إعداد الخطط الاستراتيجية

نشرت: عدد القراء :28207

media//_new_str.bmp

هشام مصطفى عبد العزيز

      هل إعداد الاستراتيجية "التخطيط الاسترايجي" مسئولية فردية أم جماعية؟ سؤال حير كثيرين من المهتمين بالإدارة الاستراتيجية، والباحثين في أغوارها.

      فالبعض يرى أن التخطيط الاستراتيجي بأهميته وحساسيته وخطورة الخطأ فيه، لا يمكن أن يكون مهمة جماعية، بل لابد من اقتصاره على فئة أو مستوى إداري معين، ولكن شركة "نوكيا" كان لها رأي آخر؛ حيث يعتمد عملاق الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية على مساهمات 250 من العاملين لديها في مراجعة استراتيجياتها التنافسية وتأثيراتها المحتملة على أداء الشركة، ونوعية الاستجابات الاستراتيجية المطلوبة.

      ومن ثم يمكننا القول بأن المسئولية عن التخطيط الاستراتيجي هي مسئولية جماعية يشارك فيها العديد من المديرين، سواءً في مرحلة تصميم الاستراتيجيات أو في تنفيذها أو في متابعتها، بل يرى جي. مور أنه "قد يشمل فريق التخطيط الاستراتيجي ممثلين عن العملاء والموردين للمساعدة في تقييم ظروف السوق المستقبلية والمفاضلة بين الخيارات الاستراتيجية".

ويوضح الجدول التالي ملخصًا للجهات الرئيسية المسئولة عن التخطيط الاستراتيجي ومهام كل جهة على حدى:

النشاط

الجهة المسئولة

التصميم والمتابعة والرقابة

مجلس الإدارة ورئيسه.

التنفيذ والمتابعة

العضو المنتدب ثم باقي المديرين التنفيذين.

المساعدة والمعونة وجمع وتحليل البيانات

فريق التخطيط أو إدارة التخطيط إن وجدت.

أ‌.      مسئولية مجلس الإدارة ورئيسه:

   تنطلق الشرارة الأولى للتخطيط الاستراتيجي من مجلس الإدارة، كما أن تعزيز الإدارة العليا للجهود المبذولة في هذا الموضوع يؤدي إلى زيادة اهتمام المديرين في كل مستويات الشركة بموضوع التخطيط الاستراتيجي والالتزام به.

   وتؤثر التصريحات التي تصدر عن مجلس الإدارة بشكل بالغ في استجابة الأفراد في الشركة لأي تغييرات مطلوبة في المناخ العام بالشركة أو في الوسائل الخاصة بوضع أو تنفيذ الاستراتيجية، كما يقع على عاتق مجلس الإدارة خلق ما يمكن أن يطلق عليه ثقافة ومناخ التخطيط الاستراتيجية أو "Strategic Planning Culture".

   وفيما يلي عرض للأدوار التي يلعبها رئيس مجلس الإدارة في مجال التخطيط والإدارة الاستراتيجية:

1.   يتبنى جهود التخطيط ويحث الجميع على المشاركة الإيجابية.

2. يكون مسئولًا عن وضع نظام متكامل للتخطيط يتصف بالوضوح وسهولة الفهم وتوزيع الاختصاصات على المسئولين عن عملية التخطيط بمعاونة فريق التخطيط.

3.   ينقل تصورات جماعات أصحاب المصالح عند وضع الاستراتيجيات.

4.   يقود المناقشات ويعقد الاجتماعات الخاصة بتحديد الأهداف ورسالة المنشأة والاستراتيجيات الخاصة بها.

5. إعداد وإصدار كل الخطابات والمراسلات الداخلية "مع أعضاء مجلس الإدارة" للبدء في خطوات التخطيط الاستراتيجي.

6.   الإعلان عن بدء وانتهاء كل خطوة من خطوات التخطيط الاستراتيجي.

7. تعيين أعضاء فريق التخطيط الاستراتيجي أو الاستعانة بخبراء ومستشاري التخطيط الاستراتيجي وذلك لدفع الجهود في هذا المجال.

8.   مناقشة وتعديل الخطط الاستراتيجية والموافقة عليها.

9.   متابعة ومراقبة تنفيذ الخطط من خلال العضو المنتدب.

10.                   يقدم النصح والمشورة للعضو المنتدب عند تنفيذ الخطط الاستراتيجية.

11.                   يتلقي تقارير دورية عن مدى التقدم في إنجاز الخطط الاستراتيجية.

12.  يحاصب العضو المنتدب من خلال المجلس على أي قصور في التنفيذ كما يقترح مكافأة في حالة الإجادة.

13.       التدخل من خلال المجلس في حالة مواجهة الشركة الأزمات أو الكوارث.

       وقد حاول كثير من علماء الإدارة الاستراتيجية تلخيص تلك الأدوار، حيث يرى كل من سي. باكون و جي. بروان أنها تتلخص في ثلاث أدوار رئيسية وهي المراقبة والملاحظة، التقييم والتأثير، المبادرة والتحديد، بينما يرى طومبسون وستركلاند أن الدور الاستراتيجي لمجلس الإدارة متمثلًا في رئيسه يحوي مجالين وهما المراجعة المستمرة للتوجه الاستراتيجي، وتقييم المهارات القيادية الاستراتيجية للمدراء على مختلف المستويات.

ب‌.  مسئولية العضو المنتدب في التخطيط الاستراتيجي:

1.   اتخاذ القرارات التنفيذية لجعل الخطة أسهل في التنفيذ.

2.   تتبع الظروف المحيطة بالشركة وقياس أثرها على وضع الخطط الاستراتيجية وتنفيذها.

3. الاجتماع بالمديرين التنفيذين وقيادة عملية تطوير الأفكار الاستراتيجية من خلالهم وتصعيدها إلى رئيس مجلس الإدارة.

4. قيادة عملية التنفيذ من خلال الإعلام بالخطة الاستراتيجية على مستوى الشركة ككل، ووضعها موضع التنفيذ عبر المستويات التنفيذية المختلفة.

5.   رفع حماس ودافعية المديرين التنفيذين ووضع أنظمة الحوافز والمكافآت المرتبطة بتحقيق الاستراتيجيات.

6.   استخدام الموارد المتاحة بكفاءة سواءً موارد مالية أو بشرية أو فنية أو طبيعية.

7.   توقيع الجزاء على أي تقصير أو إهمال في التنفيذ.

8. التحدث باسم الشركة وتمثيها فيما يمس الخطط الاستراتيجية واستخدام الشعارات والرموز اللازمة لرفع شأن الشركة.

9. محاولة تحقيق المصالح المختلفة للأطراف المستفيدة وإجراء التوازن الأمثل بين هذه المصالح في ظل الظروف السائدة.

10.            مساءلة ومتابعة المسئولين عن التنفيذ اليومي للخطط الاستراتيجية.

11.    دراسة ومتابعة المتغيرات السياسية والقانونية من خلال متابعة ومراجعة مراكز المسئولية في الدولة وفي كافة الجهات المختصة والمؤثرة على نشاط المنظمة.

12.    تقييم التهديدات الخارجية والتعامل معها سياسيًّا واقتصاديًّا وتقييم الفرص المتاحة ومحاولة اقتناصها بسرعة وكفاءة.

13.    تقييم نقاط القوة داخل الشركة ومحاولة توظيفها لصالحها، وتقييم نقاط الضعف داخل الشركة ومحاولة علاجها.

14.    تبع التطورات العالمية التكنولوجية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والأسواق والمنافسة لمعرفة كيفية الاستفادة منها.

15.            خلق ثقافة ومناخ التخطيط الاستراتيجي داخل الشركة.

16.    الإحساس الدائم بعائد أي تصرفات يقوم به أي مدير تنفيذي وقياس المنفعة من أي قرار قبل وأثناء التنفيذ.

ت‌.  مسئولية المدير التنفيذي:

   تتعد المستويات التنفيذية للمديرين، وكل مدير تنفيذي مسئول بطريقة أو بأخرى عن تنفيذ الخطة الاستراتيجية وهو المسئول عن جعل كل قراراته تتماشى مع الخطط الاستراتيجية للشركة ككل.

   وتعتبر تلك الإدارة التنفيذية على درجة عالية من الأهمية في تطوير الرؤية الاستراتيجية التي يتحدد في ضوئها رسالة المنظمة وأهدافها، وكذلك الاستراتيجيات التي يجب التركيز عليها، حيث ينظر إليهم مرؤوسيهم باعتبارهم مصدر الإرشاد والتوجيه ويميلون إلى تقليد سمات وأساليب الناجحين منهم.

ث‌.  مسئولية مدير التخطيط:

   تتلخص وظيفة مدير التخطيط في إعداد نظام متكامل للتخطيط وإعداد دليل أو لائحة التخطيط وجمع المعلومات وإعدادها وعرضها على المديرين لمساعدتهم في وضع خططهم ومساعدة المديرين فنيًّا في التخطيط وجمع الخطط الجزئية "الفرعية" في خطة متكاملة والمساعدة في تحديد أهداف وسياسيات واستراتيجيات وخطط الشركة، ويمكن تلخيص مسئولياته فيما يلي:

1. إعداد نظام التخطيط بحيث يكون متكامل ويشمل كل أنشطة الشركة وكل المستويات الإدارية وكل أنواع الخطط الممكنة.

2. إعداد اللوائح الخاصة بأنواع الخطط المختلفة؛ بحيث تتضمن شرحًا مبسطًا وكاملًا للخطوات التفصيلية لكل نوع من الخطط.

3.   جمع وتحليل وتوفير المعلومات اللازمة لوضع الخطط.

4.   مساعدة العضو المنتدب في إعداد المراسلات الخاصة بالبدء في التخطيط والانتهاء منه.

5.   مساعدة العضو المنتدب في إجراء اتصالاته بالإدارات المختلفة بصدد التخطيط.

6.   مساعدة مجلس إدارة الشركة في وضع:

·       الأهداف العامة للشركة.

·       السياسات والإجراءات والقواعد.

·       استراتيجيات الشركة.

7.   مساعدة العضو المنتدب في جمع الخطط الجزئية والفرعية ودمجها في شكل خطة واحدة متكاملة.

8.   مساعدة مديري الإدارات في وضع خططهم التنفيذية.

9.   كتابة وصياغة كل الخطط قبل مناقشتها واعتمادها من مجلس إدارة الشركة.

10.       تدريب المديرين في الشركة على التخطيط.

11.       استخدام النماذج العملية وطرق التخطيط الحديثة في وضع خطط الشركة.

12.       متابعة تنفيذ الخطة وتحديد أي انحرافات تظهر خلال مرحلة التنفيذ ومعالجتها.

      وختامًا فإن مسئولية التخطيط الاستراتيجي تحتم على الشركات والمؤسسات اليوم أن تقوم بتنظيم هيكلها الوظيفي بالشكل الذي يتيح تعاونًا بناءً ومثمرًا بين جميع مستويات الإدارة في المنظمة.

أهم المراجع:

1.   الإدارة الاستراتيجية .. الأصول والأسس العلمية، د.محمد أحمد عوض.

2.   كيف تصبح قائدًا استراتيجيًّا .. دورك في نجاح مؤسستك الدائم، ريتشارد هيوز وكاترين كولاريللي.

3.   الإدارة الاستراتيجية، د.نادية العارف.

4.   الإدارة الاستراتيجية .. مفاهيم ونماذج تطبيقية، د.ثابت عبد الرحمن إدريس ود.جمال الدين المرسي.

5.   Corporate Directorship ,Bacon & Brown

6.   Strategic Management , Thompson & Strickland

التعليقات

3 تعليق commemnt

أضف تعليق


    إذا وجدت إعلانا مخالفا اضغط هنا
    facebook twitter rss

    إضراب شامل لطياري "لوفتهانزا" يعطل آلاف الرحلات

    بدأ طيارو الرحلات الجوية قصيرة ومتوسطة المدى بشركة الطيران الألمانية العملاقة "لوفتهانزا" إضرابهم الذي يستمر لمدة 35 ساعة ظهر الاثنين (20 أكتوبر/ تشرين الأول 2014).

    21 أكتوبر 2014 05:00:00

    حماس: استئناف المفاوضات مع "إسرائيل" نهاية أكتوبر

    قال موسى أبو مرزوق، القيادى البارز فى حركة حماس، إن جلسات المفاوضات غير المباشرة بين حركته و"إسرائيل" ستبدأ فى السابع والعشرين من الشهر الحالى فى القاهرة، للتفاوض حول تثبيت اتفاق وقف النار.

    21 أكتوبر 2014 04:00:00

    إلغاء مادة "التربية الإسلامية" في المدارس المصرية

    ألغت وزارة التربية والتعليم مادة التربية الاسلامية واصدرت بدلا منه كتاب "القيم والأخلاق" لاعتماده رسميا في المنهج التربوي في جميع مراحل التعليم بداية من العام الدراسي المقبل 2014-2015. وسيدر

    21 أكتوبر 2014 03:00:00

    القوات الأمريكية تدمر "أسلحة" سقطت خطأ قرب "داعش" بكوباني

    دمرت ضربات جوية أميركية معونات كانت طائرات الجيش الأميركي قد أسقطتها على مشارف بلدة كوباني السورية، وذلك خشية وقوع الإمدادات بيد "تنظيم الدولة" بدلًا من المقاتلين الأكراد.

    21 أكتوبر 2014 02:00:00

    جماعات دينية يهودية تطالب بقانون لـ"تقسيم" الأقصى

    دعت جماعات دينية يهودية متطرفة الكنيست الإسرائيلي إلى التصويت على مشروع قرار لتقسيم المسجد الأقصى، تحت شعار حق المساواة في العبادة بين المسلمين واليهود.

    21 أكتوبر 2014 01:00:00

    العودة ينضم لمؤيدي تحريم الاكتتاب في البنك الأهلي السعودي

    فتى علماء ودعاة سعوديين بتحريم الاكتتاب الذي دعى إليه في السعودية صباح الأحد، على 500 مليون سهم في البنك الأهلي السعودي.

    21 أكتوبر 2014 12:50:00

    هل تتحول ليبيا إلى فيتنام العرب ؟

    قرار التدخل العسكري الجزائري والمصري المشترك ضد ليبيا لن يُتخذ إلا من تشاك هيجل وزير الدفاع الأمريكي والذي وضع بنفسه الإستراتيجية الأمريكية نحو تقويض ثورات الربيع العربي

    04 أغسطس 2014 08:46:00

    الشعب المصري أسقط السيسي ومشروعه

    نعم انهارت خارطة السيسي، وما يحدث من محاولات للاستمرار مجرد حلاوة روح، وهم شعروا بالزلزال أكثر من الكثير منا، ففقدوا صوابهم وتخبطوا وسنرى ما يسر الشعب الصابر بإذن الله.

    30 مايو 2014 08:13:00

    رمال الخليج المتحركة

    قبل حوالي 3 عقود، وتحديدًا عام 1981، تأسس «مجلس التعاون الخليجي» لمواجهة الخطر الإيراني المتنامي بعد قيام الثورة الإسلامية عام 1979 .

    10 مارس 2014 09:41:00

    مفارقات بين تركيا أتاتورك وأردوغان

    وفي الأخير، أقول: إن الصخرة التي تعتري طريقنا لا تعيقنا، بل نصعد عليها إلى الأرقى بإذن الله تعالى.

    06 يونيو 2013 02:42:00

    عن الموقف الطائفي والموقف المبدئي

    هذا هو الفرق بين الموقف الحر، وبين الموقف المذهبي أو الطائفي أو الحزبي الذي يتدثر بالمقاومة والممانعة ليخفي سوأته، فيما الأولى أن ينحاز أولا وقبل كل شيء لحرية الشعوب.

    05 يونيو 2013 01:49:00

    الشركات الأمريكية والأوروبية وخطة السطو على النيل

    علينا أن نستعيد قوة الدولة المصرية وأن نوقف عمليات الاستنزاف الحادثة الآن، وعلينا أن نسعى لجمع عمقنا الاستراتيجي الشعبي والعربي والإسلامي لقطع الطريق على من يريدون ذبحنا بكل ما يملكون،

    04 يونيو 2013 09:25:00

    إغلاق