الأباضية يشعلون معارك دامية في غرداية الجزائرية

نشرت: - 02:53 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 3866

media//version4_10897087908908 (Copy).jpg

مفكرة الإسلام : اندلعت معارك دامية بين سكان حيين ينتميان إلى مذهبين مختلفين في مدينة غرداية "650 كلم جنوبي الجزائر" بسبب صراع قديم يتعلق بمساحة أرض تضم مقبرة، كانت السلطات تعتزم إقامة ثانوية تعليمية عليها.

وذكر شهود عيان أن 37 شخصًا بينهم 16 عنصرًا من الشرطة أصيبوا بجروح في الاشتباكات التي تفجرت قبل يومين بين سكان حيين متجاورين، هما حي ثنية المخزن، وهم عرب ينتمون إلى المذهب المالكي، وسكان قصر مليكة وهم أمازيغ ينتمون إلى المذهب الإباضي.

وتفجر الصراع بمجرد سعي سكان الحي المالكي نحو هدم حائط للسيطرة على قطعة أرض بسبب أنها إرث لهم، تقع داخل مقبرة تضم موتى لهم، وتدخل ضمن أوقاف الحي الإباضي.

وجاء تدخل قوات الأمن الجزائرية بشكل سريع، واستعملت القنابل المسيلة للدموع للفصل بين الطرفين المتنازعين، ووقف المواجهات التي أسفرت عن تفجير سيارة بعد إشعال النار بها وتحطيم سيارات أخرى، وتخريب محلات تجارية وممتلكات خاصة.

وقرر والي ولاية غرداية عقد اجتماع طارئ مع عقلاء المدينة، وعلماء المذهب المالكي وبعض رموز الإباضية؛ لبحث الفتنة الجديدة واحتوائها.

ودعا عقلاء مدينة غرداية وعقلاء السلطات إلى وأد الفتنة، والبحث عن مخرج التدخل العاجل لإيجاد حل عاجل ونهائي لقضية "المقبرة" التي تزيد الفتنة بين الإباضيين والمالكيين بين الفترة والأخرى.

ويسود المذهب الإباضي الذي أسسه عبد الله بن أباض في مدن ولاية غرداية ومنطقة بني ميزاب، ويتكلم الأمازيغ لهجة محلية تسمى "الميزابية".

والإباضية هي إحدى فرق الخوارج الكبرى، ولها وجود في أنحاء مختلفة من العالم الإسلامي، وخاصة في سلطنة عُمان.

ومما يؤمن ويعتقد به الإباضيون ويخالف منهج أهل السنة والجماعة، قولهم بأن مرتكب الكبيرة كافر, ويفسرون بأن معناها كفر النعمة, هذا في الدنيا.. أما في الآخرة فيرونه مخلدًا في النار, وينكرون رؤية المؤمنين لربهم في الجنة بأبصارهم, ويقولون: إن صفات الله هي عين ذاته, وأن الاسم والصفة بمعنى واحد, كما أنهم يؤولون صفات الله الخبرية كالاستواء والنزول والمجيء وكاليد والوجه والعين والنفس.

ووقعت الإباضية في صحابة النبي صلى الله عليه وسلم, وطعنت في عدد من أجلاء الصحابة؛ كعثمان وعلي وعمرو بن العاص ومعاوية وطلحة والزبير وأصحاب الجمل رضي الله عنهم جميعًا.

وفارق الإباضية جماعة المسلمين كغيرهم من الخوارج, ورأوا أن الإمام إذا ارتكب كبيرة حل دمه, ولا يقرون لأئمة المسلمين - من غيرهم - بإمامة شرعية، عدا أبا بكر وعمر بن الخطاب وعمر بن عبد العزيز.

وتعتبر مسائل مرتكب الكبيرة, والنظرة إلى الصحابة، والخروج على الأئمة، ومفارقة جماعة المسلمين من الفوارق الرئيسة بينهم وبين أهل السنة, ومن الأصول الكبرى التي أخرجتهم عن منهج السلف وجعلتهم في عداد الفرق وأهل الأهواء.

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    شاهد ثوار سوريا يسجدون لله شكراً فور دخول إدلب

    شاهد ثوار سوريا يسجدون لله شكراً فور دخول إدلب

    29 مارس 2015 12:00:00

    قائد الطائرة الألمانية المنكوبة كان يصرخ: افتح هذا الباب اللعين

    ذكرت صحيفة (بيلد ام سونتاغ) الاحد أن تسجيلات الصندوق الأسود لطائرة جيرمان وينغز التي تحطمت الثلاثاء في جبال الالب الفرنسية وقتل ركابها الـ150 جميعا

    29 مارس 2015 11:50:00

    بالفيديو..كمين للجان الشعبية يستهدف حوثيين متجهين لعدن

    كمين للجان الشعبية الجنوبية يستهدف موكب عسكري حوثي

    29 مارس 2015 11:45:00

    محللون: هذا ما ستفعله عاصفة الحزم في الحوثيين

    يقول المحللون إن الهجوم الجوي للتحالف بقيادة السعودية يعتبر في المقام الأول نجاحا دبلوماسيا للملك سلمان.

    29 مارس 2015 11:34:00

    15 قتيلاً في صنعاء والقصف يعطل مدرج المطار

    مفكرة الإسلام : قتل 15 شخصاً في غارات جوية على قوّات المتمردين في صنعاء، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر عسكري.

    29 مارس 2015 11:10:00

    لماذا ألغت "بيغيدا" أول تظاهرة لها بكندا؟

    ألغى أعضاء حركة "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب" (بيغيدا)، المناهضة للإسلام، تنظيم أول مظاهرة لهم في كندا، والتي كان مقررًا لها اليوم السبت.

    29 مارس 2015 01:25:00

    عاصفة "الحزم" وبداية ردع الإمبراطورية الإيرانية

    فقد عانى اليمنيون طويلًا من عبء طبيعة بلادهم الجيوسياسية، منطقة كانت ومازالت ساحة نموذجية لصراع القوى الكبرى، وذلك منذ قديم الأزل، بل وقبل ظهور الإسلام نفسه.

    28 مارس 2015 10:29:00

    لماذا لم تَدْعُ مصر "إسرائيل" للمؤتمر الاقتصادي؟!

    ويبدي الكاتب استغرابه من عدم دعوة الحكومة "الإسرائيلية" للمشاركة في المؤتمر الاقتصادي، ويؤكد أن ما ينقص مصر هو أن يتجول "الإسرائيليون" مستثمرين وسياحًا في الشوارع المصرية.

    25 مارس 2015 09:53:00

    دلالات التقارب المصري مع الانقلابيين الحوثيين

    العقلاء من الخبراء الإستراتيجيين يعتبرون أن خطر الحوثيين أصبح الآن أكبر من خطر تنظيم "داعش"، نظرًا للدعم الإيراني للحوثيين من خلال سيطرتهم على أهم المناطق الحيوية باليمن.

    23 مارس 2015 11:45:00

    قاسم سليماني.. والي العراق الجديد

    "اسمي "قاسم سليماني"، فلتعلم أنني أنا من يسيطر على السياسات الإيرانية في العراق ولبنان وغزة وأفغانستان".

    21 مارس 2015 10:27:00

    "مفكرة الإسلام" تكشف تصاعد المد الشيعي في موريتانيا ودور إيران

    على مدار تاريخها الطويل لم يكن للتشيع نفوذ على أرض موريتانيا، فهي تاريخيًّا أرض سنية مالكية المذهب، ولكن تطورات سياسية لاحقة هي التي قادت إلى تنامي نفوذ التشيع...

    19 مارس 2015 10:44:00

    تصريحات البشير عن الإخوان.. المصالح أولى

    ويخشى البشير أن يحسب نظامه الحاكم في السودان على الإخوان المسلمين أو الإسلام السياسي في ظل الجهود التي تبذلها الإمارات ومصر ودول خليجية أخرى للقضاء على القوى الإسلامية

    17 مارس 2015 09:26:00

    إغلاق