جولة في ربوع البرتغال (2)

نشرت: - 12:54 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 4064

media//_new_إسلام.jpg

 حينما يتردد اسم البرتغال على الألسنة فإنه يعيد للأذهان دائمًا المجد الإسلامي في الأندلس، وفيها كانت البرتغال تشكل مع أسبانيا مقرًّا لمجد إسلامي عتيد، استمر ما يقرب من 9 قرون،أسس خلاله المسلمون معالم دولة يضرب بها المثل، شكلت رأس حربة للوجود الإسلامي في القارة الأوروبية، ومركزًا من مراكز الدعوة، حتى دبت الخلافات بين حكام المسلمين وسادتالصراعات، ووقفت المصالح الشخصية والأطماع حائلًا دون توحيد الصفوف، مما أدى في النهاية لسقوط الدولة الإسلامية في الأندلس، التي بدأت عام 123 هجرية وأمضت أكثر من 900 عامًا تسيطر على هذه البقعة المهمة من العالم.
وفي حلقتنا اليوم نتحدث عن المراحل التاريخية التي مر بها الإسلام في البرتغال فهيا بنا.
لقد كانت البرتغال جزءًا من الأندلس، حيث عرفت " بغربي الأندلس " ومازال جنوبها يحمل هذا الأسم حتى الآن، فاحتلت ضمن بلاد الأندلس في نهاية القرن الهجري الأول عندما توغلت الجيوش الإسلامية بقيادة طارق بن زياد،واستوطنتها قبائل عربية وقبائل من الأمازير" البربر"في بداية الاستقرار الإسلامي، وفي سنة - 123 هـ - 740 م - حدثت مجاعة شمالي الأندلس فهجر المسلمون المنطقة وارتحلوا جنوبًا، فانتهز الصليبيون هذه الفرصة وتكونت إمارة صليبية صغيرة في سنة " 133 هـ - 750 م "في القسم الشمالي من البرتغال وكانت هذه النواة التي أدت إلي ظهور دولة البرتغال واتخدت من مدينة ابورتو عاصمة لها.
 وأخدت تلك الإمارة الصليبية تتوسع على حساب المناطق الإسلامية كلما ظهر ضعف في نطاق الحدود معها.وبعد سقوط الدولة الأموية بالأندلس انقسم غربه إلى عدة إمارات، وانتهزت إمارة " ابورتو " أو البرتغال ضعف هذه الإمارات فاستولت على بعض المدن المجاورة لها مثل مدينة براغة وكالمرية ونقلوا إليها عاصمتهم، وعندما استولى المرابطون على الأندلس وضعوا حدًا لتوسع إمارة ( أبورتو ) واستقرت الحدود لمدة قرن ونصف.
وعندما خلف الموحدين المرابطين ظلت البرتغال في وضعها السابق، وضعفت الأندلس بعد الموحدين فأخدت البرتغال في التوسع مرة ثانية منتهزة ضعف الإمارات الإسلامية بالأندلس ، فغزوا قصر بني دينيس في سنة " 614 هـ - 1217 م "ثم باجه وسانت ماريا وشلب وغربي الأندلس في سنة " 647 هـ - 1249 م " ونقلوا عاصمتهم إلى لشبونة. وهكذا استولت البرتغال على غربي الأندلس بعد حكم إسلامي دام أكثر من خمسة قرون، واضطر المسلمين للهجرة وبقي المستضعفون، وفي سنة " 947 هـ - 1540 م " ثم طرد من بقي من المسلمين عقب زواج ملك البرتغال من أخت ملكة اسبانيا تنفيدًا لشروط الزواج فهاجروا إلى المغرب .
وقد وصلت حديثًا إلى البرتغال جالية مسلمة من المستعمرات السابقة،- والتي استقلت عن البرتغال وأنجولا،وغنيا بيساو -، وأكثر أفراد هذه الجالية من موزمبيق،وهناك عناصر مسلمة تعود جذورها إلى أصول هندية باكستانية.
و هناك أيضًا رواية بطريقة أخرى تقول:"أن المسلمون افتتحوا البرتغال على يد القائد المسلم موسى بن نصير، ثم أكمل ابنه عبد العزيز الفتح من بعده، وتوالت فتوحات المسلمين للبرتغال الحالية، وبنهاية القرن الهجري الأول كانت البرتغالبأكملها تقريبا خاضعة لحكم المسلمين،وهم الذين أطلقوا عليها اسم "برتغال".
و بعد أن أتم المسلمون فتح البرتغال هجروا المناطق الجبلية الباردة في الشمال وانحدروا إلى الجنوب الدافئ ذو الأراضي الخصبة والطبيعة الجميلة،فكانت مناطق الشمال المهجورة من المسلمين هي أولى المناطق التي لجأ إليها النصارى واتخذوها مركزًا يغيرون منها على المسلمين.
ولعل هذا الأمر–الذي أعني به هجر المسلمين الفاتحين للمناطق الجبلية الباردة في الشمال- الأهم فيما يخص الحديث عن الإسلام في البرتغال حيث ارتكب المسلمون وفي السنوات الأولى للفتح الإسلامي للأندلس خطًا استراتيجيًّا،حينما تركوا المناطق الشمالية به نظرًا لوعورتها وبرودتها الشديدة ورحلوا إلى الجنوب،وهو ما استغله البرتغاليون جيدًا، حيث عملوا على استخدام الشمال كرأس حربة لمساعيهم لاقتلاع جذور الاسلام من الأندلس.
وكان ترك تلك المناطق سببًا في اجتماع النصارى فيها شيئًا فشيئًا،ولم يلتفت المسلمون إليهم في بادئ الأمر حتى استفحل أمرهم، وأصبحوا يشكلون قوة خطيرة عليهم،وقد جعلوا هذه المناطق مركزًا لانطلاقهم في حربهم مع المسلمين لمحاولة استرداد البلاد مرة أخرى، وقد جرت حروب كثيرة بينهم وبين المسلمين حيث كانت الحرب سجالًا بين المسلمين وهؤلاء،إلى أن سقطت لشبونة بيد "الفونسو هنريك" الذي أعلن نفسه ملكًًا على البرتغال، وذلك في عام 541ه-1147م. وتبع ذلك سقوط عدد كبير من المدن والقرى، وشيئًا فشيئًا أصبحت البلاد تسقط في أيدي الصليبيين حتى كان عام 647ه ـ 1429م حيث كان سقوط "شلب" التي تعد مركز الجنوب في البرتغال، وهي آخر حصون المسلمين هناك. فأصبح ذلك يمثل نكسة كبيرة للمسلمين في الأندلس الذين استمر وجودهم في تلك البلاد مئات السنين. ثم اضطروا للخروج منها بعد ما خسروا آخر معاركهم مع الصليبيين سكان البلاد.
وهكذا استغل الأسبان والبرتغاليون الخلافات والصراعات بين الدويلات الإسلامية التي تم تأسيسها على أشلاء الكيان الإسلامي بعد القرون التسع التي استطاع المسلمون خلالها بناء حضارة قوية، لعبت دورًا مهمًّا بعد ذلك في بناء معالم عصر النهضة الذي شهدته أوروبا، بعد قرون من الظلام كان المسلمون فيه حملة شعلة الحضارة والتقدم.
وإذا كان الفتح الإسلامي للأندلس قد اعتبر بداية الوجود الإسلامي في البرتغال الذي استمر لقرون تسعة سيطر فيها؛فهذا الوجود لم ينته تمامًا بسقوط الدولة الأموية،بل جاء الإعلان عنه بعد زواج ملك البرتغال من شقيقة ملك أسبانيا، حيث كان الزواج واحدًا من حزمة شروط لاقتسام كعكة الإمارات الإسلامية،وهو ما اعتبره المؤرخون بداية النهاية للوجود الإسلامي، حيث ارتبط بوجود ما يعرف بمحاكم التفتيش،التي كانت تنتهي إجراءاتها بإعدام المسلمين أو نفيهم إلى العالم الجديد في الأمريكتين.
عندماخرج المسملون من البرتغال أو أخرجوا من البرتغال كان البرتغاليون في أقصى درجات التعصب لدينهم الذي هو الدين الكاثوليكي،الدين المسيحي عندهم،لذلك لم يُبقواعلى أحد من المسلمين،ومن بقي وهو متمسك بدينه قُتل، حتى إنهم بعد ذلك كما حصل في إسبانيا، كانوا يطاردون،حتى من أعلن أنه متنصر،ليروا هل هو متنصر حقيقة،أو أنه مسلم يكتم إسلامه، ثم بعد ذلك عرف البرتغال بأنهم أكثر عداوة للمسلمين من أي قطر أو من أي بلد أوربي آخر، والدليل على ذلك أن البرتغال هى أولى الدول الأوروبية التي ذهبت للاستكشاف في افريقيا،وبعد الاستكشاف نهجوا نهج الاستعمار.
وعندما ذهبوا إلى افريقيا واستعمروا أقسامًا منها مثل أنجولا في غرب أفريقيا في الجنوب الغربي ومثل موزمبيق في الجنوب الشرقي لأفريقيا،ومثل غينيا بيساو، وكذلك جزر تابعة لقارة أفريقيا في المحيط الأطلسي وهى جزر الرأس الأخضر، كل هذه كانت مستعمرات برتغالية، أضف إلى ذلك جمهورية صغيرة،أو جزر صغيرة أسمها ساوتومبي، فهذه حرم المستعمرون البرتغال من دخولها على أي مسلم يدعو إلى الإسلام، ومنعوا أي شخص من الحج إلى بيت الله الحرام،لأن البرتغاليين لا يريدون أن يحج أحد من مستعمراتهم إلى مكة المكرمة، كما هومعروف،لذلك كان عدم وجود المسلمين في البرتغال محققًا 100% في العصور الأخيرة.
ومن المعلوم أن البرتغال قد اشتهرت إبان حكم المسلمين بعدد من العلماء وقد ذكر بعض المؤرخين أن جميع سكان مدن وقرى البرتغال من غير المسلمين كانوا يتحدثون باللغة العربية،ومنهم الإدريسي فقد ذكر أثناء حديثه عن شلب أن سكانها والقرى من حولها يتكلمون اللغة العربية.
وقد نبغ من العرب المسلمين الذين سكنوا البرتغال عدد كبير في مختلف العلوم والآداب ومن أشهرهم: ابن بسّام الشنتويني،وأبو الوليد الباجي، وابن عماّر الشاعر،وأبو القاسم أحمد بن قيسي الذي ولي شلب لعبد المؤمن التوحيدي، ومنهم المؤرخ المعروف أبو بكر بن محمد بن إدريس الفارابي العالوسي صاحب كتاب "الدرّة المكنونة في أخبار لشبونة"وكانت لشبونة ومدينة شلب في الجزء الجنوبي من البرتغال.وقد كان من أبرز المدن التي إزدهرت في عهد المسلمين مدينة لشبونة ومدينة شلب في الجزء الجنوبي من البرتغال.
نكتفي بهذا القدر مع وعد بلقاء جديد إن شاء الله لنواصل الحديث عن رحلة الإسلام على أرض البرتغال ونتناول في حلقتنا القادمة الحديث عن عودة وبزوغ شمس الإسلام من جديد في سماء البرتغال بعد أفولها لسنوات طويلة فإلى الملتقى.

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    موسكو تطور طائرات انتحارية لاستخدامها في مناطق العدو

    مفكرة الإسلام: قالت روسيا إنها تعكف على تطوير نموذج من الطائرات بدون طيار، لاستخدامها كطائرة انتحارية

    29 مايو 2016 09:00:00

    السعودية: إيران طالبت بتنظيم مسيرات خلال موسم الحج

    مفكرة الإسلام: قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن المملكة لا تمنع أى شخص من أداء فريضة الحج  وأنها لبت كافة مطالب إيران بشأن مواطنيها.

    29 مايو 2016 08:45:00

    التحقيق مع نتانياهو وزوجته بتهمة النصب والاحتيال

    مفكرة الإسلام: الشرطة الاسرائيلية أكملت تحقيقاتها  في ادعاءات بخصوص استخدام رئيس الوزراء الإسرائيلي وزوجته أموالا عامة لإجراء اصلاحات في فيلا يمتلكونها.

    29 مايو 2016 08:30:00

    أمريكا تعلق صفقة أسلحة عنقودية لقوات التحالف العربي في اليمن

    مفكرة الإسلام : في إجراء مفاجيء وغريب علي البيت الأبيض وتحت ضغط أعضاء في الكونجرس ومنظمات للدفاع عن حقوق الإنسان، أعلن البيت الأبيض اليوم

    29 مايو 2016 08:00:00

    دراسة : الأرق يزيد الاكتئاب لدى الفتيات

    مفكرة الإسلام: أوضحت دراسة أمريكية بجامعة ميشيجان أن ليلة من الأرق قد تؤدي إلى الحد من الشعور بالاكتئاب في اليوم التالي و أن الفتيات هن الأكثر عرضة للإكتئاب .

    29 مايو 2016 07:45:00

    الجبير: نتفق مع بريطانيا على رفع إيران يدها عن العراق

    مفكرة الإسلام : طالب وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير اليوم الأحد إيران برفع يدها عن العراق والانسحاب منه "إن كانت تريد خيرا لهذا البلد"، مؤكدا أن وجودها في العراق أمر غير مقبول

    29 مايو 2016 07:30:00

    هجوم الفلوجة ومعركة تحديد المصير

    والحقيقة أن تلك المخاوف لها مايبررها قياساً على ما حدث سلفاً في مدينتي "ديالى" و"تكريت" حيث قامت الميليشيات الشيعية بعمليات قتل وتدمير لممتلكات المواطنين السُنّة.

    29 مايو 2016 07:43:00

    تدمير الفلوجة وإنقاذ البيت الشيعي

    ورغم التفاوت الكبير في العدد والعتاد إلا إن معركة الفلوجة لن تكون بهذه السهولة التي يتوقعها من لم يخبر المدينة وأهلها وتاريخهم المجيد في الصمود والتحدي.

    28 مايو 2016 10:20:00

    الأزمة الليبية وضعف الإرادة الدولية

    استقرت الإرادة الدولية على اختيار حكومة للوفاق ومجلس أعلى للدولة في ليبيا، وفعلاً بدأت هذه الكيانات الجديدة تمارس أعمالها، وقد كانت هناك ملاحظة شديدة الأهمية يجب تسجيلها وتحليلها.

    25 مايو 2016 09:20:00

    إيران على خطى إسرائيل في أفريقيا

    أمر غريب يدعو للدهشة والريب في آن واحد ؛ لاحظه المتابعون للشأن الإقليمي عامة والإيراني خاصة ، فثمة تشابه كبير بين الكيان الإيراني في ثوبه الخوميني والكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين .

    23 مايو 2016 09:30:00

    سياسي تركي لمفكرة الإسلام: "العدالة والتنمية" مشروع أمة وهذا ما ينقصه

    أكد الدكتور محمد زاهد جول ، المحلل السياسي والخبير في الشئون التركية أن حزب العدالة والتنمية هو الذي سيحفظ وجه تركيا المشرق في المستقبل.

    21 مايو 2016 10:24:00

    مقتل بدر الدين وانتكاسة جديدة لحزب الله

    يقول مراقبون أن اغتيال "بدر الدين" يعتبر أكبر ضربة يتلقاها حزب الله منذ اغتيال قائد ميليشيات الحزب "عماد مغنية" في العام 2008 والذي تربطه بـ "بدر الدين" صِلات قرابة ونسب.

    16 مايو 2016 09:14:00

    إغلاق