خطوات ثابتة نحو الثقة بالنفس

نشرت: - 11:33 ص بتوقيت مكة   عدد القراء : 544

media//version4_3332225588.jpg

عزيزي القاريء.. ماذا نعني بكلمة "الثقة" ؟

ثقة المرء بنفسه تعني: أن يعرف المرء قدر نفسه، ويطمئن إلى قدراتها، ويدرك بوضوح أهدافها.

وهي في اللغة تعني: "الثقة" مشتقة من الفعل الثلاثي وثق، وهي كلمة تدل على العقل والإحكام، وتعني كذلك الضبط والقوة والتمكن.

أعزائي..الثقة بالنفس هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله، فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته وسكناته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة، وبعكس ذلك يؤدي انعدام الثقة إلى جعل الشخص يتصرف وكأنه مراقب ممن حوله فتصبح تحركاته وتصرفاته بل وآراءه في بعض الأحيان تتسم بالقلق وعدم الثبات، ويصبح القلق حليفه الأول في كل اجتماع أو اتخاذ قرار .

 
معظم الناس لا يثقون في أنفسهم كما ينبغي:

يقول الله عزّ وجلّ: "وَخُلِقَ الإِنْسَانُ ضَعِيفاً" - النساء:28-، ويقول أيضاً سبحانه:"وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لا تَعْلَمُونَ شَيْئاً" - النحل:78- .

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" تجدون الناس كإبل مائة لا يجد الرجل فيها راحلة" – رواه مسلم/رقم:2547 – وهذه الحقيقة أكدها علماء النفس بعد سنوات طويلة، يقول عالم النفس الشهير "ألفريد أدلر":

(إن البشر جميعًا خرجوا إلى الحياة ضعافًا عراة عاجزين، وقد ترك هذا أثرًا باقيًا في التصرف الإنساني ويظل كل شيء حولنا أقوى منا زمنًا يطول أو يقصر, حتى إذا نضجنا ألفينا أنفسنا كذلك، تواجهنا قوى لا حول لنا أمامها ولا قوة، ويقفل علينا شرك الحياة العصرية المتشعبة كما يقف الشَّرَك على الفأر، فهذه الظروف القاهرة التي نخلق ونعيش فيها تترك في الإنسان إحساسًا بالنقص باقي الأثر، ومن ثم تنشأ أهداف القوة والسيطرة التي توجه تصرفات البشر).

 
التربية النبوية على القوة والثقة بالنفس:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"المؤمن القوي خيرٌ وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كلٍ خير، احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تعجز، وإن أصابك شيءٌ فلا تقل: لو أني فعلت كذا وكذا وكذا ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل، فإن (لو) تفتح عمل الشيطان" – رواه مسلم -

إنها تربية النبي صلى الله عليه وسلم للفرد المسلم على القوة النفسية، أو ما نطلق عليه "الثقة بالنفس"..في أسلوب إنشائي يقرر حقيقة ثابتة يلقيها النبي صلى الله عليه وسلم في نفس السامع بهذه الكلمات المنيرات؛ ليعرّفه بحقيقة نفسه، ويبث في نفسه القوة التي مصدرها الرئيس هو الله تعالى القوي المتين،

 وأول ما يتبادر إلى الذهن من معاني القوة: قوة الإيمان.. قال النووي في شرح مسلم: المراد بالقوة هنا عزيمة النفس والقريحة في أمور الآخرة..

وقال غيره: إن المؤمن القوي في إيمانه، والقوي في بدنه وعمله.. خيرٌ من المؤمن الضعيف في إيمانه أو الضعيف في بدنه وعمله، لأن المؤمن القوي ينتج ويعمل للمسلمين وينتفع المسلمون بقوته البدنية وبقوته الإيمانية، وبقوته العلمية ينتفعون من ذلك نفعًا عظيمًا .

 
 
فتش بداخلك عن جوانب التميز..!

(رحم الله امريء عرف قدر نفسه..! ) لطالما سمعنا هذه الحكمة، وغالبا ما انصرفت أذهاننا إلى أن المراد منها هو الحمل على التواضع، وتذكر العيوب والأخطاء، لكن الصواب أن هذه المقولة تحتمل المعنيين بنفس القدر، تحتمل معرفة الإنسان لمميزاته وطاقاته واستغلالها، وتحتمل معرفة الإنسان لعيوبه وجوانب القصور لديه أيضاً، وإنما تُوجَّه لكل شخص بحسب حاله، وتبقى القاعدة التي لا غنى عنها في إظهار الثقة في النفس هي:

أن تثق بنفسك أولاً ، وتسأل نفسك هل أنت موهوب، متمكن، مستقل، مثابر.... فعليك أن تبحث عن جوانب التميز لديك وتطور من مهاراتك وقدراتك.

 
لا تسمح لأحد بتحطيمك..!

اعلم أن كل الناس يخطئون وما من أحدٍ معصوم من الخطأ وعندما نقضي الوقت في القلق بشأن احتمال حدوث بعض الأخطاء؛ فإننا نفقد بعض الثقة في النفس إن لم نفقدها كلها، ومن ثمَّ فإننا لا نقضي هذا الوقت في محاولة التحسن وهو ما يعني أن القلق بشأن حدوث الأخطاء سيزيد حتماً من فرص حدوثها، وإن فكرة الأداء وانتظار النجاح مع تفادي الأخطاء أو ما يؤدي إليها وعدم الالتفات الكثير لها إن حدثت فستجعلنا نسعى وراء أهدافنا بحرية ونقضي الوقت في التفكير فيما يمكننا عمله وليس فيما لا يمكننا عمله. (محمد سعيد مرسي:مفاتيح التميز،ص:89،88)

 

اجعل لك قدوة عظيمة في الثقة بالنفس:

وهذا الأمر في غاية الأهمية لأن الأشخاص الذين يعانون من فقدان الثقة بأنفسهم هم يفقدون في الحقيقة المثال والقدوة الحسنة التي يجب أن يقتدوا بها حق الإقتداء ..... ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم أسوة حسنة وأمثلة عظيمة، وفي سير الصالحين والناجحين من بعدهم كذلك، وفي الأشخاص الناجحين من حولنا كذلك، مع التركيز على جوانب الإيمان بالأهداف والقدرات ومن ثم العمل الحثيث على تحقيقها.

 

- وإليك هذه الخطوات العملية لبناء الثقة:

لأن زيادة الثقة بالنفس تعني حياة أفضل وتفكير أفضل واتخاذ قرارات أكثر صواباً، مما يعطى شعور بالسعادة والرضا، والعكس صحيح؛ فإن انعدام الثقة بالنفس يترتب علية اتخاذ قرارات متداخلة، ومعاناة الفرد لحالة من الخوف من مواجهة الآخرين، والتردد والشعور غالباً بالحزن؛ لذلك كان من المهم أن يحاول المرء تدعيم ثقته بنفسه، فإليك – عزيزي القاريء -  هذه الخطوات التالية التي سوف تساعدك كثيراً في هذا الأمر:

 

- الاعتناء بمظهرك الخارجي:

إنّ الظهور بمظهر أنيق أمام الناس يعطيك دفعة قوية وثقة أكبر وقدرة على التعامل بشكل أحسن، فالناس يحبون الشخص ذو المظهر الجيد والمرتب، ويرتبط المظهر الجيد والهندام الحسن في أذهانهم بقوة الشخص الذي يرتديه. عنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:" لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ قَالَ رَجُلٌ إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا وَنَعْلُهُ حَسَنَةً قَالَ إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ الْكِبْرُ بَطَرُ الْحَقِّ وَغَمْطُ النَّاسِ" – رواه مسلم:131-  .

 

- المشي بمعدل أسرع:

المشي بسرعة يعطي شعور بأن الإنسان مهم ووراءه الكثير من الأعمال التي يجب أن ينجزها، حتى لو لم يكن هناك أعمال ولكن المشي بمعدل 25% أسرع يعطي الشعور بالثقة، وذلك عكس الشخص الذي يمشي ببطيء ويظهر علية علامات التعب والإرهاق.

 

- الاهتمام بوضعية الجسد:

إذا كنت تتحدث مع احد فيجب أن تجعل ظهرك مستقيم ورأسك مرتفع وعينك في مواجهة عين الشخص الذي تحاوره فذلك يعطى ثقة أكبر بالنفس على عكس الشخص الذي يجلس منحنى الظهر منخفض الرأس وينظر في أعلى وأسفل حتى لا تتقابل عينة مع عين المحاور.

 
 

- الامتنان:

الكثير منا يحلم بتحقيق أشياء لا يقدر عليها وعندها يسأل الإنسان نفسه لماذا لم أحصل على هذا الشيء ويبدأ بتوجيه اللوم إلى نفسه وقد يشعر بالدونية والهزيمة، ولكن في هذا الوقت تذكر نعم الله عليك وتذكر مواقف النجاح والتقدم التي مررت بها في السابق، واستحضر الشعور بالامتنان والرضا الذي كنت تشعر به وقتها، ومن ثم تحث نفسك على العمل أكثر لتحقيق ما تريد.

 

- الجلوس في الصف الأول:

في بعض المحاضرات أو اللقاءات العامة يذهب البعض للجلوس في الصفوف الأخيرة حتى لا يوجه أحد له السؤل أو طلب التعليق و يكتفي بالمشاهدة، وهذه واحدة من مظاهر ضعف الثقة بالنفس وهي مجرد مشاعر سلبية يجب التخلص منها والجلوس في المقدمة والدخول في النقاش.

 

- تقدير الآخرين:

مهما كانت مشاعرك تجاه نفسك فيجب عليك تقدير ما يقوم به الآخرين والثناء عليهم فهذا يجعلك شخص محبوب ومرغوب في صداقته وهذا يعطيك زيادة في الثقة بالنفس.

 

- التحدث بصوت أعلى ونبرات واضحة:

يتحدث البعض بصوت منخفض وغير واضح عند الجلوس في الاجتماعات أو في النقاشات العائلية خشية أن يرى احد خطأ فى ما نقول وهذا خطأ فأغلب الناس يتقبلون كلامنا فهو أمر عادى، وتعد هذه الخطوة واحدة من أهم الخطوات لزيادة الثقة بالنفس.

 

- ممارسة الرياضة:

من أهم فوائد ممارسة الرياضة لا تمنحك جسم رياضي وشكل أفضل وشعور بالجاذبية في أعين الآخرين فقط، ولكن أيضاً تمنحك الصحة والظهور بمظهر مشرق طيلة الوقت، وتزيد من ثقتك بنفسك.

 
وأخيراً..

لا تنغلق وتعيش حياتك وحيداً بل دع الآخرين يدخلون حياتك ويشاركونك لحظاتك فالشعور بالوحدة شعور سيء ودائماً ما يعطى مشاعر أخرى سلبية مثل الخوف والقلق وانعدام الثقة بالنفس.

 
 
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المراجع:

-         مفاتيح التميز:محمد سعيد مرسي

-         حتى لا تكون كلاًّ:د.على القرني

 
 
 

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    الكنيست يؤجل التصويت على منع الأذان في القدس

    قرر الكنيست "الإسرائيلي"، اليوم الأربعاء، تأجيل التصويت بالقراءة الأولى، على مشروع قانون منع رفع الأذان في المساجد بمكبرات الصوت في أراضي 48 المحتلة والقدس , حتى يوم الاثنين المقبل.

    30 نوفمبر 2016 05:55:00

    السعودية: القبض على شاب انتحل صفة فتاة واحتال على ضحاياه

    أطاحت شعبة التحريات والبحث الجنائي بشرطة الطائف بشاب عشريني انتحل شخصية فتاة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

    30 نوفمبر 2016 05:45:00

    رسالة وداع من "مفكرة الإسلام"... اليوم نضع رحالنا

    نعم؛ لقد حان وقت الوداع والتوقف بعد هذه الفترة الطويلة الجميلة ... نفترق عنكم وكلٌّ منَّا يحمل بطيّات قلبه مشاعرَ مختلطةً ما بين محبةِ الماضي وحُزْنِ الانقطاع، ومودَّةِ التواصُل وأسى الفراق

    30 نوفمبر 2016 05:25:00

    إطلاق النار على السفارة الأمريكية في تشاد‎‎

    تعرضت السفارة الأمريكية، بالعاصمة التشادية "نجامينا"، اليوم الأربعاء، إلى إطلاق نار كثيف، وفق وسائل إعلام محلية.

    30 نوفمبر 2016 05:22:00

    إجلاء آلاف الأمريكيين في ولاية تينسي بسبب حرائق الغابات

    تسبّبت حرائق الغابات في إجلاء آلاف السكان، وتحطم وإلحاق أضرار بالغة بالكثير من المباني غربي ولاية تينسي الأمريكية، وتحديداً في مدينتي غاتلينبرغ وبيجون فورج، خلال الساعات الماضية.

    30 نوفمبر 2016 04:45:00

    تعطيل جلسة للبرلمان الأسترالي بسبب اللاجئين

    رفع البرلمان الأسترالي أعمال إحدى جلساته بعد أن أجبرت هتافات محتجين معارضين لسياسة البلاد بشأن اللاجئين رئيس الوزراء طوني سميث على ترك القاعة.‎‎

    30 نوفمبر 2016 04:30:00

    أوروبا وحيدة في عالم ترمب

    مرة أخرى، تصبح أوروبا وحدها. منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، كانت أوروبا تنظر إلى العالم من خلال عدسة عبر أطلسية. ولم يخل الأمر من لحظات سعيدة وأخرى كئيبة في التحالف مع الولايات المتحدة.

    26 نوفمبر 2016 07:47:00

    نهاية القوة الأميركية الناعمة

    أصبح الحلم الأميركي كابوسا على العالم. وستستمر الشياطين في الصعود من صندوق باندورا في عام 2016 -مع تقارير حول استعمال العنصرية من قبل أنصار ترمب- وتشويه الآخرين أيضا.

    23 نوفمبر 2016 07:53:00

    لماذا أخطأت استطلاعات الرأي بانتخابات أميركا؟

    تعد الانتخابات من أكبر الفرص الذهبية التي ساهمت في نماء مسيرة استطلاعات الرأي، وربما لا نبالغ إذا قلنا إن انتخابات الرئاسة الأميركية هي سبب وجودها

    19 نوفمبر 2016 07:54:00

    ترامب الرئيس وجبهاته المفتوحة

    يحتاج العالم قسطا من الزمن كي يستوعب حقيقة فوز شخص اسمه دونالد ترامب برئاسة أميركا

    10 نوفمبر 2016 12:25:00

    أميركا بعد الانتخابات

    أظهرت الحملة الرئاسية الجارية في الولايات المتحدة افتقارها إلى الكياسة ووجود فوارق شاسعة بين المرشحين.

    05 نوفمبر 2016 08:17:00

    سيناريو الرعب في الانتخابات الأميركية

    أميركا لم تقدم في هذه الانتخابات خيارات مشرفة لها ولا للعملية الديمقراطية فيها، بل وضعت نفسها في أزمة، والعالم من حولها في قلق من التداعيات خصوصًا مع سيناريو الرعب الذي تمثله ظاهرة ترامب.

    03 نوفمبر 2016 07:46:00

    إغلاق