أين أنت الآن: الرئيسية

>>

أقلام القراء

أزمة المياه في مصر

نشرت: - 01:36 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 27974

media//_new_nilecountries.jpg

لما كان نهر النيل هو شريان الحياة فى مصر وكما اورثنا ابائنا واجدادنا هذا النهر فانه يتحتم علينا ان نورثة لابنائنا ومصر حاليا 80 مليون نسمة وقد يتعدى عدد المصريين فى بضع سنوات 100 مليون ويعتبر الاعتماد الاساسى لنا فى مياة الشرب والزراعة والصناعة على نهر النيل فمن اجل الحفاظ على مستقبل هذه البلد ومن اجل شعب مصر يتوجب علينا الحفاظ على نهر النيل .

بل ان القضية اكبر بكثير ان القضية مستقبل امة ( الامة الاسلامية ) يعلم اعدائنا ان مصر هى الحصان الاسود هى التى غيرت موازين القوى فى حروب مختلفة على مر التاريخ عندما هجم التاتار ودخلت مصر حلبة الصراع جعلت الغلبة للمسلمين بعد ان كانت الغلبة عليم ومن قبلها حروب الصلبيين وان اليهود يعلمون هذه الحقيقة ودرسوها جيدا ويعلمون ان نهاية دلوتهم المزعومة يجب ان يكون بتحرك جيش مصر وهذا ما يأيدة الواقع فكان لزما عليم ان يحكموا قبضتهم على مصر فمع التنازلات التى قدمتها مصر لهم من تصدير غاز وتطبيع علاقات وفتح المجال امام الشركات متعددة الجنسيات ذات المليكة اليهودية وغير اليهودية للعمل فى مصر وتطبيق العديد من الاتفاقيات مع اليهود لتطبيع العلاقات وفتح باب التجارة وقبل هذا كله اتفاقية السلام التى اثقل كاهل مصر كل بند منها بحيث ان تحول انتصار اكتوبر الحربى الى هزيمة سياسية وكان الافضل ان تستمر حالة الا حرب والا سلم الى ان يحكم الله بيننا وبينهم .

مع كل هذا علم اليهود ان حالة والفاق لن تدوم وان شهر العسل سوف ينتهى بانتهاء القوة المسيطرة على مصر حاليا فعملوا على اخذ اوراق ضغط جديدة على مصر هذه الورقة هى المياة نهر النيل فاستمالت دول حوض النيل واخذتهم الى احضانها حتى تقطع عن مصر شريان الحياة.

الخطة كما يرها اليهود : ان تحكم اسرائيل قبضتها على دول المنبع لنهر النيل فى مقابل اوضاع اقتصادية افضل وتسهيلات تمولية للسدود على نهر النيل وعند حدوث تغير فى القوى السياسية وانتهاء فترة الوفاق مع اسرائيل تلجاء اسرائيل الى استخدام هذه الورقة فى الضغط على مصر حتى لا يكون لها ارادة حرة او قرارات مصيرية بشأن قضية فلسطين وباقى القضايا العربية اما فى حالة حدوث حرب بين مصر واسرائيل فان الخطة سوف تكون كتالى ضرب السد العالى مما سوف يتسبب فى حدوث اغراق للمحاصيل وفساد للزراعات ياتى بعد ذلك اغلاق السدود فى دول المنبع حيث سوف تمر مصر بنقص مائى شديد وبالنظر لعدد السكان الكبير واحتياج الزراعة والصناعة الى المياة فسوف يتحول الوضوع الى كارثة وهو كفيل بتنحية مصر من الدخول فى حرب فعليه حيث ان المستخدم فى هذه الضربة سوف يكون صورايخ بعيدة المدى او قد يشارك سلاح الطيران الاسرائيلى فى ضرب السد العالى .

التدابير الوقائية : يجب ان نتعلم الدرس جيدا ونبدأ فى عدد من الخطوات لكسب ارض فى هذه المعركة اولا بالنسبة لنهر النيل فانه لا يمكن التفريط فيه فأمن وسلامة مصر يجب ان يأخذ قبل اى اعتبار فالوعود بتحسينات اقتصادية لدول المنبع لن يجدى حيث ان امكانيات مصر محدودة والقدرة التمولية والاستثمارية لن تكافئ او تكون قريبة من الدول المانحة الاخرى حتى فى حالة امتناع البنوك الدولية عن تمويل المشروعات فان دول وافراد قد يستطيعوا ان يكونوا عوضاً لهذه الدول الفقيرة باكثر مما يجود به البنوك الدولية ومصر (هذا بفرض امتناع البنوك الدولية عن التمويل ) . فالحل يجب ان يكون من خلال السياسة والدعم الحربى واستمالة قوى سياسية بل وخلق قوى فى المنطقة بل والتدخل العسكرى اذا طلب الامر وتاتى المساعدات الاقتصادية والتعاون المشترك مع دول المنبع فى المرتبة الثانية فيجب اولا ان تهاب هذه الدول من مصر . التدخل العسكرى المباشر لن يجدى نفعا كاحتلال دولة مثل اثيوبيا او ارسال جيش فى قطاعات كبيرة وحرب نظامية فيجب ان ناخذ من التاريخ عبرة وعدم دفع انفسنا الى حرب سوف تلجاء فيها اسرائيل ودول اخرى الى تمويل الجانب الاثيوبى بما ينهك قوى الجيش المصرى وقد يضعف من قدرتنا الدفاعية والقدرة على صد اى هجوم محتمل قد نتعرض له.

 يجب خلق قوى مسلحة داخل المجتمع الاثيوبى نفسة وعلينا ان نبدأ بالتحرك بلد تلو الاخرى او كما يتم مناسب للظروف استمالة دول اخرى مثل اريتريا وتدعيم هذا البلد من حيث القوى العسكرية والتعاون الاقتصادى واقامة مصانع حربية مشتركة محاولة انهاء الصارع فى كل من الصومال وجنوب السودان والدعوة الى للتصالح وفى نفس الوقت عدم اضعاف الجماعات المسلحة بل ودعمها ومحاولة التاثير عليها حتى تكون عونا لنا فى الصراعات المحتملة فى القارة الافريقية .

السعى الى اقامة وحدة بين المصر والسودان على المدى الطويل مما يدفع الى توحيد المطالب ومقدرة اكبرة على التنمية الزراعية والصناعية لكلا البلدين . ان القدر الاكبر من مياة النيل ياتى من اثيوبيا وبتأمين هذا المصدر فانه نسبة الخطر تكون قد قلت وسوف تتجه الدول الاخرى الى التصالح مع مصر والدخول تحت عبائتها . قد يتم توجيه ضربة بالطيران او باستخدام الصواريخ للسدود كترهيب من بناء السدود واذا نجح الجزء الاول من تجميع القوى فى الدول المختلفة فى حالة نشوء صراع قد تتدخل مصر بقوات مسلحة باعداد قليلة لتغليب الصراع لصالحها .

على المستوى المصرى يجب اتخاذ خطوات اخرى : ـ تحلية مياه البحار واستخدامها فى الزراعة ـ تطوير البحث العلمى فى مجالات الطاقة النووية وانشاء محطات توليد كهرباء وتنقية مياه باستخدام الطاقة النووية ـ انشاء سدود وخزانات لتخزين مياة الامطار فى اوقات السيول او تحويل مجارى السيول لتصب فى مجرى النهر او فى خزانات فمن المعلوم ان مصر على وشك الدخول تحول مناخى قد يسبب الكثير من الاضار او يكون مصدر خير لمصر ـ الاستراشاد فى استهلاك المياة والتوعية اخيرا ما قدمته ليس بحث علمى بل مجرد اقترحات تخضع للثواب والخطاء ويجب دارستها جيدا قبل تطبيق اى منها ولكن لن يسامحنا التاريخ اذا ضيعنا مستقبل امتنا ووضعناه فى يد حفنة من اليهود والله يقول فى كتابه الحكيم( واعدوا لهم ما استطعتم من قوة).

 

عمرو حسين

التعليقات

14 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    الكنيست يؤجل التصويت على منع الأذان في القدس

    قرر الكنيست "الإسرائيلي"، اليوم الأربعاء، تأجيل التصويت بالقراءة الأولى، على مشروع قانون منع رفع الأذان في المساجد بمكبرات الصوت في أراضي 48 المحتلة والقدس , حتى يوم الاثنين المقبل.

    30 نوفمبر 2016 05:55:00

    السعودية: القبض على شاب انتحل صفة فتاة واحتال على ضحاياه

    أطاحت شعبة التحريات والبحث الجنائي بشرطة الطائف بشاب عشريني انتحل شخصية فتاة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

    30 نوفمبر 2016 05:45:00

    رسالة وداع من "مفكرة الإسلام"... اليوم نضع رحالنا

    نعم؛ لقد حان وقت الوداع والتوقف بعد هذه الفترة الطويلة الجميلة ... نفترق عنكم وكلٌّ منَّا يحمل بطيّات قلبه مشاعرَ مختلطةً ما بين محبةِ الماضي وحُزْنِ الانقطاع، ومودَّةِ التواصُل وأسى الفراق

    30 نوفمبر 2016 05:25:00

    إطلاق النار على السفارة الأمريكية في تشاد‎‎

    تعرضت السفارة الأمريكية، بالعاصمة التشادية "نجامينا"، اليوم الأربعاء، إلى إطلاق نار كثيف، وفق وسائل إعلام محلية.

    30 نوفمبر 2016 05:22:00

    إجلاء آلاف الأمريكيين في ولاية تينسي بسبب حرائق الغابات

    تسبّبت حرائق الغابات في إجلاء آلاف السكان، وتحطم وإلحاق أضرار بالغة بالكثير من المباني غربي ولاية تينسي الأمريكية، وتحديداً في مدينتي غاتلينبرغ وبيجون فورج، خلال الساعات الماضية.

    30 نوفمبر 2016 04:45:00

    تعطيل جلسة للبرلمان الأسترالي بسبب اللاجئين

    رفع البرلمان الأسترالي أعمال إحدى جلساته بعد أن أجبرت هتافات محتجين معارضين لسياسة البلاد بشأن اللاجئين رئيس الوزراء طوني سميث على ترك القاعة.‎‎

    30 نوفمبر 2016 04:30:00

    أوروبا وحيدة في عالم ترمب

    مرة أخرى، تصبح أوروبا وحدها. منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، كانت أوروبا تنظر إلى العالم من خلال عدسة عبر أطلسية. ولم يخل الأمر من لحظات سعيدة وأخرى كئيبة في التحالف مع الولايات المتحدة.

    26 نوفمبر 2016 07:47:00

    نهاية القوة الأميركية الناعمة

    أصبح الحلم الأميركي كابوسا على العالم. وستستمر الشياطين في الصعود من صندوق باندورا في عام 2016 -مع تقارير حول استعمال العنصرية من قبل أنصار ترمب- وتشويه الآخرين أيضا.

    23 نوفمبر 2016 07:53:00

    لماذا أخطأت استطلاعات الرأي بانتخابات أميركا؟

    تعد الانتخابات من أكبر الفرص الذهبية التي ساهمت في نماء مسيرة استطلاعات الرأي، وربما لا نبالغ إذا قلنا إن انتخابات الرئاسة الأميركية هي سبب وجودها

    19 نوفمبر 2016 07:54:00

    ترامب الرئيس وجبهاته المفتوحة

    يحتاج العالم قسطا من الزمن كي يستوعب حقيقة فوز شخص اسمه دونالد ترامب برئاسة أميركا

    10 نوفمبر 2016 12:25:00

    أميركا بعد الانتخابات

    أظهرت الحملة الرئاسية الجارية في الولايات المتحدة افتقارها إلى الكياسة ووجود فوارق شاسعة بين المرشحين.

    05 نوفمبر 2016 08:17:00

    سيناريو الرعب في الانتخابات الأميركية

    أميركا لم تقدم في هذه الانتخابات خيارات مشرفة لها ولا للعملية الديمقراطية فيها، بل وضعت نفسها في أزمة، والعالم من حولها في قلق من التداعيات خصوصًا مع سيناريو الرعب الذي تمثله ظاهرة ترامب.

    03 نوفمبر 2016 07:46:00

    إغلاق