كيف تكتسب الثقة في نفسك[6]......تفكير الواثق[1]

نشرت: - 12:00 ص بتوقيت مكة   عدد القراء : 8090

مفكرة الإسلام : يصف الداعية محمد أحمد الراشد العاجز وغير الواثق من نفسه بأنه كثيراً ما تتردد على لسانه هذه الكلمات: [ تريد مني أن أكون فقيهاً وليس جدي مالكاً ولا الشافعي، وتطلبون أن أتغنى بالشعر وما ولدني المتنبي ولا البحتري، وتتمنون أن  ألوك الفلسفة وليس جاري سقراط، فمن أين يأتي لي الإبداع وقد قال النبي –صلى الله عليه وسلم –: الناس كإبل مئة لا تكاد تجد فيها راحلة. صححه الألباني في صحيح الجامع.


فيرد عليه ويقول له: نعم نريد ونطلب ونتمنى ونظن ونجزم، ولا وجه لاستضعافك نفسك، وقد أعطاك الله ذكاء ونسبيًا،  فلم لا تتعلم السهر وتطلب الفصاحة؟ ].


أخي الكريم، لا زلنا معاً على طريق غرس الثقة بالنفس، وكان موعدنا في الحلقة الماضية مع الوسيلة الخامسة، والتي كانت بعنوان [ الانطلاقة المزدوجة ]، والتي كانت تتلخص في بناء الثقة بالنفس عن طريق  تطوير نقاط القوة لديك والتغلب على نقاط ضعفك.


 


واليوم موعدنا مع الوسيلة السادسة من وسائل كسب الثقة النفس، ألا وهي 'تفكير الواثق'


تقول روس تايلور صاحبة كتاب الثقة في سبعة أيام فقط: [ تتركز الثقة الداخلية بشكل كبير في التفكير، هناك طرق كثيرة للتفكير قد تساعدك كي تمضي قدماًَ نحو مستقبل تتمتع فيه بالمزيد من الثقة ].


وتقول أيضاً: [ يعد أسلوبك في التفكير بمثابة حجر الأساس الذي ترتكز عليه الثقة ].


أيها القارئ الكريم، لتعلم أن هناك نوعين من التفكير: تفكير إيجابي يؤدي إلي الشعور بالنجاح والثقة بالنفس، وعلى النقيض تفكير سلبي يؤدي إلى الشعور بالفشل وفقد الثقة بالنفس، وسنعرض لك أخي الكريم بعض مزالق التفكير السلبي، وكيف تحولها إلي التفكير الإيجابي 'تفكير الواثق بنفسه'.


 


مزالق التفكير السلبي:


إليك بعض أنواع التفكير السلبي التي يقع تحت أسرها كثير من الناس، وبالتالي يفقدون ثقتهم بأنفسهم:


1- أنا موعود بالأشياء السيئة:


هذا النوع من التفكير يسمى بالتفكير السيئ دائماًََ، وهو شعور الشخص بأن الحياة ستعصف به دوماًَ مهما فعل، ولذا على الأرجح أن الشخص يستسلم بسهولة، ويشعر بقلة الحيلة عند مواجهة أي كارثة .


وكمثال لذلك : تحكي أحد المتطوعات للعمل في نُزل إيواء المشردين، أنها عندما تقوم بمقابلة الشباب قبل دخولهم إلى المنزل؛ كانت تجد أنهم مفعمون بالأمل والتوقعات من أجل المستقبل، ولكن بعد أن يمر عليهم أسبوعان داخل النزل.


وبعد أن يجلسوا مع أمثالهم من النزلاء الذين قضوا أمداً طويلاً في النزل؛ يبدءون في الحديث أنهم يشعرون بالأسر، وأنهم لن يجدوا أبداً فرصة للخروج من أخدود الحياة الكئيبة، لقد أصبحوا دائماً يفكرون بطريقة تشاؤمية مثل الباقين، وأصبحوا خاملين ويائسين، هؤلاء الشباب للأسف اكتسبوا نوعاً من 'التفكير السيئ دائماً'


 


ومن علامات الشخص الذي عنده هذا النوع من التفكير، استخدامه لكلمات مثل 'دائماً' و 'أبداً'، وإليك هذه الأمثلة :


- 'لا ترغب أبداً أيها الشخص في فعل ما أريده' 


- 'لا تصلح معي أنظمة الحمية الغذائية'


- 'دائماً ما أجد نفسي وسط هذه الفوضى'


 


العلاج :


إن هذا الشخص في حاجة إلى التفاؤل بالخير، وإذا حدث أي شيء سيئ؛ عليه أن يعتقد أنه مجرد أزمة عارضة، وأنه سوف يسترد عافيته قريباً، وإليك هذه الأمثلة :


1- بدلًا من قول: لا ترغب أبداً أيها الشخص في فعل ما أريده.


قل: أعرف أنك تحب أن تقوم بما ترغب فيه لكن سوف يكون شيئاً عظيماً لو فعلت ما أرغب فيه أحياناً.


2- وبدلًا من قول: لا تصلح معي أنظمة الحمية الغذائية.


قل: لا تصلح أنظمة الحمية الغذائية معي عندما أكون متعباً . سوف تكون فعالة عندما أسترخي وأستريح.


3- بدلًا من قول: دائماً ما أجد نفسي وسط هذه الفوضى.


قل: أشعر بأنني في حالة من الفوضى الآن لكن سوف يصبح كل شيء على ما يرام قريباً.


 


2- التفكير السلبي'أفلحت فيما قمت به اليوم، لكنني مع سوء حظي أتوقع أن ذلك لن يفلح غداً'.


عندما ننسب كل الأحداث الطيبة إلي الحظ والصدفة؛ فلا شك أن هذا تفكير خاطئ، فقد جعل الله لكل شيء سبباً، وقال تعالى: { إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم }، ولذا فمن الطبيعي إذا حقق الإنسان نجاحاً أن يشكر الله تعالى، وأن يبني على هذا النجاح، وأن بعلم أنه ليس هناك سبب يحول دون استمرار النجاح، أما أصحاب هذا النوع من التفكير فيعتقدون أنهم بمجرد ما يصبحوا ناجحين؛ ستنقلب الأمور رأساً على عقب.


ولذا فمن الكلمات والعبارات التي يستخدمونها كثيراًَ في هذه المواقف: 'مسألة حظ' و 'مجرد' و 'فقط'  مثل :


' آخر مرة حققت فيها نجاحاً هي التي تحدد مقدار النجاح . أعتقد أن كل هذا يمكن أن يختفي في طرفة عين '


' أنني أحقق نجاحاً فقط عندما يساعدني الآخرون وقت الحاجة '


' هذا النجاح الذي حققته لن يدوم طويلاً  '


 


العلاج :


كما ذكرنا أن الله تعالى قد جعل لكل شيء سبباً فإذا أخذت بأسباب النجاح، وتوكلت على الله تعالى؛ فلا شك أن الله تعالى سيوفقك وينصرك وييسر لك سبل النجاح، قال تعالى: { والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين }.


وإليك هذه الجمل الإيجابية استخدمها كعلاج لتلك الجمل السلبية التي مرت، وحدِّث نفسك – إن كنت من أصحاب ذلك التفكير- دائمًا بهذه الجمل الإيجابية:


1-فبدلًا من قولك: أعتقد أن كل هذا يمكن أن يختفي في طرفة عين.


قل: ليس هناك من سبب بإذن الله يحول بيني وبين الاستمرار في تحقيق نتائج أكبر وأفضل.


2-وبدلًا من قولك: إنني أحقق نجاحاً فقط عندما يساعدني الآخرون وقت الحاجة.


قل: إنني بحمد الله أجيد فن تحفيز الآخرين وتشجيعهم لتشكيل فريق عمل ناجح، ربما يمكنني أن أعمم ذلك على الشركة ككل.


3-وبدلًا من قولك: هذا النجاح الذي حققته لن يدوم طويلاً.


قل: عليَّ أن أشكر نعمة الله تعالى، قال تعالى: { وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم }، وسيزيدني الله تعالى بإذنه نجاحاً فوق نجاح.


 


ويبقى لنا نوعين من أنواع التفكير السلبي نوضحهما بإذن الله في المقالة القادمة.


فإلى لقاء قريب بإذن الله


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    المليشيات الحوثية تستهدف أحياء تعز السكنية وتقتل أربعة يمنيين

    مفكرة الإسلام : أدي استهداف المليشيات الحوثية للأحياء السكنية بمدينة تعز إلي مقتل 4 أشخاص وإصابة 16 آخرين.

    04 يوليو 2015 02:35:00

    "فاينانشال تايمز": لهذا لا يريد الحرس الثوري اتفاقاً نووياً

    ذكرت صحيفة "فاينانشال تايمز" أن الحرس الثوري، المعروف بولائه للمرشد الأعلى، آيةالله علي خامنئي، بات قلقا بشأن تداعيات الاتفاق النووي مع الغرب

    04 يوليو 2015 02:20:00

    إلقاء أول خطبة جمعة بالتركمانية في أربيل اليوم

    مفكرة الإسلام : ألقى خطيب في مسجد تاريخي بحي "تعجيل" وسط مدينة أربيل شمالي العراق، أول خطبة جمعة باللغة التركمانية وذلك على ضوء قرار وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة إقليم شمال العراق

    04 يوليو 2015 01:50:00

    نيويورك تايمز تؤكد مقتل الجهادي التونسي أبو عياض

    وأبو عياض قيادي جهادي تونسي انضم سابقا إلى تنظيم "القاعدة"، ونسق حملة اغتيالات وهجمات، وفقا للصحيفة التي أوردت أنه كان موجودا في ليبيا منذ 2013

    04 يوليو 2015 01:20:00

    انسحاب القوات العراقية أمام "داعش" قرب العاصمة بغداد

    قال مصدر في الشرطة العراقية، إن القوات الأمنية انسحبت مساء اليوم الجمعة، من معركة خاضتها في مواجهة تنظيم "داعش" بمنطقة "زوبع"

    04 يوليو 2015 01:05:00

    بالفيديو.. "طائر نورس" يتسبب في سلسلة حوادث باسطنبول

    بالفيديو.. «طائر نورس» يتسبب في سلسلة حوادث على طريق سريع باسطنبول

    04 يوليو 2015 12:50:00

    "إسرائيل"... وحرب المياه

    يتحدث الكاتب عن الفقر المستمر في المياه داخل الأراضي المحتلة في "إسرائيل" والمساعي المبذولة للبحث عن حلول منها السيطرة على مواقع للمياه في نهر الأردن والبحث عن مصادر أخرى للمياه.

    28 يونيو 2015 10:54:00

    هل تتحقق أسوأ كوابيس تركيا؟

    الولايات المتحدة تجاهلت الخطوط الحمراء التركية تجاه التعامل مع كيان مصنف كإرهابي حتى داخل الولايات المتحدة الأمركية.

    27 يونيو 2015 11:11:00

    هل يلقى الاتحاد الأوربى مصير الجامعة العربية؟!

    هل يخاطر الاتحاد الأوربى بالدخول فى مواجهة عسكرية مع روسيا من أجل ضم أوكرانيا للاتحاد الأوربى فى الوقت الذى يتنكر لليونان ويرفض مساعدتها فى محنتها وهى الدولة العضو فى الاتحاد؟.

    25 يونيو 2015 09:41:00

    هل تقود أحداث سجن "رومية" انتفاضة أهل السُنة بلبنان؟

    وشهدت العديد من المناطق اللبنانية بعد تسريب الفيديو، اعتصامات واسعة وتظاهرات للتنديد بـ"العنف الممارس بحق السجناء الإسلاميين"، واتهم مشاركون فيها عناصر من ميليشيات حزب الله بالمشاركة.

    24 يونيو 2015 10:41:00

    الغل الطائفي في العراق يفضح المشروع الشيعي

    ما يحدث يوميًا في العراق من ممارسات لما يسمي قوات "الحشد الشعبي" في حق أهل السنة هناك، وخاصة في الرمادي والفوجة وتكريت وديالى، جرائم لا يصدق العقل أنها تقع في الألفية الثالثة.

    23 يونيو 2015 02:27:00

    الناشط اليمني خالد كرمان في حوار خاص مع مفكرة الإسلام

    ما يحدث ثورة مضادة تريد إعادة اليمن إلى ما قبل التاريخ وتريد القضاء على ما تم الاتفاق عليه بعد ثورة فبراير 2011.

    21 يونيو 2015 11:14:00

    إغلاق