وفاة الإمام ابن جرير الطبري([1])

نشرت: السبت 18 نوفمبر 2006   عدد القراء : 9259

media//ulamaa.jpg

27 شوال 310هـ


مفكرة الإسلام : إمام الأئمة وشيخ الأمة، ورائد علم التفسير والتاريخ، وأكبر علماء الإسلام تأليفًا وتصنيفًا، الإمام الكبير أبو جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب الطبري، المولود سنة 224هـ بمدينة آمل عاصمة طبرستان، وكان أبوه قد نذره للعلم وفرّغه من أجل هذه الغاية العظيمة، وكفاه مؤنة العيش، فخرج ابن جرير لطلب العلم سنة 240هـ، فرحل إلى بغداد ومكث بها عشر سنوات سمع خلالها من شيوخها وعلمائها، ولكنه لم يجتمع مع الإمام أحمد بن حنبل لأنه كان وقتها في مرضه الأخير، وتفقه الطبري على الشافعي حتى أصبح من كبار الشافعية، ثم أصبح مجتهدًا مطلقًا.


انتقل ابن جرير من بغداد إلى الشام لسماع الحديث وأخذ القراءات من علمائها، ومن الشام إلى مصر وهناك تعرض هو وزملاؤه لفاقة شديدة ألجأتهم للبقاء ثلاثة أيام بلا طعام، ثم حدثت كرامة كبيرة لهم، عندما أرسل الله عز وجل ملكًا من عنده ليخبر حاكم مصر وقتها «أحمد بن طولون» بحالهم، فأرسل إليهم بمئونة كافية، وبعد رحلة علمية طويلة عاد ابن جرير واستوطن بغداد بعد أن أذن له أبوه بذلك.


أما عن إنجازاته العلمية ومصنفاته التي تعتبر الأكبر والأغزر في تاريخ الإسلام، فإن الطبري يعتبر رائد مدرستي التفسير والتاريخ، على الرغم من وجود الكثير ممن سبقه في علم التاريخ والتفسير أيضًا، إلا إن الطبري كان صاحب مدرسة فريدة وجديدة، فكتابه الأشهر «تاريخ الرسل والملوك» يعتبر الأفضل في باب التاريخ، والذي يعتمد فيه على المنهج السردي والتحليلي للأحداث، كما إن كتابه في التفسير يعتبر فاتحة كتب مدرسة التفسير بالمأثور، حتى قال فيه الفقيه الإمام الإسفراييني: «لو سافر رجل إلى الصين حتى ينظر في كتاب تفسير ابن جرير لم يكن ذلك كثيرًا»، كما كان لابن جرير مؤلفات في الفقه والحديث والأصول، وكان له همة عجيبة في كتابة العلم والتأليف، حتى قيل عنه إنه مكث أربعين سنة يكتب في كل يوم أربعين ورقة، ومن شدة اهتمامه بالعلم تحصيلاً وتدريسًا وتصنيفًا لم يتزوج قط طوال حياته، فكما قلنا فلقد نُذر من صغره للعلم.


كان ابن جرير شأنه كشأن العلماء الربانيين، الذين لا يبتغون بعلمهم إلا وجه الله، فلقد كان زاهدًا ورعًا منقبضًا عن الدنيا والمناصب وأبواب السلاطين والخلفاء، وكان الخلفاء والوزراء يفيضون عليه بالأموال والعطايا وهو لا يقبلها رغم فاقته وحاجته الشديدة التي كانت تدفعه في بعض الأحيان لبيع ملابسه، ولكنه على درب الصالحين لا حاجة له عند أمراء الدنيا وأهلها.


ولقد تعرض ابن جرير الطبري لمحنة شديدة في أواخر حياته بسبب التعصب المذموم والتقليد المذهبي الأعمى، فلقد وقعت ضغائن ومشاحنات بين ابن جرير الطبري ورأس الحنابلة في بغداد «أبي بكر بن داود» أفضت إلى اضطهاد الحنابلة لابن جرير، وكان المذهب الحنبلي في هذه الفترة هو المسيطر على العراق عامة وبغداد خاصة، وتعصب العوام على ابن جرير ورموه بالتشيع وغالوا في ذلك، وهو منه براء، حتى منعوا الناس من الاجتماع به، وخلطوا بينه وبين أحد علماء الشيعة واسمه متشابه مع ابن جرير، وهو «محمد بن جرير بن رستم» وكنيته أيضًا أبو جعفر، ولقد نبه العلاَّمة الذهبي على هذا الخلط في تاريخه وفي كتابه القيم سير أعلام النبلاء، فذكر ترجمة ابن جرير بن رستم مباشرة بعد ترجمة ابن جرير الطبري، للتمييز بين الرجلين، وهذه المحنة واحدة من سلسلة طويلة من المحن التي وقعت للعلماء بسبب التعصب والجهل.


ولقد ظل ابن جرير محاصرًا في بيته حتى توفي رحمه الله في 27 شوال سنة 310هـ، ولم يستطيعوا أن يخرجوه من داره فدفنوه بها وظل الناس يصلون عليه إرسالاً شيئًا بعد شيء وذلك لعدة شهور، فرحمه الله رحمة واسعة.


 






([1]) راجع: سير أعلام النبلاء، وفيات الأعيان، تاريخ بغداد، تذكرة الحفاظ، طبقات المفسرين، البداية والنهاية، طبقات الشافعية.



التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    إذا وجدت إعلانا مخالفا اضغط هنا
    facebook twitter rss

    نشطاء: "داعش" تخلي مواقع في دير الزور بسوريا

    أفاد ناشطون سوريون اليوم الأربعاء بأن مسلحي "الدولة الاسلامية" انسحبوا من العديد من مواقعهم في محافظة دير الزور بشرق سوريا والتي يسيطرون على معظمها وذلك خشية التهديد بضربات جوية اميركية.

    17 سبتمبر 2014 11:25:00

    رغم الهدنة.. مقتل 10 مدنيين بقصف مدفعي للانفصاليين شرق أوكرانيا

    لقي أكثر من 10 مدنيين أوكرانيين مصرعهم، وأصيب العشرات بجروح، إثر قصف مدفعي للانفصاليين الموالين لروسيا على إحدى البلدات في شرق البلاد.

    17 سبتمبر 2014 11:10:00

    العمل فى قطاع صناعة الإلكترونيات بماليزيا.. "استرقاق معاصر"

    أظهرت دراسة نُشرت نتائجها أن قرابة ثلثي الـ350 ألف عامل في قطاع صناعة الإلكترونيات في ماليزيا، وهو بلد من كبار مزودي الماركات العالمية في هذا المجال، يعملون في ظروف شبيهة بالاسترقاق المعاصر.

    17 سبتمبر 2014 11:00:00

    هل تصدق؟.. 315 ألف "تطبيق خبيث" تحاول اختراق أجهزتك الإلكترونية يومياً

    كشفت دراسة حديثة في مجال حماية الأجهزة الإلكترونية من هجمات قراصنة الكمبيوتر، أن قرابة 315 ألف نموذج جديد من البرمجيات الخبيثة تظهر كل يوم، وتحاول اختراق أجهزة الاتصالات يوميا.

    17 سبتمبر 2014 10:50:00

    الكويت: النيابة تتهم الخرافي بالتخابر ومحاولة قلب نظام الحكم

    استدعت النيابة العامة الكويتية اليوم الأربعاء، رئيس مجلس الأمة السابق للتحقيق معه بتهم التخابر ومحاولة قلب نظام الحكم.

    17 سبتمبر 2014 10:40:00

    فنلندي يعود لموطنه بعد 40 عاماً ليجد سيارته بالمكان نفسه

    عاد فنلندي إلى بلده بعد 40 عاماً، ليجد سيارته في مكانها الذي تركها فيه.

    17 سبتمبر 2014 10:30:00

    هل تتحول ليبيا إلى فيتنام العرب ؟

    قرار التدخل العسكري الجزائري والمصري المشترك ضد ليبيا لن يُتخذ إلا من تشاك هيجل وزير الدفاع الأمريكي والذي وضع بنفسه الإستراتيجية الأمريكية نحو تقويض ثورات الربيع العربي

    04 أغسطس 2014 08:46:00

    الشعب المصري أسقط السيسي ومشروعه

    نعم انهارت خارطة السيسي، وما يحدث من محاولات للاستمرار مجرد حلاوة روح، وهم شعروا بالزلزال أكثر من الكثير منا، ففقدوا صوابهم وتخبطوا وسنرى ما يسر الشعب الصابر بإذن الله.

    30 مايو 2014 08:13:00

    رمال الخليج المتحركة

    قبل حوالي 3 عقود، وتحديدًا عام 1981، تأسس «مجلس التعاون الخليجي» لمواجهة الخطر الإيراني المتنامي بعد قيام الثورة الإسلامية عام 1979 .

    10 مارس 2014 09:41:00

    مفارقات بين تركيا أتاتورك وأردوغان

    وفي الأخير، أقول: إن الصخرة التي تعتري طريقنا لا تعيقنا، بل نصعد عليها إلى الأرقى بإذن الله تعالى.

    06 يونيو 2013 02:42:00

    عن الموقف الطائفي والموقف المبدئي

    هذا هو الفرق بين الموقف الحر، وبين الموقف المذهبي أو الطائفي أو الحزبي الذي يتدثر بالمقاومة والممانعة ليخفي سوأته، فيما الأولى أن ينحاز أولا وقبل كل شيء لحرية الشعوب.

    05 يونيو 2013 01:49:00

    الشركات الأمريكية والأوروبية وخطة السطو على النيل

    علينا أن نستعيد قوة الدولة المصرية وأن نوقف عمليات الاستنزاف الحادثة الآن، وعلينا أن نسعى لجمع عمقنا الاستراتيجي الشعبي والعربي والإسلامي لقطع الطريق على من يريدون ذبحنا بكل ما يملكون،

    04 يونيو 2013 09:25:00

    إغلاق