مكونات الثقافة التنظيمية

نشرت: - 12:40 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 19588

media//successkey[1].jpg

أ/ محمد أحمد العطار

يقول أحمد مصطفي النعمي: (تمثل القيم الركيزة الرئيسية في أية ثقافة تنظيمية، وأنها جوهر فلسفة أية منظمة تسعى إلى تحقيق أهدافها بكفاءة وفاعلية، وأنها تعكس شعور العاملين واتجاهاتهم العامة نحو المنظمة، كما تحدد الخطوط العريضة لأنشطتهم اليومية، لذا يعتقد ان نجاح المنظمات يتوقف على كيفية إدراك منسوبيها لتلك القيم التنظيمية والعمل بموجبها).

لذالك ـ عزيزي القارئ ـ سوف نتعرف سويًّا على:

1- كيف تتكون الثقافة التنظيمية؟

2- مكونات الثقافة التننظيمية.

3- نظرة الغرب لمكونات الثقافة التنظيمية.

أولًا ـ كيف تتكون الثقافة التنظيمية:

تقوم ثقافة المنظمة وتستمد من أفكار وفلسلفة منشئيها وهذا هو الأساس، فهم يختارون الأفراد الذين يتصفون بالقيم والمواقف التي تتفق معهم وهؤلاء من جانبهم يفضلون العمل بالمنظمة لإتقان القيم والمواقف والعادات بينهم وبين مرؤوسيهم.

مثال على ذلك: بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسفت قد التزم بتوفير ثقافة مبادرة وتطوير في الشركة تقوم أساسًا على توافر قيم الريادة والابتكار والعمل الجاد والالتزام؛ بذلك فأصبحت الثقافة السائدة تشمل دائمًا الريادة والتطور والابتكار.

ثانيًا ـ مكونات الثقافة اتنظيمية:

نشأت ثقافة المنظمة بفعل الممارسات والتفاعلات والخبرات التي يمر بها العاملون، والتي يرون أنها سلوكيات يتم تقدير من يتمثلها في سلوكه الوظيفي، فتتعزز باعتبارها طريقًا لاكتساب المزيد من المنافع والمزايا، ومن ثم فإن الثقافة التنظيمية تتكون من عدة عناصر يُجمع عليها عدد من الباحثين، وهي على النحو التالي:

1- القيم التنظيمية:

القيم عبارة عن اتفاقات مشتركة بين أعضاء المنظمة الاجتماعية الواحدة حول ما هو مرغوب وما هو غير مرغوب، أو غير جيد، أو غير مهم.

أما القيم التنظيمية فهي تمثل القيم في مكان أو بيئة العمل، بحيث تعمل هذه القيم على توجيه سلوك العاملين ضمن الظروف التنظيمية المختلفة، ومن هذه القيم توجيه جهود المنظمة نحو المستفيد، الاهتمام بالأداء والاحترام للآخرين، الالتزام بالقوانين وهكذا.

2- المعتقدات التنظيمية:

هي عبارة عن تصورات مشتركة راسخة في أذهان العاملين في المنظمة، وتدور حول طبيعة العمل والحياة الاجتماعية في بيئة العمل، وكيفية إنجاز الأعمال والمهام الوظيفية، ومن هذه المعتقدات أهمية مشاركة العاملين في عملية صنع القرارات، كيفية إدارة العمل المتخصصة لذاتها، وأثر ذلك في تحقيق الأهداف التنظيمية.

3- الأعراف التنظيمية:

هي عبارة عن معايير يلتزم بها العاملون في المنظمة على اعتبار أنها مفيدة للمنظمة، وغالبًا ما تكون هذه الأعراف غير مكتوبة وواجبة الاتباع.

مثال ذلك: عدم تعيين الأب والابن في نفس المنظمة، وخاصة المنظمات التجارية كالبنوك.

4- التوقعات التنظيمية:

وهي عبارة عن مجموعة من الأشياء المتوقعة التي يحددها أو يتوقعها الفرد من المنظمة وكذلك تتوقعها المنظمة من الفرد، خلال فترة عمل الفرد في المنظمة.

مثال ذلك: التوقعات المتبادلة بين الرئيس والمرؤوس، ومن الزملاء فيما بينهم، والمتمثلة بالتقدير والاحترام، وتوفير بيئة تنظيمية تساعد وتدعم احتياجات الفرد الاقتصادية والنفسية والاجتماعية.

والآن هيا بنا لنرى بعض الأقوال المختلفة ووجهات النظر في مكونات الثقافة التنظيمة للمنظمة بالإضافة إلى ما اتفق عليه عدد من الباحثين.

يقول "المرسي" وآخرون أن ثقافة المنظمة تتكون وتتشكل من العناصر السابقة، إلا أنهما يضيفان بعض الاعتبارات، والتي من أهمها:

1-  الصفات الشخصية للأفراد العاملين، وما لديهم من اهتمامات وقيم ودوافع.

2-  الخصائص الوظيفية، ومدى ملائمتها وتوافقها مع الصفات الشخصية للأفراد، حيث يتجه الأفراد إلى المنظمات التي تتفق ثقافتها مع اهتماماتهم وقيمهم ودوافعهم.

3-  البناء التنظيمي أو التنظيم الإداري للمنظمة، حيث يعكس خصائص التنظيم الإداري على خطوط السلطة، وأساليب الاتصالات، ونمط اتخاذ القرارات.

4-  المنافع التي يحصل عليها عضو المنظمة في صورة حقوق مادية ومالية تكون ذات دلالات على مكانته الوظيفية وتنعكس على سلوكاته.

بينما يضيف "أبو بكر وطه" مكونًا رئيسيًّا لمكونات الثقافة التنظيمية وهو مكون الأخلاقيات، وما تشتمل عليه من قيم وطرق للتفكير، وأساليب التعامل بين أفراد المنظمة ومع الأطراف الخارجية، وعادة تتكون أخلاقيات المنظمة مما يلي:

-         أخلاقيات الأفراد التي يستمدونها من العائلة والدين والأصدقاء والمدرسة ثم المجتمع.

-         أخلاقيات المهنة التي ترشد سلوكيات الأفراد في الوظيفة.

-         أخلاقيات المجتمع الناتجة من النظام الرسمي القانوني، أو ما ينتج عنه من عادات وممارسات في المجتمع.

ويشير "جاد الرب" إلى أن هذه المكونات من حيث عددها وقوة تأثيرها تتوقف على عدة اعبارات، يذكر منها:

-         عمر المنظمة: أي الفترة الزمنية منذ إنشاء المنظمة.

-   ثقافة المجتمع: هناك علاقة طردية ين ثقافة المنظمة وثقافة البيئة التي تعمل فيها، باعتبار أن المنظمة جزء أساسي من النظام البيئي الذي تعمل فيه.

-         ثقافة الأفراد: يظهر هذا جليًّا في المنظمات العملاقة متعددة الجنسيات.

-         التميز والتفوق: سواءً في الإنتاجية أو الجودة أو الربحية.

-         التطور التاريخي: أي رأس المال، والمساهمين الأصليين، أو بعض المديرين القادة.

-   التوسع والانتشار: كلما كانت المنظمة منتشرة جغرافيًّا أو دوليًّا، كلما دل ذلك على قوة ثقافتها وعراقة تاريخها.

ثالثًا ـ نظرة الغرب لمكونات الثقافة التنظيمية:

قد حدد "شاين" ثلاث مكونات لثقافة المنظمة، وهي:

1-  المكتسبات:

تعد المكتسبات أوضح مستويات الثقافة في المنظمة، وفي البيئة الاجتماعية للمنظمة، والابتكار، واللغة التي تستخدمها المنظمة في كتاباتها، وانتماء الأفراد، وسلوكهم.

2-  الافتراضات:

وهي النظريات التي تستخدمها المنظمة، والتي تعمل على توجيه سلوك الأعضاء، وتقودهم للنظر، والتفكير بدقة في الأمور، والأشياء المحيطة، وتعد الافتراضات الأساسية غير قابلة للنقاش، أو المجابهة، أما الافتراضات غير الواقعية فإنها تؤدي إلى مواقف، ونتائج سلبية تعوق تحقيق أهداف المنظمة.

3-  القيم:

يرى "شاين" أن المتعلم يعكس قيم الفرد، والجماعة العاملة في المنظمة، وأن هذه القيم تساعد على حل المشكلات التي تواجه المنظمة.

وقد حدد كل من "تيرانس وكنيدي" خمس مكونات للثقافة التنظيمية على النحو التالي: بيئة العمل، القيم، رموز المنظمة، الأعمال اليومية للمنظمة، عمل الثقافة.

أما "ستيفن أوت" فقد قدم نموذجًا لعناصر "مكونات" الثقافة التنظيمية، وحدد هذه العناصر فيما يلي: اللغة المستخدمة في المنظمة، أنماط السلوك، المعتقدات، والقيم، الافتراضات، الثقافة الفرعية، والمناخ التنظيمي.

وختامًا:

ولذا يقول حمد بن فرحان الشلوي: (يتضح لنا أن الكتَّاب يشتركون في إيراد قيم المنظمة باعتبارها أهم عنصر من عناصر الثقافة التنظيمية؛ مما يجعله حجر الأساس لأي ثقافة تنظيمية، وهي جوهر فلسلفة أي منظمة تسعى إلى النجاح وتحقيق الأهداف، وتقدم القيم شعورًا بالاتجاه العام للمنظمة لدى منسوبيها، وكذلك تحدد الخطوط العريضة لأنشطتهم اليومية، وفي الحقيقة يتوقف نجاح المنظمات على كيفية إدراك منسوبيها لتلك القيم، والعمل بموجبها).

 

أهم المراجع:

1-  الثقافة التنظيمية وعلاقتها بالالتزام التنظيمي، إعداد محمد بن غالب العوفي، إشراف أ.د.مازن فارس رشيد.

2-  الثقافة التنظيمية في المنظمات الأمنية ودورها في تطبيق الجودة الشاملة، إعداد جاسم بن فيحان الدوسري، إشراف أ.د.سالم بن سعيد القحطاني.

3-  الثقافة التنظيمية ودورها في رفع مستوى الأداء، إعداد زياد سعيد الخليفة، إشراف أ.د.عبد الحفيظ مقدم.

4-  الثقافة التنظيمية وعلاقتها بالانتماء التنظيمي، إعداد حمد بن فرحان الشاوي، إشراف أ.د.محمد فتحي محمود.

5-  الثقافة التنظيمية وصراع الحضارات، الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بجمهورية مصر العربية.

التعليقات

3 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    بالصور.. سعوديون يشيدون بـ "منقذ" مسجد العنود في الدمام

    تناقل مغردون سعوديون ، اليوم الجمعة ، صورا لرجل يدعى عبد الجليل الأربش قالوا إنه لعب دورا مهما في إنقاذ المصلين عندما منع الانتحاري من دخول مسجد العنود في الدمام السعودية.

    29 مايو 2015 05:00:00

    وزير الدفاع الروسي يشرف على تدريب للاستيلاء على المطارات

    باشرت قوات تابعة للدائرة العسكرية الوسطى بالجيش الروسي تحت إشراف مباشر من وزير الدفاع الجنرال سيرغي شويغو، اليوم الجمعة، تنفيذ مهمة تدريبية في جنوب البلاد تتمثل في الاستيلاء على

    29 مايو 2015 04:40:00

    أسرار حالة الرعب في مؤتمر «فيفا» بزيوريخ

    أعلنت شرطة مدينة زيوريخ السويسرية أنه تم تسجيل إنذار بوجود قنبلة في مؤتمر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم (الجمعة)، خلال فترة الاستراحة.

    29 مايو 2015 04:30:00

    داعش تتبنى محاولة تفجير مسجد العنود بالدمام

    تَبَنّى تنظيم داعش الإرهابي المحاولة الإرهابية الفاشلة التي حاول من خلالها استهداف المصلين في مسجد العنود بالدمام، خلال صلاة الجمعة اليوم، والتي أحبطها رجال الأمن بفضل الله تعالى.

    29 مايو 2015 04:20:00

    مصرع محافظ صنعاء السابق فى اشتباك مع ميليشيات الحوثيين

    لقى محافظ صنعاء السابق عبد الغنى حفظ الله جميل ، وابن اخيه نصر حميد مصرعهم متأثرين بجراحهما إثر اشتباكات عنيفة وقعت بين مرافقيه وميليشيات الحوثيين.

    29 مايو 2015 04:00:00

    البرلمان الأوروبي يرجئ مناقشة فرض عقوبات على إسرائيل

    نقل موقع "معاريف" الإسرائيلي صباح اليوم الجمعة، عن صحيفة "مكور ريشون"، أنّ البرلمان الأوروبي قرّر مؤخراً إرجاء البت في فرض عقوبات على إسرائيل.

    29 مايو 2015 03:55:00

    ربيع الحجاب فى تركيا

    فى النهاية يبدو أن عام 2015 سيكون ربيعا سياسيا للمحجبات فى تركيا حيث ستدخل محجبات كثيرات البرلمان وسيكون لهن حق التشريع وإلغاء القوانين التي أصدرتها الحكومات العلمانية والتي منعتهن من العمل.

    27 مايو 2015 06:08:00

    الورقة المذهبية بين انتماءات الداخل وارتهانات الخارج

    عد الإيرانيون الورقة المذهبية امتيازا يخولهم التدخل في الشؤون الداخلية لدول الخليج.

    26 مايو 2015 12:22:00

    هل تصبح القلمون آخر معارك الأسد؟!

    وقد كان حسن نصر الله أمين عام حزب الله واضحاً حين قال أن معركة القلمون هى معركة حياة أو موت.

    25 مايو 2015 09:24:00

    لماذا نتهم إيران بتفجير القديح ؟

    ورغم مأساوية الحادث ودمويته وظلاله القاتمة على الشعب السعودي ، إلا إن ذلك لا يمنعنا من طرح أسئلة مشروعة.

    24 مايو 2015 06:02:00

    الروهينجا وعسكر بورمـا والنفاق العالمي

    عجيب أمر هذا العالم الذي يشبع من كل شيئ إلا من دم المسلمين ، ولايطيب له راحة بال ولايهدأ له واقع إلا إذا ارتوى من دم الانسان المسلم فنجده يتلذذ به.

    23 مايو 2015 10:04:00

    ماذا يريد العلمانيون المصريون من الحجاب؟

    القوم يكرهون، بشكل خاص، الحجاب، فهذا الزي يسبب لهم استفزازًا عظيمًا، وخاصة حينما انتشر في الجامعات والمدارس والمصالح الحكومية وفي الشارع بوجه عام، ذلك أن الحجاب يمكن اعتباره رمزًا للمشروع.

    21 مايو 2015 09:08:00

    إغلاق