الأباضية يشعلون معارك دامية في غرداية الجزائرية

نشرت: - 02:53 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 4162

media//version4_10897087908908 (Copy).jpg

مفكرة الإسلام : اندلعت معارك دامية بين سكان حيين ينتميان إلى مذهبين مختلفين في مدينة غرداية "650 كلم جنوبي الجزائر" بسبب صراع قديم يتعلق بمساحة أرض تضم مقبرة، كانت السلطات تعتزم إقامة ثانوية تعليمية عليها.

وذكر شهود عيان أن 37 شخصًا بينهم 16 عنصرًا من الشرطة أصيبوا بجروح في الاشتباكات التي تفجرت قبل يومين بين سكان حيين متجاورين، هما حي ثنية المخزن، وهم عرب ينتمون إلى المذهب المالكي، وسكان قصر مليكة وهم أمازيغ ينتمون إلى المذهب الإباضي.

وتفجر الصراع بمجرد سعي سكان الحي المالكي نحو هدم حائط للسيطرة على قطعة أرض بسبب أنها إرث لهم، تقع داخل مقبرة تضم موتى لهم، وتدخل ضمن أوقاف الحي الإباضي.

وجاء تدخل قوات الأمن الجزائرية بشكل سريع، واستعملت القنابل المسيلة للدموع للفصل بين الطرفين المتنازعين، ووقف المواجهات التي أسفرت عن تفجير سيارة بعد إشعال النار بها وتحطيم سيارات أخرى، وتخريب محلات تجارية وممتلكات خاصة.

وقرر والي ولاية غرداية عقد اجتماع طارئ مع عقلاء المدينة، وعلماء المذهب المالكي وبعض رموز الإباضية؛ لبحث الفتنة الجديدة واحتوائها.

ودعا عقلاء مدينة غرداية وعقلاء السلطات إلى وأد الفتنة، والبحث عن مخرج التدخل العاجل لإيجاد حل عاجل ونهائي لقضية "المقبرة" التي تزيد الفتنة بين الإباضيين والمالكيين بين الفترة والأخرى.

ويسود المذهب الإباضي الذي أسسه عبد الله بن أباض في مدن ولاية غرداية ومنطقة بني ميزاب، ويتكلم الأمازيغ لهجة محلية تسمى "الميزابية".

والإباضية هي إحدى فرق الخوارج الكبرى، ولها وجود في أنحاء مختلفة من العالم الإسلامي، وخاصة في سلطنة عُمان.

ومما يؤمن ويعتقد به الإباضيون ويخالف منهج أهل السنة والجماعة، قولهم بأن مرتكب الكبيرة كافر, ويفسرون بأن معناها كفر النعمة, هذا في الدنيا.. أما في الآخرة فيرونه مخلدًا في النار, وينكرون رؤية المؤمنين لربهم في الجنة بأبصارهم, ويقولون: إن صفات الله هي عين ذاته, وأن الاسم والصفة بمعنى واحد, كما أنهم يؤولون صفات الله الخبرية كالاستواء والنزول والمجيء وكاليد والوجه والعين والنفس.

ووقعت الإباضية في صحابة النبي صلى الله عليه وسلم, وطعنت في عدد من أجلاء الصحابة؛ كعثمان وعلي وعمرو بن العاص ومعاوية وطلحة والزبير وأصحاب الجمل رضي الله عنهم جميعًا.

وفارق الإباضية جماعة المسلمين كغيرهم من الخوارج, ورأوا أن الإمام إذا ارتكب كبيرة حل دمه, ولا يقرون لأئمة المسلمين - من غيرهم - بإمامة شرعية، عدا أبا بكر وعمر بن الخطاب وعمر بن عبد العزيز.

وتعتبر مسائل مرتكب الكبيرة, والنظرة إلى الصحابة، والخروج على الأئمة، ومفارقة جماعة المسلمين من الفوارق الرئيسة بينهم وبين أهل السنة, ومن الأصول الكبرى التي أخرجتهم عن منهج السلف وجعلتهم في عداد الفرق وأهل الأهواء.

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    روسيا تعزز قواتها الجوية في سوريا

    ذكرت صحيفة "إزفستيا" الروسية، اليوم الجمعة، أن موسكو عززت قاعدتها الجوية في سوريا بعدد من قاذفات القنابل، وتستعد لإرسال طائرات هجوم أرضي إلى هناك.

    30 سبتمبر 2016 03:45:00

    التحالف يقتل قياديا حوثيا و10 من مرافقيه في صعدة

    قُتل قيادي حوثي في صعدة مع 10 من مرافقيه في غارة لطيران التحالف العربي، وسط تقدم عسكري حققه الجيش اليمني في تعز بعدة مناطق.

    30 سبتمبر 2016 03:30:00

    المجلس الإسلامي السوري يحمل الأمم المتحدة مسؤولية مجازر حلب

    دعا المجلس الإسلامي السوري(تجمّع يضم علماء وهيئات شرعية تابع للمعارضة)، المؤسسات السياسية التابعة للثوار.

    30 سبتمبر 2016 03:10:00

    أوامر اعتقال لـ 162 من العاملين في السلك القضائي التركي

    داهمت الشرطة التركية أكبر سجن ومحكمة بالبلاد يوم الجمعة بعد صدور أوامر اعتقال 162 من العاملين في السلك القضائي وحرس السجون في إطار تحقيقات بشأن محاولة انقلاب في يوليو .

    30 سبتمبر 2016 02:45:00

    "نيويورك تايمز" تؤكد براءة السعودية من هجمات سبتمبر

    استعرضت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية الآثار السلبية المترتبة على تقديم دعاوى قضائية ضد السعودية تتعلق بهجمات 11 سبتمبر، وذلك عقب تصويت الكونغرس الأمريكي مؤخراً على قانون "جاستا".

    30 سبتمبر 2016 02:30:00

    تعزيز الإجراءات الأمنية حول القصر الرئاسي في باريس

    أوصت مديرية الشرطة بالعاصمة الفرنسية باريس، اليوم الجمعة، بتعزيز الأمن حول قصر الإليزيه الرئاسي، لوجود "تهديدات كبيرة لأعمال إرهابية".

    30 سبتمبر 2016 02:00:00

    "الديلمي" يكشف لمفكرة الإسلام المحاور الستة للسيطرة الإيرانية على العراق

    أعلن الدكتور هلال الديلمي، عضو الهيئة العامة للمجلس السياسي العام لثوار العراق أن المقاومة العراقية عانت كثيراً من تأمر محيطها الإقليمي الإسلامي الخاضع للضغط الأمريكي.

    29 سبتمبر 2016 08:06:00

    بين التربية التوراتية عندهم وتجفيف الينابيع عندنا!!

    المدارس والجامعات في الكيان الصهيوني يتم فيها تدريس التوراة والتلمود بكثافة عالية جدًا، وأن الثقافة الدينية عند بني صهيون لها احترامها وتقديرها .

    26 سبتمبر 2016 08:05:00

    فشل بوتين الأكبر في سوريا

    ولكي تتكلّل هذه السياسة بالنجاح، كان لا بدّ من نصر عسكري ميداني، بقوة نيران ضخمة ، وتنسيق وتفاوض مع القوى الإقليمية المعنية بالملف السوري.

    24 سبتمبر 2016 11:42:00

    هل يدفع السوريون ثمن خطايا واشنطن؟!

    والحقيقة أن أوباما يُجادِل منذ العام 2012 بأن الولايات المتحدة لن تتدخل عسكرياً في الحرب الأهلية السورية.

    22 سبتمبر 2016 07:10:00

    ضربة حفتر والطريق إلى الحرب الأهلية

    استيلاء حفتر على المثلث النفطي سيفتح الطريق لمرحلة جديدة أكثر دموية في الحرب الأهلية التي تُعاني منها ليبيا منذ العام 2011.

    21 سبتمبر 2016 07:30:00

    حلم المالكي بتحويل القبلة إلى كربلاء!!

    لم يكن غريبًا أن يندفع مئات الآلاف من الإيرانيين إلى تغيير وجهتهم صوب مرقد الإمام الحسين في كربلاء، بعد أن منعت السلطات الإيرانية الحج إلى مكة هذا العام.

    19 سبتمبر 2016 09:00:00

    إغلاق