بعد مقتل متظاهر وجرح 4.. معتصمو الأنبار يقاضون نائب المالكي

نشرت: - 01:13 ص بتوقيت مكة   عدد القراء : 1767

media//version4_صالح المطلك.jpg

مفكرة الإسلام : أعلن المسلمون السنة المعتصمون في محافظة الأنبار غرب العراق، أنهم يعتزمون رفع دعوى قضائية ضد نائب رئيس الوزراء صالح المطلك وأفراد حمايته بتهمة القتل.
وقال مصدر باللجنة اللجنة المنظمة للاعتصام "إن اللجنة ستطالب برفع الحصانة عن المطلك من أجل محاكمته بتهمة قتل وجرح مواطنين عزل ومنعهم من حق التعبير عن مطالبهم"، وفقا لوكالة الأناضول للأنباء.
جاء ذلك، بعد وفاة أحد الجرحى الذين أصيبوا بإطلاق نار ظهر اليوم، في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار غرب العراق، خلال اشتباكات مع الحرس الخاص بصالح المطلك، الذي أعلن أنه تعرض لمحاولة اغتيال أثناء حضوره الاعتصامات القائمة في المحافظة.
وكان مصدر طبي عراقي قد أفاد باستقبال خمسة مصابين جراء اصابتهم بإطلاق نار بعد أن فتح أفراد من حماية المطلك النار على المعتصمين أثناء رفضهم صعوده إلى المنصة لإلقاء كلمته وهتافهم ضده ووصفهم إياه بالكذاب والخائن، مشيرا إلى مقتل أحد المصابين.
جدير بالذكر أن عشرات الآلاف من المواطنين العراقيين السنة يتظاهرون منذ نحو أسبوع في العديد من المدن، احتجاجا على الاضطهاد الذي يتعرضون له من حكومة نوري المالكي الطائفية.
كما يطالب المعتصمون في الأنبار بإطلاق سراح معتقلين اعتقلتهم الحكومة العراقية بسبب انتمائهم للمذهب السني وقامت بتوجيه تهم "كيدية" تشمل القيام بأفعال تُصنف ضمن "الإرهاب"، كما يطالبون بإلغاء المادة القانونية التي تسمح للأمن باعتقال السكان وتوجيه تهم ممارسة الإرهاب إليهم.

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    لماذا أعادت تركيا فرض تأشيرة دخول على المواطنين الليبيين؟

    قال وزير الخارجية التركي، "مولود جاويش أوغلو": إن إعادة فرض تأشيرة دخول تركيا على المواطنين الليبيين، كان إجراء لابد منه.

    29 أغسطس 2015 05:20:00

    بالفيديو .. "الحوثيون" يروِّجون أخباراً "مفبركة" عن اعتداءات جيزان

    روَّج إعلان المتمردين الحوثيين والرئيس اليمني المخلوع علي صالح؛ لصور عن إزالة أحد الأبراج في المدينة المنوّرة في أثناء توسعة الحرم النبوي الشريف، مع الادعاء بأنها آثار تدمير لمنشآت في جيزان

    29 أغسطس 2015 05:10:00

    دوي انفجارين كبيرين في كابول.. واستجواب خبراء ألغام

    قال شهود عيان إنه سمع دوي انفجارين كبيرين في العاصمة الأفغانية كابول اليوم السبت.

    29 أغسطس 2015 05:00:00

    القوات الشرعية تستعد لتحرير مأرب

    تستعد القوات الشرعية المؤيدة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي،السبت،لإطلاق عملية عسكرية لتحرير محافظة مأرب، شرقي العاصمة صنعاء، من المتمردين الحوثيين وميليشيات علي عبد الله صالح.

    29 أغسطس 2015 04:45:00

    بالصور .. ماكدونالدز تعترف أن وجباتها مسببة للسرطان

    أجبرت المنظمة الغذائية في ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة مجموعة مطاعم ماكدونالدز بوضع لافته على واجهة المطعم تُحذر الزبائن ، من منتجاتهم التي تحوي مادة الأكريلاميد

    29 أغسطس 2015 04:30:00

    الفاتيكان ينأى بنفسه عن طلب رفع علم فلسطين في مقر الامم المتحدة

    نأى الفاتيكان بنفسه عن طلب دولة فلسطين رفع علمي الدولتين المراقبتين في مقر الامم المتحدة مشيرا الى ان ذلك مخالف “للاجراءات المطبقة” في الامم المتحدة.

    29 أغسطس 2015 04:15:00

    إيران وتركيا.. والهدوء الذي يسبق العاصفة

    العداء التاريخي بين الدولتين العثمانية والصفوية طويل وعميق وما زال حاضرا بقوة في أذهان صانعي القرار في أنقرة وطهران.

    15 أغسطس 2015 09:07:00

    هل تشهد إيران تغييراً جذرياً جراء الاتفاق النووى؟

    اندماج إيران فى الاقتصاد العالمى سيؤدى إلى تغيُرات اجتماعية وسياسية, والمشكلة الحقيقية تكمن فى نجاح التيار الإصلاحى داخل إيران فى إحداث التغيير المنشود.

    13 أغسطس 2015 08:39:00

    الأرض تشتعل..ونتنياهو المسئول عن دعم التطرف

    يتحدث الكاتب"اسحق بن نير" في مقال بصحيفة معاريف عن مسئولية بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني عن تفشي ظاهرة قتل المستوطنين للفلسطينيين والاطفال، وأنه دعم اليمين المتطرف في إسرائيل.

    12 أغسطس 2015 08:45:00

    الإجابة ليست تونس

    في حكومة التوافق التي انضم إليها حزب النهضة التونسي لم يحصل الحزب إلا على مقعد واحد ضمن تشكيلة الحكومة حيث حصل زياد العذاري على منصب وزير التشغيل، ما يوزاي في مصر وزير القوى العاملة.

    10 أغسطس 2015 03:45:00

    هل تقوم إيران بتفجير اليمن ؟

    شهد الوضع العسكرى فى جنوب اليمن خلال الفترة الأخيرة تراجعاً ملحوظاً لميليشيا الحوثيين والرئيس الأسبق على عبد الله صالح

    08 أغسطس 2015 11:06:00

    الأزمة بين إيران والجهاد .. رب ضارة نافعة

    ستدرك حركة الجهاد الإسلامي أن الشيعة على خلاف كبير مع أهل السنة، وأن هذا الخلاف أكبر من أن يتم تجاوزه بتصريحات براقة، أو تهديدات نارية للاحتلال الصهيوني، وستتجه إلى البحث عن مصادر تمويل.

    05 أغسطس 2015 09:36:00

    إغلاق