الإسلام والحضارة الغربية والصدام الحتمي

نشرت: - 12:48 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 10797

مفكرة الإسلام : إن من أخطر ما يجهض الحوار الثقافي الحضاري بين الغرب والشرق الإسلامي التشويه الذي يتعرض له الإسلام في الغرب, وهو موقف ليس بجديد ولكنه يضرب بجذوره في التاريخ.


فقد أثارت شخصية نبينا محمد صلوات الله وسلامه عليه العالم المسيحي أكثر من أي شخصية تاريخية أخرى مهما علا شأنها و عظم خطرها عليهم أنفسهم.


 


 وقد عبرت كتباً كثيرة لكتاب غربيين سواء قدماء أو محدثين عن مشاعر الخوف والكراهية لسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام مثل 'التحدي الإسلامي' و' الزحف الإسلامي نحو أوروبا' لكونزيلمان وتمثل ما اشتملت عليه أمثال هذه الكتب من أفكار الروح الغربية العدوانية.


 


ومنذ الثورة الإيرانية اقترنت صفة الإرهاب بالإسلام بالرغم من المدى الشاسع بين الإسلام الحقيقي والإسلام الإيراني, وبالرغم من أن الغربيين أنفسهم يعلمون ذلك,  وأصبحوا يعتبرون كل مسلم ملتزم بدينه مطبقاً لتعاليمه متعصباً أو إرهابياً.


وقد لاحظ أحد المستشرقين المسلمين أن الغرب بعد صمود الإسلام برغم كل المكائد الغربية ورفضه الانسحاب من مسرح الأحداث يمثل إهانة بالغة للغرب, وخاصة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي والذي يمثل قلعة الشيوعية.


 


ومن الملاحظ أن النبي محمد رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم والذي يحظى باحترام أكثر من مليار إنسان,لا يتمتع حتى الآن في الغرب بأي حماية قانونية في الوقت الذي يتمتع بها أتباع البوذية والهندوسية وعابدو الشيطان فكل شئ  مسموح به و تشمله بركة كهنة الغرب وحكامه إلا أن تكون مسلماً.


 


وقد دلت المشاعر السلبية التي يكنها الغرب للإسلام والمسلمين على الطبيعة المتوترة العنيفة للعلاقات بين الإسلام والغرب والتي تحولت في كثير من الأحيان إلى حروب, بل إن قرابة 50% من الحروب الثنائية كانت بين مسلمين ومسيحيين.


وتأتي هذه الصراعات من خلال أوجه الشبه والاختلاف بين الديانتين والحضارتين فمن ناحية الاختلاف يأتي مفهوم المسلمين للإسلام كمنهج وأسلوب للحياة يربط بين الدين والسياسة كنسيج واحد, وهذا ضد المفهوم الغربي المسيحي الذي يقول ما لله لله وما لقيصر لقيصر,وأما وجه التشابه فينبع من الاعتقاد الراسخ لأتباع كلتا الديانتين بالتزامهما بتحمل مسئولية نشر معتقدهما وهداية غير المؤمنين وتحويلهم إلى الإيمان الصحيح.


 


وهناك عوامل كثيرة زادت من الصراع بين الإسلام والغرب والتي كان من أبرزها الصحوة الإسلامية المباركة وكذلك زيادة الاحتكاك بين المسلمين والغربيين ومحاولة كل منهما إثبات هويته, وفي المقابل فهناك جهود مستمرة من الغرب لتعميم قيمه ومؤسساته من أجل الحفاظ على تفوقه العسكري والاقتصادي وقد تمثل ذلك في التدخل في الصراعات في العالم الإسلامي والذي نشأ عنه استياء شديد في صفوف المسلمين.


 


ومن هذا المنطلق يرى كثير من المسلمين أن في قيم الحضارة الغربية تسميماً غربياً للمجتمعات الإسلامية ويعتبر الكثير منهم أن العلمانية والانحدار الأخلاقي المرتبط بها أشد سوءاً من المسيحية الغربية والشيوعية الملحدة وإلى جانب التناقض في القيم فإن التطور التكنولوجي والمعلوماتي وبخاصة في مجال الاتصالات ساهم في تأجج الصراع بين الإسلام والحضارة الغربية.


 


والمشكلة المهمة بالنسبة للغرب ليست الأصولية الإسلامية, بل الإسلام نفسه كدين والذي هو أيضاً بمثابة حضارة مختلفة مقتنع شعبها بتفوق ثقافته ولا ينقصه سوى استجماع قواه وتوحيد صفوفه للنهوض والتقدم.


ومن ناحية أخرى فالمشكلة الهامة بالنسبة للإسلام ليست أمريكا والغرب بكل مؤسساته ولكن المشكلة هي العرب فحضارتهم مختلفة ويعتقدون أن قوتهم المتفرقة وإن كانت متدهورة ولكنها تفرض عليهم التزاماً بنشر معالم تلك الحضارة في العالم أجمع و وهذه هي أهم الأسس التي تغذي الصراع بين الإسلام والغرب.


 


ويرى البعض أنه لا جدوى من المواجهة المحتدمة بين حضارتي الإسلام والغرب وبخاصة في ظل ما نعلمه من نية الغرب على إقصاء الطرف الآخر وتشويهه و تهميشه بل قل على الأرجح التخلص منه.


 


ويجب أن يعلم كل من يهمه الأمر أن ما يطلبه المسلمون هو أن تتاح لهم الفرصة لكي يقدموا ما تحتويه ثقافتهم في ظل العالمية الحقيقية لا المزيفة والتي تعني وجود أقوام متعددين يحتفظون بالاختلافات بينهم مع سعيهم مع الوقت نفسه لإثراء جهودهم المشتركة من خلال العناصر المتضمنة لتلك الاختلافات.  


 


 

التعليقات

3 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    أطباء مصر يتظاهرون.. و"عمومية طارئة" تحت شعار "يوم الكرامة"

    احتشدت جموع من أطباء مصر للتظاهر أمام مقر نقابتهم، عقب الإفراج عن تسعة شرطيين متهمين بالاعتداء على زميلين لهم بمستشفى المطرية منذ أيام.

    12 فبراير 2016 08:10:00

    إيران الإسكندنافية.. إعدامات واغتصاب ومليشيات وسجناء رأي!

    أكد المحلل المتخصص فى الشأن الإيراني الدكتور محمد السلمي أن إيران خلال العامين الماضيين نفذت أكثر من 2200 حالة إعدام، ورغم ذلك يتحدث النظام الإيراني عن دعم الحريات والديموقراطيات وحقوق الإنس

    12 فبراير 2016 07:55:00

    القوات الأذرية تصد محاولة اعتداء وتقتل خمسة جنود أرمن

    لقي 5 جنود أرمن على الأقل مصرعهم، خلال اشتباكات جرت في وقت متأخر أمس الخميس، مع القوات الأذرية، في خطوط التماس التي تفصل بين البلدين.

    12 فبراير 2016 07:40:00

    "التحالف" يطالب منظمات الإغاثة بمغادرة مناطق الحوثيين باليمن

    دعت السعودية الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة الإنسانية لحماية موظفيها بنقلهم من المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات الحوثية في اليمن.

    12 فبراير 2016 07:25:00

    الجبير: لا يمكن هزيمة داعش دون التخلص من بشار الأسد

    شدد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على أن إلحاق الهزيمة بتنظيم الدول الإسلامية، المعروف إعلاميا باسم داعش، يستلزم التخلص من رئيس النظام بشار الأسد أولا.

    12 فبراير 2016 07:15:00

    الخارجية الأمريكية تكشف تفاصيل اتفاق ميونخ حول سوريا

    أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، بيانًا كشفت فيه تفاصيل اتفاق ميونيخ لإنهاء الصراع في سوريا .

    12 فبراير 2016 07:00:00

    الكبيسي يكشف أبعاد تفريس مدن السنة بالعراق وكيف خلقت طهران داعش

    إيران عملت منذ بداية الاحتلال الامريكي عام 2003 على تفريس محافظة ديالي والبطش بأهلها وتأسيس عدة مليشيات اجرامية يقودها ضباط في الحرس الثوري الإيراني.

    10 فبراير 2016 09:30:00

    اتفاق السلام الليبي والسير على حافة الصوملة

    وتبقى الخشية من فقدان السيطرة بشكل كامل على الأرض، وأن تزيد تلك الاتفاقية طرفا ثالثا متنازعًا عن السلطة، وصولا لمرحلة اللادولة أو ما يطلق عليه بعض المحللين خيار الصوملة.

    08 فبراير 2016 12:07:00

    الأسرى الفلسطينيون والنتائج الصادمة

    كما  يبدو أن المحققين و السجانين  تجاهلوا حقيقة أن جميع الفلسطينيين هم أسرى في السجون الإسرائيلية المختلفة: عوفر ونفحه، وأسرى في معسكر ضخم يسمى قطاع غزة.

    07 فبراير 2016 09:12:00

    في " جنيف 3" السوخوي عنوان الحقيقة

    فليس ثمة ثورة انتصرت في قاعات المؤتمرات ، والتيه في التفاصيل والجزئيات، ولو تحركت الكتائب وتكلمت البنادق لتجمدت عروق الطغاة وحلفائهم

    06 فبراير 2016 09:39:00

    ماذا لو فشلت مفاوضات جنيف؟!

    ويقول مراقبون أن هناك خبراً ساراً للغاية لإدارة الرئيس "باراك أوباما" وهو أن تلك المفاوضات من الممكن أن تستمر إلى ما لا نهاية.

    04 فبراير 2016 08:44:00

    القواعد التركية العسكرية ... من التصفير إلي التمكين

    جاء إعلان الحكومة التركية عزمها تأسيس قاعدتين عسكريتين لها فى قطر والصومال انتقالا من مرحلة التأثير فى الإقليم بالقوي الناعمة والتعاون الثقافي والاقتصادي إلي مرحلة استخدام القوي الخشنة.

    02 فبراير 2016 08:57:00

    إغلاق