا فوق أي اعتبار، والتي لا تبالي بالقضايا العاطفية والحب والكراهية، وهو ما نحتاجه بشده في عالمنا.

    16 أغسطس 2016 06:23:00

    إغلاق