الجيش الحر يعلن مسئوليته عن اغتيال عمر سليمان وشومير

نشرت: عدد القراء :28860

media/Egypt/version4_suleiman.jpg

مفكرة الإسلام : نسبت عدة مصادر صحافية إلى مصادر رسمية بالجيش السوري الحر أن اللواء عمر سليمان - نائب الرئيس المصري المخلوع ورئيس الاستخبارات المصرية السابق - قد قُتل في تفجير دمشق الذي وقع الأربعاء الماضي وسقط فيه أربعة من كبار القادة الأمنيين لدى نظام بشار الأسد.

وأشارت المصادر إلى أن سليمان كان حاضرًا في اجتماع "خلية الأزمة" السورية الذي استهدفه التفجير قبل أيام، موضحةً أن "سليمان" قد تم نقله مصابًا بإصابات بالغة إلى الولايات المتحدة الأميركية، في محاولة لإنقاذ حياته، قبل أن يلقى حتفه هناك.

وتشير مصادر صحافية مختلفة إلى أن الإعلامي "فيصل القاسم" كان أول من فجَّر نبأ اغتيال اللواء عمر سليمان، إلى جانب زعير شومير - رئيس الاستخبارات الصهيوني - وعدد من كبار قيادات النظام السوري في عملية دمشق التي تبناها رسميًّا الجيش السوري الحر.

كما نشر موقع "أخبار الصفوة" السوري، نقلاً عن مصادر سورية أن سليمان توفي إثر إصابته في تفجيرات مبنى الأمن القومي، وأنه كان موجودًا مع القادة السوريين للاستفادة من خبراته.

وبحسب الموقع فإنه تم نقله بعد ذلك إلى المستشفى الأمريكي، ووافته المنية هناك.

ونقلت منتديات على الإنترنت عن أحد مراسلي قناة "الجزيرة" في لندن قوله: إن سليمان كان موجودًا في الاجتماع، وتم نقله لأمريكا لتلقي العلاج، وتم التعتيم على الحادث وتصويره على أنه وفاة ناتجة عن مرض، رغم أنه كان يتمتع بصحة جيدة.

وأُعلن عن وفاة اللواء عمر سليمان الخميس الماضي عن عمر 76 عامًا في مستشفى بمدينة كليفلاند بولاية أوهايو الأميركية إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة أثناء خضوعه لفحوص طبية، وفقًا لدبلوماسي مصري في واشنطن.

وشيعت الجنازة بعد صلاة عصر اليوم من مسجد آل رشدان بشرق القاهرة.

واكتنف الغموض وفاة سليمان المفاجئة، بالإضافة إلى مكان وفاته؛ حيث لم يكن معروفًا أن الرجل حل بالولايات المتحدة، وفقًا لما أعلنته السفارة المصرية هناك حيث أكدت أنه لم يكن لديها علم بوجوده داخل الولايات المتحدة.

وكانت آخر التقارير تشير إلى خروجه من مصر متوجهًا إلى دولة الإمارات العربية؛ حيث نقلت تقارير مختلفة أن الأجهزة الأمنية هناك تسعى للاستفادة من خبراته في قمع التيارات والحركات الإسلامية في ظل ما تشهده الإمارات من حملة اعتقالات ضد التيار الإصلاحي المقرب من جماعة الإخوان المسلمين.

وإلى جانب افتراضية مقتل اللواء سليمان في تفجير دمشق، تشير بعض التقارير والمراقبين إلى احتمال تعرضه لعملية تصفية؛ ما دعاهم إلى المطالبة بفتح تحقيق لكشف الغموض الذي يحيط بوفاته، كما طالبت جهات أخرى بتشريح جثته للوقوف على أسباب الوفاة.

وقد رصد بعض المراقبين اليوم خلال تشييع جنازة عمر سليمان أن نسوة من أسرته كن يصرخن مطالبات بألا يضيع حقه؛ معتبرين أن ذلك "يعزز الشكوك بأنه قد قتل بأي صورة كانت".

وفي هذا السياق، تقدم محامٍ مصري ببلاغ للنائب العام يطالب فيه بالتحقيق في أسباب الوفاة لوجود "شبهة جنائية"، وطالب المحامي ويدعى طارق محمود بتشكيل لجنة من الطب الشرعي لحسم هذا الأمر.

وينظر غالبية المصريين إلى سليمان على أنه جزء من الدائرة المقربة لمبارك الذي عينه نائبًا له خلال الانتفاضة التي أدت في النهاية إلى الإطاحة به في فبراير 2011، وكان هذا المنصب شاغرًا منذ ثلاثين عامًا. كما أنه كان مكلفًا إدارة ملف القضية الفلسطينية، وكان يمارس ضغوطًا كبيرة على فصائل المقاومة في قطاع غزة، حسبما أكدت تلك الفصائل.

وفي ظل التضارب الكبير والغموض حول وفاة عمر سليمًا، نفى مصدر مسؤول بالجيش السوري الحر يوم السبت صحة ما تردد عن وجود نائب الرئيس المصري السابق عمر سليمان ضمن أعوان بشار الأسد الذين قُتلوا في تفجير مبنى الأمن القومي بدمشق مؤخرًا.

وقال بسام الداده - المستشار السياسي للجيش الحر - في تصريحات لـ"وكالة الأناضول للأنباء" عبر الهاتف: إن رواية مقتل سليمان في مبنى الأمن القومي السوري هي صناعة المخابرات السورية؛ بهدف التشويش على العملية، وشغل الرأي العام المحلي والعالمي عن الحدث الأكبر الخاص بمقتل رموز نظام بشار الأسد.

واستهدف "الجيش الحر" المبنى الأمني الأربعاء الماضي ما أودى بحياة عدد من المجتمعين فيه، وعلى رأسهم وزير الدفاع داود راجحة، ونائب رئيس الأركان وصهر بشار الأسد آصف شوكت، ورئيس الأمن القومي (المخابرات) هشام بختيار.

التعليقات

8 تعليق commemnt

أضف تعليق


    إذا وجدت إعلانا مخالفا اضغط هنا

    "النصرة" تمنح لبنان مهلة 24 ساعة قبل إعدام أحد جنودها

    أمهلت جبهة النصرة الحكومة اللبنانية أربعًا وعشرين ساعة للبدء بما أسمتها "مفاوضات جدية" في ملف العسكريين الذين تختطف الجبهة عددًا منهم في منطقة جرود عرسال.

    28 نوفمبر 2014 12:40:00

    دهس شرطية "إسرائيلية" وعربي بحادثين منفصلين

    تعرضت شرطية "إسرائيلية" ومواطن من "عرب 1948" للدهس بسيارة وشاحنة، في حادثين منفصلين وسط "إسرائيل" مساء اليوم.

    28 نوفمبر 2014 12:30:00

    مقتل 6 شبانٍ سود بيد الشرطة الأمريكية منذ مصرع "براون"

    ذكر موقع " Daily Beast" الأمريكي أن 14 شخصًا قُتلوا في الولايات المتحدة برصاص الشرطة، منهم 6 أمريكيين سود، منذ مقتل "مايكل براون"، الشاب الأسود الأعزل على يد شرطي أبيض.

    28 نوفمبر 2014 12:20:00

    كتائب الثوار تستعيد السيطرة على محيط مطار عسكري بريف إدلب

    استعادت كتائب الثوار سيطرتها ظهر الخميس، على قرية حميمات الداير، قرب مطار أبو الظهور العسكري في ريف إدلب الشرقي، وذلك بعد أن كانت قوات النظام المتمركزة في المطار تقدمت إلى البلدة مساء أمس ال

    28 نوفمبر 2014 12:10:00

    المغرب تودع معارضا مصريا مستشفى للأمراض النفسية

    اقدمت اليوم السلطات المغربية متمثلة فى شرطة ولاية مراكش المغربية بالاعتداء بالضرب على المعارض المصرى عادل السامولى رئيس المجلس السياسى للمعارضة المصرية المعلن 2008 وقامت بايداعه دون اسباب ال

    27 نوفمبر 2014 11:50:00

    لهذا فجر تنظيم داعش أكبرسجن فى الموصل

    قال مصدر أمني إن عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية فجروا اليوم الخميس سجنا في مدينة الموصل بشمالي العراق بعبوات ناسفة

    27 نوفمبر 2014 11:40:00

    هل تتحول ليبيا إلى فيتنام العرب ؟

    قرار التدخل العسكري الجزائري والمصري المشترك ضد ليبيا لن يُتخذ إلا من تشاك هيجل وزير الدفاع الأمريكي والذي وضع بنفسه الإستراتيجية الأمريكية نحو تقويض ثورات الربيع العربي

    04 أغسطس 2014 08:46:00

    الشعب المصري أسقط السيسي ومشروعه

    نعم انهارت خارطة السيسي، وما يحدث من محاولات للاستمرار مجرد حلاوة روح، وهم شعروا بالزلزال أكثر من الكثير منا، ففقدوا صوابهم وتخبطوا وسنرى ما يسر الشعب الصابر بإذن الله.

    30 مايو 2014 08:13:00

    رمال الخليج المتحركة

    قبل حوالي 3 عقود، وتحديدًا عام 1981، تأسس «مجلس التعاون الخليجي» لمواجهة الخطر الإيراني المتنامي بعد قيام الثورة الإسلامية عام 1979 .

    10 مارس 2014 09:41:00

    مفارقات بين تركيا أتاتورك وأردوغان

    وفي الأخير، أقول: إن الصخرة التي تعتري طريقنا لا تعيقنا، بل نصعد عليها إلى الأرقى بإذن الله تعالى.

    06 يونيو 2013 02:42:00

    عن الموقف الطائفي والموقف المبدئي

    هذا هو الفرق بين الموقف الحر، وبين الموقف المذهبي أو الطائفي أو الحزبي الذي يتدثر بالمقاومة والممانعة ليخفي سوأته، فيما الأولى أن ينحاز أولا وقبل كل شيء لحرية الشعوب.

    05 يونيو 2013 01:49:00

    الشركات الأمريكية والأوروبية وخطة السطو على النيل

    علينا أن نستعيد قوة الدولة المصرية وأن نوقف عمليات الاستنزاف الحادثة الآن، وعلينا أن نسعى لجمع عمقنا الاستراتيجي الشعبي والعربي والإسلامي لقطع الطريق على من يريدون ذبحنا بكل ما يملكون،

    04 يونيو 2013 09:25:00

    إغلاق