الإسلام والحضارة الغربية والصدام الحتمي

نشرت: - 12:48 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 10743

مفكرة الإسلام : إن من أخطر ما يجهض الحوار الثقافي الحضاري بين الغرب والشرق الإسلامي التشويه الذي يتعرض له الإسلام في الغرب, وهو موقف ليس بجديد ولكنه يضرب بجذوره في التاريخ.


فقد أثارت شخصية نبينا محمد صلوات الله وسلامه عليه العالم المسيحي أكثر من أي شخصية تاريخية أخرى مهما علا شأنها و عظم خطرها عليهم أنفسهم.


 


 وقد عبرت كتباً كثيرة لكتاب غربيين سواء قدماء أو محدثين عن مشاعر الخوف والكراهية لسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام مثل 'التحدي الإسلامي' و' الزحف الإسلامي نحو أوروبا' لكونزيلمان وتمثل ما اشتملت عليه أمثال هذه الكتب من أفكار الروح الغربية العدوانية.


 


ومنذ الثورة الإيرانية اقترنت صفة الإرهاب بالإسلام بالرغم من المدى الشاسع بين الإسلام الحقيقي والإسلام الإيراني, وبالرغم من أن الغربيين أنفسهم يعلمون ذلك,  وأصبحوا يعتبرون كل مسلم ملتزم بدينه مطبقاً لتعاليمه متعصباً أو إرهابياً.


وقد لاحظ أحد المستشرقين المسلمين أن الغرب بعد صمود الإسلام برغم كل المكائد الغربية ورفضه الانسحاب من مسرح الأحداث يمثل إهانة بالغة للغرب, وخاصة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي والذي يمثل قلعة الشيوعية.


 


ومن الملاحظ أن النبي محمد رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم والذي يحظى باحترام أكثر من مليار إنسان,لا يتمتع حتى الآن في الغرب بأي حماية قانونية في الوقت الذي يتمتع بها أتباع البوذية والهندوسية وعابدو الشيطان فكل شئ  مسموح به و تشمله بركة كهنة الغرب وحكامه إلا أن تكون مسلماً.


 


وقد دلت المشاعر السلبية التي يكنها الغرب للإسلام والمسلمين على الطبيعة المتوترة العنيفة للعلاقات بين الإسلام والغرب والتي تحولت في كثير من الأحيان إلى حروب, بل إن قرابة 50% من الحروب الثنائية كانت بين مسلمين ومسيحيين.


وتأتي هذه الصراعات من خلال أوجه الشبه والاختلاف بين الديانتين والحضارتين فمن ناحية الاختلاف يأتي مفهوم المسلمين للإسلام كمنهج وأسلوب للحياة يربط بين الدين والسياسة كنسيج واحد, وهذا ضد المفهوم الغربي المسيحي الذي يقول ما لله لله وما لقيصر لقيصر,وأما وجه التشابه فينبع من الاعتقاد الراسخ لأتباع كلتا الديانتين بالتزامهما بتحمل مسئولية نشر معتقدهما وهداية غير المؤمنين وتحويلهم إلى الإيمان الصحيح.


 


وهناك عوامل كثيرة زادت من الصراع بين الإسلام والغرب والتي كان من أبرزها الصحوة الإسلامية المباركة وكذلك زيادة الاحتكاك بين المسلمين والغربيين ومحاولة كل منهما إثبات هويته, وفي المقابل فهناك جهود مستمرة من الغرب لتعميم قيمه ومؤسساته من أجل الحفاظ على تفوقه العسكري والاقتصادي وقد تمثل ذلك في التدخل في الصراعات في العالم الإسلامي والذي نشأ عنه استياء شديد في صفوف المسلمين.


 


ومن هذا المنطلق يرى كثير من المسلمين أن في قيم الحضارة الغربية تسميماً غربياً للمجتمعات الإسلامية ويعتبر الكثير منهم أن العلمانية والانحدار الأخلاقي المرتبط بها أشد سوءاً من المسيحية الغربية والشيوعية الملحدة وإلى جانب التناقض في القيم فإن التطور التكنولوجي والمعلوماتي وبخاصة في مجال الاتصالات ساهم في تأجج الصراع بين الإسلام والحضارة الغربية.


 


والمشكلة المهمة بالنسبة للغرب ليست الأصولية الإسلامية, بل الإسلام نفسه كدين والذي هو أيضاً بمثابة حضارة مختلفة مقتنع شعبها بتفوق ثقافته ولا ينقصه سوى استجماع قواه وتوحيد صفوفه للنهوض والتقدم.


ومن ناحية أخرى فالمشكلة الهامة بالنسبة للإسلام ليست أمريكا والغرب بكل مؤسساته ولكن المشكلة هي العرب فحضارتهم مختلفة ويعتقدون أن قوتهم المتفرقة وإن كانت متدهورة ولكنها تفرض عليهم التزاماً بنشر معالم تلك الحضارة في العالم أجمع و وهذه هي أهم الأسس التي تغذي الصراع بين الإسلام والغرب.


 


ويرى البعض أنه لا جدوى من المواجهة المحتدمة بين حضارتي الإسلام والغرب وبخاصة في ظل ما نعلمه من نية الغرب على إقصاء الطرف الآخر وتشويهه و تهميشه بل قل على الأرجح التخلص منه.


 


ويجب أن يعلم كل من يهمه الأمر أن ما يطلبه المسلمون هو أن تتاح لهم الفرصة لكي يقدموا ما تحتويه ثقافتهم في ظل العالمية الحقيقية لا المزيفة والتي تعني وجود أقوام متعددين يحتفظون بالاختلافات بينهم مع سعيهم مع الوقت نفسه لإثراء جهودهم المشتركة من خلال العناصر المتضمنة لتلك الاختلافات.  


 


 

التعليقات

3 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    بالأرقام.. ارتفاع أعداد الضحايا في المعتقلات المصرية

    ارتفع عدد السجناء المتوفين في مراكز الاعتقال إلى 305 منذ الثالث من يوليو, وإلى 176 منذ تولي عبد الفتاح السيسي رئاسة مصر في يونيو من العام الماضي، وذلك بعد وفاة

    04 سبتمبر 2015 01:50:00

    فيديو من ناسا يظهر أشعة غريبة تسقط على كوكب الأرض

    نشر شريط فيديو ملتقط من كاميرا مثبتة على المحطة الفضائية الدولية يظهر حزم هائلة من شعاع غريب يسقط من الفضاء على كوكب الأرض

    04 سبتمبر 2015 01:40:00

    باحث يكشف مخاطر التدخل الإيراني الروسي بسوريا

    أكد الدكتور أبو يعرب المرزوقي، المفكر التونسي المعروف، أن تدخل إيران وروسيا علنا في سوريا بضرب جماعات المقاومة سيكون بمثابة بداية حرب عالمية

    04 سبتمبر 2015 01:12:00

    المجر وبلغاريا يدرسان إقامة أسوار لمنع اللاجئين

    في مواجهة ازدياد أعداد اللاجئين القادمين من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تدرس دولتان أوروبيتان إمكانية إنشاء أسوار أمنية حديدية عالية على امتداد أجزاء من حدودهما

    04 سبتمبر 2015 01:00:00

    العدل والإحسان المغربية تراهن على خيار مقاطعة الانتخابات

    استبقت جماعة العدل والإحسان (جماعة إسلامية معارضة) نتائج الانتخابات المغربية التي تجري الجمعة 4 أيلول سبتمر، لتعلن فشل المسلسل الانتخابي برمته، ارتفاع نسبة المقاطعين

    04 سبتمبر 2015 12:40:00

    البرلمان التركي يوافق على إرسال قوات لسوريا والعراق

    وافق البرلمان التركي في جلسته غير العادية، اليوم الخميس، على اقتراح يجيز للحكومة إرسال قوات إلى الخارج ويسمح بتواجد قوات أجنبية في البلاد

    04 سبتمبر 2015 12:30:00

    دولة الكانتونات " سوريا سابقًا "

    ورغم وجود العديد من المعوقات السياسية والاجتماعية والديمغرافية أمام مشروعات التقسيم إلا أن الحصاد المرير لسنوات الثورةالأربع والتدخلات الدولية والإقليمية جعل من مشروع التقسيم مسألة وقت لاغير

    29 أغسطس 2015 08:00:00

    إيران وتركيا.. والهدوء الذي يسبق العاصفة

    العداء التاريخي بين الدولتين العثمانية والصفوية طويل وعميق وما زال حاضرا بقوة في أذهان صانعي القرار في أنقرة وطهران.

    15 أغسطس 2015 09:07:00

    هل تشهد إيران تغييراً جذرياً جراء الاتفاق النووى؟

    اندماج إيران فى الاقتصاد العالمى سيؤدى إلى تغيُرات اجتماعية وسياسية, والمشكلة الحقيقية تكمن فى نجاح التيار الإصلاحى داخل إيران فى إحداث التغيير المنشود.

    13 أغسطس 2015 08:39:00

    الأرض تشتعل..ونتنياهو المسئول عن دعم التطرف

    يتحدث الكاتب"اسحق بن نير" في مقال بصحيفة معاريف عن مسئولية بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني عن تفشي ظاهرة قتل المستوطنين للفلسطينيين والاطفال، وأنه دعم اليمين المتطرف في إسرائيل.

    12 أغسطس 2015 08:45:00

    الإجابة ليست تونس

    في حكومة التوافق التي انضم إليها حزب النهضة التونسي لم يحصل الحزب إلا على مقعد واحد ضمن تشكيلة الحكومة حيث حصل زياد العذاري على منصب وزير التشغيل، ما يوزاي في مصر وزير القوى العاملة.

    10 أغسطس 2015 03:45:00

    هل تقوم إيران بتفجير اليمن ؟

    شهد الوضع العسكرى فى جنوب اليمن خلال الفترة الأخيرة تراجعاً ملحوظاً لميليشيا الحوثيين والرئيس الأسبق على عبد الله صالح

    08 أغسطس 2015 11:06:00

    إغلاق