أين أنت الآن: الرئيسية

>>

حدث وتعليق

هل يفعلها المجلس العسكري المصري؟

نشرت: - 02:18 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 9537

media//version4_untitled-984.jpg


الخبر:
مفكرة الإسلام : أدانت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح الأنباء الواردة بشأن اختيار الدكتور أسامة الغزالى حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطى ليقوم بمهمة جمع الوثائق المعلنة من القوى السياسية والتي طرحت في الفترة الأخيرة حول المبادىء الدستورية، وذلك حسبما أفادت جريدة اليوم السابع، في حين أنه لم يتم التأكد رسميًا من تلك الأنباء بعد.
وكان اختيار الغزالي حرب قد جاء بعد فترة قصيرة من بيان المجلس العسكرى الذى ألقاه اللواء محسن الفنجرى مساعد رئيس المجلس العسكرى، وإعلانه إعداد وثيقة مبادئ حاكمة لاختيار الجمعية التأسيسية لإعداد دستور جديد للبلاد، في حين أكدت مصادر الجريدة المذكورة أنباء اختيار حرب باتصال هاتفي معه، قال فيه أنه بالفعل تلقى إخطارًا من اللواء شاهين بهذا التكليف، بالرغم من أن اللواء شاهين اعتذر عن عقد لقاء كان مقررًا معه بالأمس، لظروف قالت الجريدة أنها خاصة باللواء شاهين.
التعليق:
بعد ممارسة عمليات ابتزاز وضغط من قبل القوى الليبرالية في الفترة الأخيرة على المجلس الأعلى للقوات المسلحة فيما يتعلق بموضوع إعداد الدستور الجديد للبلاد قرر المجلس تشكيل لجنة تضع وثيقة "مباديء فوق الدستورية"يرئسها اللواء "ممدوح شاهين" والدكتور "أسامة الغزالي حرب" كشرط للانتخابات اولاً.

وقد أثار هذا التوجه الجديد للمجلس العسكري حالة من الجدل الكبير بين السياسيين وفقهاء الدستور
لاسيما وأن هذا التوجه يوحي بأن مبدأ أن يكون الشعب المصري هو صاحب الكلمة الأولى والخيرة في وضع الدستور الجديد عقب انتخابات مجلس الشعب أصبح معرضًا للخطر، رغم كون هذا المبدأ من اخص خصائص المسار الديمقراطي في أية عملية سياسية حقيقية.

وأبدى دكتور "إبراهيم درويش" الفقيه الدستوري اعتراضه الكبير على فكرة الوثيقة، وكشف أنه لا يوجد مايسمي بالمباديء فوق الدستورية، وشدد على أن مثل هذا التحرك يعتبر نوعًا من التلاعب بإرادة الشعب شاركت فيها أحزاب وقوى من أجل الالتفات على مشروع الدستور المرتقب.

وقال الدكتور درويش إن الحالة الوحيدة التي طبقت فيها هذه الفكرة كانت في تركيا عام 1982 عندما وضع العسكر هذه الوثيقة لضمان تدخلهم في السياسية وحماية النظام، مشيرًا إلى أنه لا بديل عن وضع الدستور قبل إجراء الانتخابات.

من ناحيته قال دكتور "جابر جاد نصار" أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاهرة إنه منزعج بشدة من تصريحات الفريق "سامي عنان" عن أنه الضامن لعدم انفراد فئة بوضع الدستور.
وحذر الدكتور نصار من أنه لا يمكن قبول ضمانات شخصية يرهن عليها مستقبل البلد بعد ثورة 25 يناير التي قامت لتغيير السياسات الفردية.

وقال الدكتور جاد نصار: "الضامن الوحيد هو مؤسسات دستورية تضمن صدق اتجاه الدولة ونظامها نحو الديمقراطية".

وسجّل دكتور "نصار" إدانته لتشكيل الجنة التي ستضع وثيقة المباديء فوق الدستورية برئاسة دكتور "أسامة الغزالي حرب" واللواء" ممدوح شاهين"، قائلاً: "هما غير متخصصين في العلوم الدستورية وكان علي المجلس العسكري أن يشكل اللجنة من هيئات قضائية وأستاذة قانون دستوري ومثقفين وممثلين للمجتمع المدني والنقابات".

وأضاف: "إذا ارتضينا بهذا الحل فيجب أن توجد آلية لإلزام لجنة وضع الدستور بالمباديء الفوق دستورية التي سيطرحها المجلس المشكل وهو الحل الذي يعتبر التفافًا واتجاه للتوفيق بين فريقي الدستورأولاً والانتخابات أولاً يسهل للأحزاب التزاو ج بالسلطة من غير عقد شرعي".

هذا وقد أعلن حزب النهضة المصرى "تحت التأسيس" ـ ذو المرجعية الإسلامية ـ عن رفضه لاختيار المجلس العسكرى للدكتور أسامة الغزالى حرب رئيس حزب الجبهة الديمقراطى، لجمع الوثائق المعلنة من القوى السياسية حول المبادئ الدستورية حتى يشرف على وثيقة المبادئ الحاكمة لإعداد الدستور الجديد.

وقال ممدوح إسماعيل محامى الجماعات الإسلامية ووكيل مؤسسى حزب النهضة المصرى: "من الواضح أن الاختيار يهدف إلى إرضاء قوى لا تمثل جموع الشعب بقدر ما تمثل قوى سياسية صوتها عال ولديها قبول فكرى غربى، مؤكدا على ضرورة أن يتم اختيار شخصية يرضى عنها الجميع".

وأضاف: "لا نريد شخصية ولا قواعد دستورية تمثل ثورة مضادة لحقوق وهوية الشعب المصرى، ونؤكد على رفضنا الخضوع لقلة صوتها عالى والشروع بوضع مبادىء فوق الدستور مما يعد تحايلاً على إرادة الشعب وتمثيلية مرفوضة لفرض مبدأ الدستور أولاً بصورة أخرى".

وأشار الحزب فى بيان أصدره أن الدكتور يحيى الجمل الذى تمت إقالته بإجماع شعبى كان من المؤسسين لحزب الجبهة بقيادة الغزالى حرب المعروف بتوجهه الليبرالى الأمريكى.

وأكد البيان أنه يوجد من فى المجلس الأعلى للقوات المسلحة من يصر على وجود توجه معين فى قيادة العملية الدستورية فى مصر، مشيرًا إلى أنه كان من الممكن قبول هذا التوجه إذا كان من يختارهم لهم قبول وتواجد شعبى.

ومما يثير قلق المراقبين في اختيار الغزالي حرب لهذه الخطوة الحساسة أن هذا السياسي على وجه الخصوص كان قد رضخ للقوى التي تعمل من داخل حزبه والتي أعلنت رفضها لفكرة أي تقارب مع التيار الإسلامي.
وشن عدد كبير من أعضاء وقيادات حزب الجبهة الديمقراطية هجوما شرسا على السياسات التى يتبعها الدكتور أسامة الغزالى حرب، رئيس الحزب، خلال الشهرين الماضيين والتى انتهت باتخاذ قرار مخالف لموقف الحزب بالموافقة على المشاركة فى التحالف مع جماعة الإخوان المسلمين.

وانتقدت قيادات الحزب وأعضاؤه موقف الغزالى من اتباع سياسات الانفراد باتخاذ قرارات الحزب دون الرجوع إلى مؤسساته التنظيمية.

وكشفت سكينة فؤاد، نائب رئيس الحزب، تجاهل الغزالى لقرار المكتب التنفيذى بعد المشاركة فى أى تحالف يتجاهل مطلب الحزب الأول وهو المطالبة بوضع الدستور أولا، فيما أكد المشاركون فى الاجتماع على الانسحاب من التحالف مع جماعة الإخوان المسلمين للحفاظ على ليبرالية الحزب.
ورضخ الدكتور أسامة الغزالى حرب لهذه الأصوات وبادر إلى تقديم اعتذار واتخاذ قرار بالانسحاب من التحالف والعودة للمطلب الأول للحزب وهو وضع الدستور أولاً.
ورأت "الدعوة السلفية" من جانبها أن "الوثيقة الحاكمة لقواعد اختيار الهيئة التأسيسية لكتابة الدستور"، لابد أن تحظى بموافقة القوى السياسية كلها، ثم موافقة الأمة قبل إعلانها كإعلان دستوري".

ورفض سلفيو الإسكندرية رفضًا قاطعًا جميع الدعوات التي ينادي بها البعض بوضع دستور مؤقت قبل الانتخابات؛ استغلالاً لما جاء في بيان "المجلس العسكري" حول إعلان دستوري لوثيقة القواعد الحاكمة لتشكيل الهيئة التأسيسية لكتابة الدستور".
وقال السلفيون إن ذلك يعود إلى أن الشعب وافق في الاستفتاء على ما تضمنه الإعلان الدستوري، ولم يوافق على وضع دستور مؤقت جديد.


وشدد "الدعوة السلفية" على ضرورة احترام إرادة الأمة من خلال كتابة الدستور مِن هيئة منتخبَة مِن أعضاء مجلسي الشعب والشورى المنتخبين، ثم انتخابات الرئاسة؛ باعتبار أن هذا هو الطريق الصحيح نحو الأمن والاستقرار، ومنع الفوضى والتدهور الاقتصادي في سائر مرافق الدولة.

التعليقات

5 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    الكويت: اعتصام 800 عامل وافد بقطاع النفط

    اعتصم ثمانمئة عامل وافد بقطاع النفط في الكويت، وأضربوا عن العمل، أمام بوابة محطة الروضتين النفطية اعتراضا على سياسة الشركة التي يتبعون لها.

    03 مايو 2016 01:25:00

    غضب باكستاني من ترامب: لسنا مستعمرة أمريكية!

    شن وزير الداخلية الباكستانى هجوما حادا على المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الأميركية دونالد ترامب، مطالبا إياه بأن يتجاوز سوء فهمه ويعرف أن باكستان ليست مستعمرة أمريكية.

    03 مايو 2016 01:10:00

    الشرطة الموريتانية تفرق مسيرة تضامنية مع حلب

    فرقت الشرطة الموريتانية مساء أمس، مسيرة تضامنية مع سكان حلب، نددت بالموقف الروسي والإيراني الداعم للجرائم التي يرتكبها نظام الأسد بحق المدينة وأهلها.

    03 مايو 2016 12:55:00

    أوباما يكشف عن أهم يوم له في فترة رئاسته لأمريكا

    زعم رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، باراك أوباما، أن يوم مقتل زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، كان هو أهم يوم له خلال فترة رئاسته.

    03 مايو 2016 12:45:00

    الانتهاء من إزالة المطاف المعلق 10 شعبان المقبل

    أعلن عضو اللجنة الفنية لمشروعات خادم الحرمين الشريفين للمسجد الحرام الدكتور وائل صالح الحلبي، أن إزالة المطاف المؤقت بالحرم، سينتهي في العاشر من شعبان المقبل.

    03 مايو 2016 12:35:00

    السوريون يضعون دم نصف مليون شهيد في رقبة أوباما

    أكد الإعلامي السوري دكتور أحمد موفق زيدان، أن نصف مليون شهيد وتهجير ١١ مليون ودمار أكثر من نصف البلاد يضعه السوريون برقبة أميركا وباراك أوباما وإدارته تحديداً بحرمانهم من مناطق آمنة

    03 مايو 2016 12:25:00

    حروب اللغة .. حين يتم تفريس الإنسان قبل الأرض في سوريا

    من المألوف أن نسمع عن حروب النفط أو حروب المياه أو حروب الأرض والجغرافيا أما مصطلح حروب اللغة وهو إن كان ملحوظا ضمنيا كأداة من أدوات الصراع والهيمنة إلا أنه كمصطلح لم يلق العناية الكافية.

    03 مايو 2016 08:34:00

    هل تشهد تونس ثورة جديدة؟!

    وقد شمل تقرير "العفو الدولية" العديد من انتهاكات حقوق الإنسان في تونس عقب ثورة 2010 منها التعذيب البدني والاغتصاب والتهديد به.

    01 مايو 2016 09:34:00

    خيارات العراق المُرة؛ إما الصّدر وإما التقسيم

    العراق بلد لم يستطع شعبه أن يتجاوز ذكريات الماضي المريرة ، وهو ما زال يجترها مرة بعد مرة ، حتى أوشك هذا البلد الكبير على الانفجار والانقسام .

    30 أبريل 2016 12:16:00

    الأزمة السورية بين مطرقة موسكو وسندان واشنطن

    والغريب حقاً أن واشنطن تحاول إقناع حلفائها في منطقة الشرق الأوسط بحذو حذوها تجاه الأزمة السورية بل أنها تحاول تقريب وجهات النظر بين حلفائها وبين الروس فيما يخص تلك الأزمة.

    25 أبريل 2016 08:22:00

    كيف نفهم التقارب التركي الإيراني الأخير؟

    لم يعد هناك ثمة ثوابت أو خطوط حمراء في ساحة الأحداث ، أمام تسوماني التغييرات الإقليمية والدولية التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط منذ اندلاع ثورات الربيع العربي.

    23 أبريل 2016 09:44:00

    حفتر وداعموه .. والعبث بمستقبل ليبيا

    اجتمعت إرادة المجتمع الدولي على مساندة ما انتهت إليه العملية السلمية في ليبيا، والتي قادتها الأمم المتحدة وانتهت بتشكيل حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج.

    21 أبريل 2016 10:58:00

    إغلاق