الإسلام والحضارة الغربية والصدام الحتمي

نشرت: - 12:48 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 10838

مفكرة الإسلام : إن من أخطر ما يجهض الحوار الثقافي الحضاري بين الغرب والشرق الإسلامي التشويه الذي يتعرض له الإسلام في الغرب, وهو موقف ليس بجديد ولكنه يضرب بجذوره في التاريخ.


فقد أثارت شخصية نبينا محمد صلوات الله وسلامه عليه العالم المسيحي أكثر من أي شخصية تاريخية أخرى مهما علا شأنها و عظم خطرها عليهم أنفسهم.


 


 وقد عبرت كتباً كثيرة لكتاب غربيين سواء قدماء أو محدثين عن مشاعر الخوف والكراهية لسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام مثل 'التحدي الإسلامي' و' الزحف الإسلامي نحو أوروبا' لكونزيلمان وتمثل ما اشتملت عليه أمثال هذه الكتب من أفكار الروح الغربية العدوانية.


 


ومنذ الثورة الإيرانية اقترنت صفة الإرهاب بالإسلام بالرغم من المدى الشاسع بين الإسلام الحقيقي والإسلام الإيراني, وبالرغم من أن الغربيين أنفسهم يعلمون ذلك,  وأصبحوا يعتبرون كل مسلم ملتزم بدينه مطبقاً لتعاليمه متعصباً أو إرهابياً.


وقد لاحظ أحد المستشرقين المسلمين أن الغرب بعد صمود الإسلام برغم كل المكائد الغربية ورفضه الانسحاب من مسرح الأحداث يمثل إهانة بالغة للغرب, وخاصة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي والذي يمثل قلعة الشيوعية.


 


ومن الملاحظ أن النبي محمد رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم والذي يحظى باحترام أكثر من مليار إنسان,لا يتمتع حتى الآن في الغرب بأي حماية قانونية في الوقت الذي يتمتع بها أتباع البوذية والهندوسية وعابدو الشيطان فكل شئ  مسموح به و تشمله بركة كهنة الغرب وحكامه إلا أن تكون مسلماً.


 


وقد دلت المشاعر السلبية التي يكنها الغرب للإسلام والمسلمين على الطبيعة المتوترة العنيفة للعلاقات بين الإسلام والغرب والتي تحولت في كثير من الأحيان إلى حروب, بل إن قرابة 50% من الحروب الثنائية كانت بين مسلمين ومسيحيين.


وتأتي هذه الصراعات من خلال أوجه الشبه والاختلاف بين الديانتين والحضارتين فمن ناحية الاختلاف يأتي مفهوم المسلمين للإسلام كمنهج وأسلوب للحياة يربط بين الدين والسياسة كنسيج واحد, وهذا ضد المفهوم الغربي المسيحي الذي يقول ما لله لله وما لقيصر لقيصر,وأما وجه التشابه فينبع من الاعتقاد الراسخ لأتباع كلتا الديانتين بالتزامهما بتحمل مسئولية نشر معتقدهما وهداية غير المؤمنين وتحويلهم إلى الإيمان الصحيح.


 


وهناك عوامل كثيرة زادت من الصراع بين الإسلام والغرب والتي كان من أبرزها الصحوة الإسلامية المباركة وكذلك زيادة الاحتكاك بين المسلمين والغربيين ومحاولة كل منهما إثبات هويته, وفي المقابل فهناك جهود مستمرة من الغرب لتعميم قيمه ومؤسساته من أجل الحفاظ على تفوقه العسكري والاقتصادي وقد تمثل ذلك في التدخل في الصراعات في العالم الإسلامي والذي نشأ عنه استياء شديد في صفوف المسلمين.


 


ومن هذا المنطلق يرى كثير من المسلمين أن في قيم الحضارة الغربية تسميماً غربياً للمجتمعات الإسلامية ويعتبر الكثير منهم أن العلمانية والانحدار الأخلاقي المرتبط بها أشد سوءاً من المسيحية الغربية والشيوعية الملحدة وإلى جانب التناقض في القيم فإن التطور التكنولوجي والمعلوماتي وبخاصة في مجال الاتصالات ساهم في تأجج الصراع بين الإسلام والحضارة الغربية.


 


والمشكلة المهمة بالنسبة للغرب ليست الأصولية الإسلامية, بل الإسلام نفسه كدين والذي هو أيضاً بمثابة حضارة مختلفة مقتنع شعبها بتفوق ثقافته ولا ينقصه سوى استجماع قواه وتوحيد صفوفه للنهوض والتقدم.


ومن ناحية أخرى فالمشكلة الهامة بالنسبة للإسلام ليست أمريكا والغرب بكل مؤسساته ولكن المشكلة هي العرب فحضارتهم مختلفة ويعتقدون أن قوتهم المتفرقة وإن كانت متدهورة ولكنها تفرض عليهم التزاماً بنشر معالم تلك الحضارة في العالم أجمع و وهذه هي أهم الأسس التي تغذي الصراع بين الإسلام والغرب.


 


ويرى البعض أنه لا جدوى من المواجهة المحتدمة بين حضارتي الإسلام والغرب وبخاصة في ظل ما نعلمه من نية الغرب على إقصاء الطرف الآخر وتشويهه و تهميشه بل قل على الأرجح التخلص منه.


 


ويجب أن يعلم كل من يهمه الأمر أن ما يطلبه المسلمون هو أن تتاح لهم الفرصة لكي يقدموا ما تحتويه ثقافتهم في ظل العالمية الحقيقية لا المزيفة والتي تعني وجود أقوام متعددين يحتفظون بالاختلافات بينهم مع سعيهم مع الوقت نفسه لإثراء جهودهم المشتركة من خلال العناصر المتضمنة لتلك الاختلافات.  


 


 

التعليقات

3 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    كنائس ألمانيا تستغل ظروف اللاجئين لتحويلهم إلى المسيحية!

    كشفت تقارير إعلامية عن اتجاه بعض طالبي اللجوء في كل من ألمانيا والنمسا، خاصة من الجنسيات الأفغانية والباكستانية والإيرانية، إلى اعتناق المسيحية، أملا في تسهيل حصولهم على حق اللجوء في البلدين

    30 مايو 2016 07:10:00

    مصرع نحو 60 شرطيًا أفغانيا في قتال عنيف مع طالبان بهلمند

    قتل أكثر من 50 من أفراد الشرطة الأفغانية خلال اليومين الماضيين في قتال عنيف مع مقاتلى طالبان حول عاصمة إقليم هلمند في جنوب البلاد.

    30 مايو 2016 06:55:00

    فضيحة جنسية تهز حزبا ألمانيا مناهضا للمسلمين

    اضطرّ حزب "البديل من أجل ألمانيا" المناهض للمسلمين والأجانب، إلى شطب اسم إحدى العضوات من قائمة مرشّحيه للانتخابات البرلمانية المحلية التي سيخوضها بعد 3 أشهر في ولاية مكلنبورغ فوبرمان (شمال أ

    30 مايو 2016 06:40:00

    البوليساريو تروج لأكاذيبها ضد المغرب بمعرض الجزائر الدولي

    استغل انفصاليو البوليساريو غياب المغرب عن المشاركة في فعاليات النسخة التاسعة والأربعين من معرض الجزائر الدولي، للترويج لاكذوبة الاحتلال المغربي لإقليم الصحراء.

    30 مايو 2016 06:25:00

    أسرة سائق سيارة الملا أختر منصور تطالب أمريكا بتعويضات

    تطالب أسرة السائق "محمد أعظم حسني"، الذي قُتل، مع الزعيم السابق لحركة طالبان الملا "أختر محمد منصور " في غارة نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار، بإقليم "بلوشستان" الباكستاني، بتعويضات من الولاي

    30 مايو 2016 06:10:00

    أسوس تكشف الستار عن ثلاثة هواتف ذكية جديدة (صور)

    كشفت شركة "أسوس"، الستار عن ثلاثة أجهزة ذكية جديدة هي ZenFone 3 Deluxe، و ZenFone 3، و ZenFone 3 Ultra، وذلك ضمن معرض كمبيوتكس تايبيه 2016.

    30 مايو 2016 05:55:00

    هجوم الفلوجة ومعركة تحديد المصير

    والحقيقة أن تلك المخاوف لها مايبررها قياساً على ما حدث سلفاً في مدينتي "ديالى" و"تكريت" حيث قامت الميليشيات الشيعية بعمليات قتل وتدمير لممتلكات المواطنين السُنّة.

    29 مايو 2016 07:43:00

    تدمير الفلوجة وإنقاذ البيت الشيعي

    ورغم التفاوت الكبير في العدد والعتاد إلا إن معركة الفلوجة لن تكون بهذه السهولة التي يتوقعها من لم يخبر المدينة وأهلها وتاريخهم المجيد في الصمود والتحدي.

    28 مايو 2016 10:20:00

    الأزمة الليبية وضعف الإرادة الدولية

    استقرت الإرادة الدولية على اختيار حكومة للوفاق ومجلس أعلى للدولة في ليبيا، وفعلاً بدأت هذه الكيانات الجديدة تمارس أعمالها، وقد كانت هناك ملاحظة شديدة الأهمية يجب تسجيلها وتحليلها.

    25 مايو 2016 09:20:00

    إيران على خطى إسرائيل في أفريقيا

    أمر غريب يدعو للدهشة والريب في آن واحد ؛ لاحظه المتابعون للشأن الإقليمي عامة والإيراني خاصة ، فثمة تشابه كبير بين الكيان الإيراني في ثوبه الخوميني والكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين .

    23 مايو 2016 09:30:00

    سياسي تركي لمفكرة الإسلام: "العدالة والتنمية" مشروع أمة وهذا ما ينقصه

    أكد الدكتور محمد زاهد جول ، المحلل السياسي والخبير في الشئون التركية أن حزب العدالة والتنمية هو الذي سيحفظ وجه تركيا المشرق في المستقبل.

    21 مايو 2016 10:24:00

    مقتل بدر الدين وانتكاسة جديدة لحزب الله

    يقول مراقبون أن اغتيال "بدر الدين" يعتبر أكبر ضربة يتلقاها حزب الله منذ اغتيال قائد ميليشيات الحزب "عماد مغنية" في العام 2008 والذي تربطه بـ "بدر الدين" صِلات قرابة ونسب.

    16 مايو 2016 09:14:00

    إغلاق