تنزانيا تقيم سدا على النيل بمعاونة إسرائيل

نشرت: - 12:48 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 2533

media//_new_nilesources.jpg

مفكرة الإسلام : بدأت إحدى الشركات التابعة للجيش "الإسرائيلي" في تشييد سد على نهر النيل بتنزانيا، إحدى دول منابع النيل، بعدما خصصت الخارجية "الإسرائيلية" 20 مليون دولار لإنشاء هذا السد.
وذكرت صحيفة "المصريون" أن سفير "إسرائيل" لدى تنزانيا ورواندا بدأ في تنفيذ اتفاق أبرم بين وزير الخارجية "الإسرائيلي" أفيجدور ليبرمان ووزيري خارجية البلدين لإنشاء أربعة سدود في تنزانيا وسد واحد برواندا، بهدف حجز المياه وتصديرها إلى "إسرائيل" عبر سفن عملاقة تم تصنيعها خصيصا لهذا الشأن، وكذا استغلالها كورقة المياه للضغط على مصر في حال تأزم العلاقات بين مصر و"إسرائيل"، أو حدوث تباين في قضايا الحل النهائي.
ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بأنها "سيادية" أن الحكومة "الإسرائيلية" وافقت على تقديم منح مالية لكل من تنزانيا ورواندا وإثيوبيا لإقامة عدد من السدود على نهر النيل، كما قررت زيادة الاستثمار في أوغندا والكونغو في إطار مساعيها الرامية لزيادة النفوذ "الإسرائيلي" بين دول حوض النيل.
وكانت مصر قد رفضت التوقيع على الاتفاقية الإطارية التى تعتزم دول المنبع السبع، بروندي وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وكينيا ورواندا وتنزانيا وأوغندا، توقيعها فى 14 مايو المقبل.
وتحل الاتفاقية الإطارية الجديدة، التى تعتزم دول المنبع توقيعها يوم 14 مايو، محل اتفاقية عام 1929 التى وقعتها مصر وبريطانيا بالنيابة عن مستعمراتها دون مشاركة معظم دول حوض النيل واتفاقية 1959 بين مصر و السودان، التى تعطي لمصر حق استغلال 55 مليار متر مكعب من مياه النيل من أصل 83 مليار متر مكعب تصل إلى السودان ليتبقى للخرطوم 18 مليار متر مكعب من مياه النيل.
ووفقًا للمصدر ذاته، فإن "إسرائيل" استطاعت تحريك دول المنبع للعب لصالحها، بعد أن اتهمها بتحريض تلك الدول خلال اجتماع عقد، مؤخرًا، بشرم الشيخ لإعادة توزيع حصص مياه النيل وتقليص حصة مصر والسودان، واعتبر أن الهدف منها ليس خفض حصة مصر من مياه النيل لكن عدم زيادة حصتها، وذلك حتى تنشغل مصر بالدفاع عما تعتبره حقًا تاريخيًا في مياه النيل، وبالتالي لن تستطيع الحديث عن الزيادة.
إعلان حرب:
وأوضح المصدر أن "إسرائيل" تقوم منذ عده سنوات بإشعال فتيل التوتر بين دول المنبع من جهة ودول حوض المصب مصر والسودان من جهة أخرى، ونجحت في مسعاها بشكل كبير وهو ما أدى إلى توتير الأمور وجعل إثيوبيا تعلن عن نيتها في تغيير بنود اتفاقية توزيع مياه النيل دون مصر والسودان، وهذا معناه إعلان حرب.
وفي وقتٍ سابق، هدد الدكتور ضياء الدين القوصى، مستشار وزير الري المصري، بمنع تصدير الغاز الطبيعي المصري "لإسرائيل" إذا ثبت أن لها دورًا في الأزمة بين دول منابع النيل السبع ودولتي المصب "مصر والسودان".
وكانت صحيفة "الوفد" المصرية قد كشفت النقاب عن وثيقة "إسرائيلية" تحرض على تدويل النزاع بين دول منابع النيل السبع من جهة، ودولتي المصب "مصر والسودان" من جهة أخرى.
وعلى صعيدٍ متصل، أكد قياديون في الحزب الوطني الحاكم في مصر أن مصر "قد تذهب للحرب في أفريقيا أو أي مكان في العالم إذا ما أصرت دول حوض النيل أن تخفض من حصتها في مياه نهر النيل".
ويتابع الرئيس المصري حسني مبارك أولاً بأول تفاصيل الأزمة مع دول أفريقيا الداعية لتخفيض نصيب مصر من المياه.
وقال اللواء نبيل لوقا بباوي عضو مجلس الشورى إن المياه خط أمن قومي، وأضاف: "إذا تعرضت حصتنا للتخفيض فإننا سنقيم الدنيا ولن نقعدها ولا نقبل النقاش فيها".
واتهم بباوي "إسرائيل" وأمريكا بلعب "دور قذر" في تلك القضية، كاشفًا النقاب عن أن "تل أبيب" تريد أن تجعل نفسها الدوله رقم 11 بين دول حوض النيل، وتريد أن تحصل على ملياري متر مكعب عن طريق أنابيب تمد من سيناء.
وأضاف بباوي: "إذا أصرت دول المنبع على تقليص نصيب مصر سنلجأ للمحافل الدوليه، وإذا لم نوفق فإن القوانين الدولية تتيح لنا الحرب ولو وصل بنا الأمر إلى أن ندك دولاً بالقنابل لحماية أطفالنا ونسائنا من العطش فلن نتأخر".
حرب باردة بين مصر و"إسرائيل":
وفي وقتٍ سابق، قالت مصادر إعلامية إن هناك حربًا باردة تدور في الأفق بين مصر و"إسرائيل" حول السيطرة على منابع نهر النيل، وأشارت إلى أن وزارة الري بمصر بدأت في إجراء تحركات في عدد من دول حوض النيل تحت إشراف وزير الري محمد نصر علام، لمواجهة تحركات وزير الخارجية "الإسرائيلي" اليميني المتطرف، أفيجدور ليبرمان في عدد من دول حوض النيل على رأسها أوغندا وإثيوبيا وكينيا وتنزانيا، وهي الدول الأكثر معارضة لموقف مصر من أزمة اتفاقيّة حوض النيل.
يشار إلى أن وزارة الخارجية "الإسرائيلية" ومنذ تولي، ليبرمان المسئولية فيها قامت بتفعيل دور "إسرائيل" وإحيائه من جديد في القارة السمراء بشكل عام وفي منطقة دول حوض النيل على وجه الخصوص بهدف دفع دوله لإقامة مشروعات مائية تهدد مصر والسودان وذلك عبر إغوائها بتقديم المساعدات في كافة المجالات وعلى رأسها المساعدات العسكرية والأمنية.

التعليقات

3 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    بالفيديو .. أطفال سعوديون يحاولون إقناع “وافد” بالإسلام

    تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، مقطع فيديو لأطفال يحاولون إقناع ” وافد ” بالدخول إلى الإسلام.

    31 يوليو 2015 09:34:00

    بالفيديو .. أروع استهداف لشاحنة عسكرية تابعة للأسد بصاروخ تاو

    بالفيديو .. أروع استهداف لشاحنة عسكرية تابعة للاسد بصاروخ تاو

    31 يوليو 2015 09:18:00

    جثة مقاوم فلسطيني لم تتحلّل رغم مرور عام على استشهاده (صورة)

    نشر ناشطون فلسطينيون بقطاع غزة صورة لانتشال الشهيد “مؤمن البطش”، أحد مجاهدي كتائب القسام، أمس، بعد سنة من استشهاده، ورغم ذلك كان جسده كما هو لم يتحلل.

    31 يوليو 2015 01:20:00

    حماس تطالب باجتماع لمنظمة التحرير لإجراء الانتخابات العامة

    طالبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مساء اليوم الخميس، بضرورة اجتماع الاطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية للتحضير للانتخابات الفلسطينية الشاملة وإجراءها والاتفاق على برنامج

    31 يوليو 2015 01:10:00

    النظام السوري يقصف حي جوبر بالغازات السامة

    قُتل شخص وأُصيب 15 آخرون في قصف بغاز الكلور السام شنه طيران النظام السوري

    31 يوليو 2015 12:50:00

    انتهاء الهدنة الإنسانية باليمن دون نتائج إيجابية

    وصلت الهدنة الإنسانية الثالثة، التي أعلنتها قوات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية في اليمن، الخميس، إلى ساعاتها الأخيرة دون تحقيق أي نتائج إيجابية.

    31 يوليو 2015 12:20:00

    معركة عدن وتحوُل مسار الحرب اليمنية

    يُمثِل سقوط مدينة عدن فى يد المقاومة الشعبية ضربة قوية لميليشيات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق على عبد الله صالح.

    30 يوليو 2015 01:03:00

    ناشط حقوقي سوري في حواره لـ"مفكرة الإسلام": أوضاع اللاجئين سيئة وتحتاج جهدًا مضاعفًا

    قال "سعود حسين" الكاتب الصحفي, والناشط في مجال حقوق الإنسان واللاجئين السوريين في تركيا والعراق، إن أوضاع اللاجئين السوريين سيئة للغاية وتحتاج لمجهود كبير.

    28 يوليو 2015 09:40:00

    ماذا وراء الرياح الودية بين القاهرة وتل أبيب؟

    ويشير في مقال بصحيفة معاريف إلى ان السطات في القاهرة تجهز بديلا لعباس أبو مازن ليقود السلطة في رام الله حيث ستنتهي ولايته قريبا، كما أنها تستغل قياداتها للدورة الحالية من الجامعة العربية.

    26 يوليو 2015 01:52:00

    كرة القدم ، عندما تكون الرياضة أشرف من السياسة

    في السياسة، تخرج الجماهير وتهتف بالروح والدم، حتى الطفل في بطن أمه يهتف بالروح والدم، وعندما يذهبون إلى بيوتهم يلعنون اليوم الذي جاء بالـ"مهتوف له"، ويلعنون أيام وليالي عهده السودا .

    25 يوليو 2015 10:24:00

    الثورة السورية .. لم يتبق إلا القليل

    وتحت عنوان "أنقذوا نظام الأسد"، قال معلق الشؤون العربية جاكي حوكي، في مقال نشره موقع "يسرائيل بالس"، إن بقاء نظام الأسد هو الضمانة التي تكفل الهدوء على طول الحدود مع سوريا.

    22 يوليو 2015 12:51:00

    هل تصبح روسيا الخاسر الأكبر جراء صفقة إيران النووية؟!

    فى حال إقرار الاتفاقية النووية بين إيران والقوى الغربية فإن طهران ستتمتع بالمزيد من الدعم القادم من الولايات المتحدة وأوربا.

    21 يوليو 2015 10:38:00

    إغلاق