هل صار الغرب على حافة التطرُف؟!

نشرت: - 07:14 ص بتوقيت مكة   عدد القراء : 657

media//version4_45463131335.jpg

صحيفة: بروجيكت ساينديكت Project Syndicate

الثالث من أكتوبر 2016

بقلم: يوشكا فيشر Joschka Fischer

ترجمة: أحمد سامي

 

خلال العامين الحالي والقادم سيتجه الناخبون بعدة دول غربية كبرى لصناديق الاقتراع من أجل اختيار حُكّام جُدُد لتِلك الدول, وواقع الأمر يقول أن الاستحقاقات الانتخابية التي ستجري بعدة دول خلال تلك الفترة ستؤدي إلى تغيير خريطة السياسة في الدول الغربية بل وفي العالم أجمع, وقد بدأت مؤشِرات المرحلة الجديدة بالفعل عقب قرار بريطانيا بالخروج من الاتحاد الأوربي.

والحقيقة أن حظوظ دونالد ترامب تتصاعد يوماً بعد يوم في الفوز بالانتخابات الأمريكية القادمة وكذا الحال في فرنسا بالنسبة لزعيمة اليمين المتطرف جان ماري لوبان, وقد كانت تلك التوقعات منذ عام مضى درباً من الخيال لكنها باتت أقرب للحقيقة في الوقت الحالي, وإذا كنا في السابق ننظر إلى ذلك التحوُل نظرة سطحية فبعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي يجب علينا إعادة النظر في تلك المسألة مرة أخرى.

فقد أتى قرار بريطانيا بالخروج من الاتحاد الأوربي كضربة للعديد من الثوابت الأوربية القائمة على الاستقرار والتكامل والتعاوُن بين دول القارة, كما أن تِلك الخطوة أتت في وقت ترزح فيه دول القارة الأوربية تحت ضغوط داخلية وخارجية, فعلى المستوى الداخلي صارت الحركات المتطرفة تكسب مزيداً من الأصوات يوماً بعد يوم حتى صار التطرُف هو السِمة الغالبة على معظم دول الاتحاد الأوربي, أما على المستوى الخارجي فسنجد روسيا تقف بالمرصاد حيث يتمدد النفوذ الروسي القادم من شرق القارة الأوربية.

كل تلك العوامل باتت تنهش في جسد أوروبا خاصة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي وهي الدولة الرائدة في القارة العجوز والتي تعتبر بمثابة صمام الأمان للدول الأوربية, كما أن القرار البريطاني سيؤدي بالعديد من الدول الأوربية إلى الاتجاه نحو الشرق أو بمعنى أدّق الاتجاه لمزيد من الانصياع لنفوذ موسكو.

والواقع أن الأمور ستتجه نحو الأسوأ إذا ما فاز دونالد ترامب بالانتخابات الأمريكية القادمة, فقد أعلن ترامب دوماً عن إعجابه الشخصي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتن, كما أن مرشح الحزب الجمهوري لم يخف نواياه حول الاستعانة بروسيا كبديل للاتحاد الأوربي حال فوزه برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية, ومما لا شك فيه أن تلك الخطوة ستؤدي إلى تدهور في العلاقات بين أمريكا ودول الاتحاد الأوربي مما يعني بالتبعية انهيار محتمل لحلف شمال الأطلنطي.

وكما هو الحال في الولايات المتحدة فإن فوز زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف في الانتخابات المقرر إجراءها خلال الربيع القادم سيؤدي إلى انفصال محتمل لفرنسا عن الاتحاد الأوربي, وبما أن فرنسا وألمانيا يعتبران حالياً حجر الأساس في الاتحاد الأوربي عقب خروج بريطانيا فإن فوزاً محتملاً لزعيمة اليمين المتطرف برئاسة فرنسا سيؤدي بالتبعية إلى انهيار الاتحاد الأوربي, كما أن اتجاه بريطانيا والولايات المتحدة إلى مزيد من العُزلة وكذا اتجاه فرنسا إلى اعتماد سياسات مناهضة للاتحاد الأوربي سيؤدي إلى انتشار الفوضى بالقارة الأوربية عقب عقود من الاستقرار.

وفي تلك الحالة ستتجه الأنظار حتماً إلى ألمانيا باعتبارها تملك الاقتصاد الأقوى على مستوى أوربا, لكن الثمن الذي ستدفعه ألمانيا سيكون قاسياً من أجل لم شمل الاتحاد الأوربي المُعرّض للانهيار, وأغلب الظن أن ألمانيا لن تستطيع بمفردها أن تلعب دوراً محورياً في الحفاظ على تماسُك الاتحاد الأوربي الذي سيواجه أياماً عصيبة حال تحققت التنبؤات التي أشرنا إليها سلفاً, كما أن ألمانيا ستجد نفسها كشخص وقف في المنتصف حيث لا يستطيع النظر يميناً أو يساراً, فعلى العكس من فرنسا التي تُصنف كإحدى دول غرب أوربا والعضو الفاعل في حلف شمال الأطلنطي فإن ألمانيا تقف منذ قديم الأزل في منطقة وسط بين الشرق والغرب, وموقف ألمانيا لم يتم تحديده بدقة إلا بعد هزيمتها في الحرب العالمية الثانية وتحديداً في العام 1949 حين تم إنشاء الجمهورية الفدرالية  بزعامة المستشار كونراد أديناور Konrad Adenauer الذي اختار الاتجاه غرباً.

فقد شهد أديناور التراجيديا الألمانية المُمثّلة في الحربين العالميتين الأولى والثانية مما جعل الرجل يختار الاتجاه لتحسين العلاقات مع الدول الغربية عِوضاً عن تحقيق حلم ألمانيا الموحدة, وقد أقدم الرجُل على اعتماد سياسة التكامُل مع الدول الغربية أمنياً واقتصادياً, والواقع أن موقف المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل لا يختلف كثيراً, فقد تلجأ ميركل إلى اليمين المتطرف من أجل إنقاذ حزبها (الحزب المسيحي الديمقراطي) خلال الانتخابات المُقبِلة بغرض كسب مزيد من الأصوات في مواجهة أحزاب المعارضة التي تشن حرباً لا هوادة فيها ضد ميركل بسبب سياستها التي تقضي بجذب مزيد من اللاجئين إلى الأراضي الألمانية.

لكن على الجانب الأخر فإن تحالُف ميركل مع أحزاب اليمين المتطرف سيعود بألمانيا إلى سياسة الإمساك بالعصا من المنتصف على صعيد السياسة الخارجية مما سيؤدي بالتبعية إلى التخلّي عن الاتجاه غرباً مقابل تحسين العلاقات بين ألمانيا وروسيا ومن ثم عودة انقسام ألمانيا بين الشرق والغرب مما يعني انهيار التماسُك الذي يتمتع به الاتحاد الأوربي في مواجهة النفوذ الروسي القادم من الشرق.

 

رابط المقال:

https://www.project-syndicate.org/commentary/western-elections-trump-le-pen-merkel-by-joschka-fischer-2016-10

 

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق



    facebook twitter rss

    الكنيست يؤجل التصويت على منع الأذان في القدس

    قرر الكنيست "الإسرائيلي"، اليوم الأربعاء، تأجيل التصويت بالقراءة الأولى، على مشروع قانون منع رفع الأذان في المساجد بمكبرات الصوت في أراضي 48 المحتلة والقدس , حتى يوم الاثنين المقبل.

    30 نوفمبر 2016 05:55:00

    السعودية: القبض على شاب انتحل صفة فتاة واحتال على ضحاياه

    أطاحت شعبة التحريات والبحث الجنائي بشرطة الطائف بشاب عشريني انتحل شخصية فتاة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

    30 نوفمبر 2016 05:45:00

    رسالة وداع من "مفكرة الإسلام"... اليوم نضع رحالنا

    نعم؛ لقد حان وقت الوداع والتوقف بعد هذه الفترة الطويلة الجميلة ... نفترق عنكم وكلٌّ منَّا يحمل بطيّات قلبه مشاعرَ مختلطةً ما بين محبةِ الماضي وحُزْنِ الانقطاع، ومودَّةِ التواصُل وأسى الفراق

    30 نوفمبر 2016 05:25:00

    إطلاق النار على السفارة الأمريكية في تشاد‎‎

    تعرضت السفارة الأمريكية، بالعاصمة التشادية "نجامينا"، اليوم الأربعاء، إلى إطلاق نار كثيف، وفق وسائل إعلام محلية.

    30 نوفمبر 2016 05:22:00

    إجلاء آلاف الأمريكيين في ولاية تينسي بسبب حرائق الغابات

    تسبّبت حرائق الغابات في إجلاء آلاف السكان، وتحطم وإلحاق أضرار بالغة بالكثير من المباني غربي ولاية تينسي الأمريكية، وتحديداً في مدينتي غاتلينبرغ وبيجون فورج، خلال الساعات الماضية.

    30 نوفمبر 2016 04:45:00

    تعطيل جلسة للبرلمان الأسترالي بسبب اللاجئين

    رفع البرلمان الأسترالي أعمال إحدى جلساته بعد أن أجبرت هتافات محتجين معارضين لسياسة البلاد بشأن اللاجئين رئيس الوزراء طوني سميث على ترك القاعة.‎‎

    30 نوفمبر 2016 04:30:00

    أوروبا وحيدة في عالم ترمب

    مرة أخرى، تصبح أوروبا وحدها. منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، كانت أوروبا تنظر إلى العالم من خلال عدسة عبر أطلسية. ولم يخل الأمر من لحظات سعيدة وأخرى كئيبة في التحالف مع الولايات المتحدة.

    26 نوفمبر 2016 07:47:00

    نهاية القوة الأميركية الناعمة

    أصبح الحلم الأميركي كابوسا على العالم. وستستمر الشياطين في الصعود من صندوق باندورا في عام 2016 -مع تقارير حول استعمال العنصرية من قبل أنصار ترمب- وتشويه الآخرين أيضا.

    23 نوفمبر 2016 07:53:00

    لماذا أخطأت استطلاعات الرأي بانتخابات أميركا؟

    تعد الانتخابات من أكبر الفرص الذهبية التي ساهمت في نماء مسيرة استطلاعات الرأي، وربما لا نبالغ إذا قلنا إن انتخابات الرئاسة الأميركية هي سبب وجودها

    19 نوفمبر 2016 07:54:00

    ترامب الرئيس وجبهاته المفتوحة

    يحتاج العالم قسطا من الزمن كي يستوعب حقيقة فوز شخص اسمه دونالد ترامب برئاسة أميركا

    10 نوفمبر 2016 12:25:00

    أميركا بعد الانتخابات

    أظهرت الحملة الرئاسية الجارية في الولايات المتحدة افتقارها إلى الكياسة ووجود فوارق شاسعة بين المرشحين.

    05 نوفمبر 2016 08:17:00

    سيناريو الرعب في الانتخابات الأميركية

    أميركا لم تقدم في هذه الانتخابات خيارات مشرفة لها ولا للعملية الديمقراطية فيها، بل وضعت نفسها في أزمة، والعالم من حولها في قلق من التداعيات خصوصًا مع سيناريو الرعب الذي تمثله ظاهرة ترامب.

    03 نوفمبر 2016 07:46:00

    إغلاق