الحوافز

نشرت: - 12:00 ص بتوقيت مكة   عدد القراء : 37299



مقدمة:


الحوافز المشجعة للأداء المتميز تحقيق حاجات في الكيان البشري عميقة وتشعره بأنه إنسان له مكانة وأنه مقدر في عمله، واهتم الإسلام بقضية الحوافز على الأفعال سواء في الدنيا أو في الآخرة:


ففي الدنيا يقول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: [[من صلّى علي صلاة صلّى الله عليه بها عشرًا]].


والحسنة في الإسلام بعشر أمثالها، وكل ذلك وغيره للتشجيع على الخير.


ويقول تبارك وتعالى: {هَلْ جَزَاءُ الإحْسَانِ إِلا الإحْسَانُ} [الرحمن:60].


ـ تعتبر الحوافز بمثابة المقابل للأداء المتميز، ويفترض هذا التعريف أن الأجر [أو المرتب] قادر على الوفاء بقيمة الوظيفة وبالتبعية قادر على الوفاء بالمتطلبات الأساسية للحياة، وطبيعة الوظيفة، وقيمة المنصب.


كما يفترض هذا التعريف أن الحوافز تركز على مكافأة العاملين عن تميزهم في الأداء، وأن الأداء الذي يستحق الحافز هو أداء غير عادي، أو ربما وفقًا لمعايير أخرى تشير إلى استحقاق العاملين إلى تعوض إضافي يزيد عن الأجر.


الحوافز .. لماذا؟


يحقق النظام الجيد للحوافز نتائج مفيدة من أهمها:


1ـ زيادة نواتج العمل في شكل كميات إنتاج، وجودة إنتاج، ومبيعات، وأرباح.


2ـ تخفيض الفاقد في العمل، ومن أمثلته تخفيض التكاليف، وتخفيض كميات الخامات، تخفيض الفاقد في الموارد البشرية، وأي موارد أخرى.


3ـ إشباع احتياجات العاملين بشتى أنواعها، وعلى الأخص ما يسمى التقدير والاحترام والشعور بالمكانة.


4ـ إشعار العاملين بروح العدالة داخل المنظمة.


5ـ جذب العاملين إلى المنظمة، ورفع روح الولاء والانتماء.


6ـ تنمية روح التعاون بين العاملين، وتنمية روح الفريق والتضامن.


7ـ تحسين صورة المشروع أمام المجتمع.


على أي أساس تُمنع الحوافز؟


ـ الأداء:


يعتبر التميز في الأداء المعيار الأساسي، وربما الأوحد لدى البعض، وفي بعض الحالات. وهو يعني ما يزيد عن  المعدل النمطي للأداء سواء كان ذلك في الكمية، أو الجودة، أو وفر في وقت العمل، أو وفر في التكاليف، أو وفر في أي مورد آخر.


ويعتبر الأداء فوق العادي [أو التميز في الأداء] أو الناتج النهائي للعمل أهم المعايير على الإطلاق لحساب  الحوافز.


ويمكن أن تمنح الحوافز على المجهود أو الأقدمية أو المهارة.


ما هي أنواع نظم الحوافز؟


أـ حوافز على مستوى الفرد.


ب ـ حوافز على مستوى المنظمة ككل.


أـ حوافز على مستوى الفرد:


أولاً: حوافز العمال:


1ـ الحوافز بالقطعة:


وهي تعتبر من أهم طرق دفع كل من الأجور والحوافز معًا، وفي هذه الطريقة يتحدد الحافز الذي يحصل عليه بحسب كمية الإنتاج، أو القطع المنتجة.


2ـ حوافز الوقت:


في هذه الطريقة على العامل أن يقوم بالإنتاج في وقت محدد [نمطي أو معياري] ويكافأ على مقدار الوفر في هذا الوقت، أو يكافأ على استغلال نفس الوقت في  إنتاج أكثر.


ثانيًا: حوافز المتخصصين والإداريين:


1ـ العولمة:


 ويتبع مثل هذا النظام مع الوظائف البيعية والمحصلية، حيث يحصل المحصل  على نسبة مئوية من الديون التي يحصلها، ويحصل البائع أو المحصل على نسبة مئوية من الصفقات والمبيعات التي يحققها.


2ـ العلاوة:


ويجب التفريق هنا بين عدة أنواع من العلاوات من أهمها:


1ـ علاوة الكفاءة.


2ـ علاوة الأقدمية.


3ـ علاوة الاستثنائية.


ـ والأولى أي علاوة الكفاءة: هي عبارة عن زيادة في الأجر أو المرتب بناءً على إنتاجية الفرد في علمه، وهي تمنح بعد فترة عام تقريبًا، وحين يثبت الفرد أن إنتاجيته عالية.


ـ أما علاوة الأقدمية: فهي تعويض كامل عن عضوية الفرد في المنظمة، وتعبيرًا عن إخلاصه لمدة عام.


ـ والعلاوة الاستثنائية: تمنح بسبب وجود أداء ومجهود مميز يستلزم التعويض الاستثنائي.


وكل العلاوات تتميز بأن تأثيرها تراكمي، أي أنه حين يحصل عليها الفرد تصبح حقًا مكتسبًا له، وتضاف في الأمد على عوائد المستقبل.


ب ـ حوافز على مستوى المنظمة ككل:


1ـ المشاركة في الأرباح:


ويستفيد منها عادة غالبية العاملين في المنظمة ـ وهي عبارة عن استقطاع نسبة [ولتكن 10%] من أرباح الشركة، ثم توزيعها على العاملين، ويتم التوزيع حسب المرتب، أو الدرجة، أو المستوى الإداري، أو كفاءة الأداء، أو أكثر من أساس واحد.


ويتم التوزيع نقدًا، مرة واحدة، أو تقسيمها على عدة مرات في السنة.


ـ ومزايا هذا النظام أنه ينمي مشاعر الانتماء والعضوية للمنظمة، ويرفع الحماس لأهدافها، كما قد يرفع من الإحساس بأهمية التعاون والمشاركة.


2ـ خطط الاقتراحات:


ويطلق عليها أيضًا توفير التكاليف، والسبب في ذلك أنها عبارة عن خطط لتشجيع الأفراد على وضع اقتراحات بشأن تخفيض تكاليف العمل والإنتاج.


وأن الوفر في هذه التكاليف يمكن أن يكون أساسًا مكافأة لحساب من قاموا بتقديم هذه الاقتراحات.


3ـ ملكية العاملين لأسهم الشركة:


يمكن اعتبار العاملين لأسهم الشركة هي أكثر الطرق مثالية لتقريب المشاركة في الناتج والأداء النهائي للمنظمة، وفي هذه الطريقة من حق العاملين امتلاك شركتهم بنسبة محدودة.


مراحل تصميم نظام الحوافز:


1ـ تحديد هدف النظام:


تسعى المنظمات إلى أهداف عامة واستراتيجيات محددة، وعلى من يقوم بوضع نظام للحوافز أن يدرس هذا جيدًا، ويحاول بعد ذلك ترجمته في شكل هدف لنظام الحوافز.


وقد يكون هدف نظام الحوافز تعظيم الأرباح، أو رفع المبيعات والإيرادات، أو قد يكون تخفيض التكاليف، أو التشجيع على الأفكار الجديدة، أو تشجيع الكميات المنتجة، أو تحسين الجودة، أو غيرها من الأهداف.


2ـ دراسة الأداء:


وتسعى هذه الخطوة إلى تحديد وتوصيف الأداء المطلوب، كما تسعى إلى تحديد طريقة قياس الأداء الفعلي.


إن تحديد وتوصيف الأداء المطلوب يستدعي ما يلي:


1ـ وجود وظائف ذات تصميم سليم.


2ـ وجود عدد سليم للعاملين.


3ـ وجود ظروف عمل ملائمة.


4ـ وجود سيطرة كاملة للفرد على العمل.


3ـ تحديد ميزانية الحوافز:


ويقصد بها ذلك المبلغ الإجمالي المتاح لمدير نظام الحوافز لكي يتفق على هذا النظام، ويجب أن يغطى المبلغ الموجود في ميزانية الحوافز البنود التالية:


ـ قيمة الحوافز والجوائز: وهو يمثل الغالبية العظمى لميزانية الحوافز. وهي تتضمن بنودًا جزئية مثل المكافآت، والعلاوات، والرحلات، والهدايا، وغيرها.


ـ التكاليف الإدارية: وهي تغطي بنودًا مثل تكاليف تصميم النظام وتعديله والاحتفاظ بسجلاته، واجتماعاته، وتدريب المديرين على النظام.


ـ تكاليف الترويج:


وهي تغطي بنودًا مثل النشرات والكتيبات التعريفية، والملصقات الدعائية، والمراسلات، وخطابات الشكر، والحفلات [متضمنة بنودًا أخرى خاصة بها].


 

التعليقات

1 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    بالفيديو.. د.سلمان العودة يفتح النار على "حزب الله"

    شن الداعية الشيخ سلمان العودة هجومًا حادًّا على "حزب الله" اللبناني التابع لإيران، وانتقد تدخله في أقطار عربية عدة بينها سوريا والعراق واليمن.

    31 مارس 2015 03:00:00

    نظام الأسد يحاول تجييش "المسيحيين" ضد الثوار في إدلب.. ومجزرة متعمدة ضدهم

    بعد أيام قليلة من سيطرة فصائل "غرفة عمليات جيش الفتح" على مدينة إدلب، ظهر الغضب الشديد على مؤيدي الأسد بسبب خسارتهم للمدينة.

    31 مارس 2015 02:00:00

    صورة.. مليشيات الحوثي تغتال قياديًّا بتجمع الإصلاح اليمني

    اغتالت مليشيات الحوثي قياديًّا بالتجمع اليمني للإصلاح خلال تظاهرات منددة بانقلاب الحوثي في البلاد؛ حيث فتحت مليشيات الحوثي النار على التظاهرة ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى.

    31 مارس 2015 01:50:00

    شاهد.. قصف قوي في صنعاء من قبل "عاصفة الحزم"

    شاهد.. قصف قوي في صنعاء من قبل "عاصفة الحزم"

    31 مارس 2015 01:40:00

    صورة.. مسن يستعين بالمجهر لقراءة القرآن في المسجد الحرام

    تداول ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة لرجل مسن يستعين بالمجهر لقراءة القرآن في المسجد الحرام.

    31 مارس 2015 01:30:00

    لوفيغارو: أمريكا تلعب على حبلي السنة والشيعة

    نشرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية تقريرًا حول تطورات الموقف الأمريكي من الصراع السني- الشيعي المتفاقم في الشرق الأوسط.

    31 مارس 2015 01:20:00

    القضاء على الإسلام السياسي.. فكرة ثبت فشلها

    انتهى عهد عبد الناصر والسادات ومبارك، ولم تستأصل شأفة الإخوان، لأنهم قطاع وشريحة مهمة من المجتمع المصري. يجب الاستفادة منهم وليس التفكير في إبادتهم.

    30 مارس 2015 10:26:00

    عاصفة "الحزم" وبداية ردع الإمبراطورية الإيرانية

    فقد عانى اليمنيون طويلًا من عبء طبيعة بلادهم الجيوسياسية، منطقة كانت ومازالت ساحة نموذجية لصراع القوى الكبرى، وذلك منذ قديم الأزل، بل وقبل ظهور الإسلام نفسه.

    28 مارس 2015 10:29:00

    لماذا لم تَدْعُ مصر "إسرائيل" للمؤتمر الاقتصادي؟!

    ويبدي الكاتب استغرابه من عدم دعوة الحكومة "الإسرائيلية" للمشاركة في المؤتمر الاقتصادي، ويؤكد أن ما ينقص مصر هو أن يتجول "الإسرائيليون" مستثمرين وسياحًا في الشوارع المصرية.

    25 مارس 2015 09:53:00

    دلالات التقارب المصري مع الانقلابيين الحوثيين

    العقلاء من الخبراء الإستراتيجيين يعتبرون أن خطر الحوثيين أصبح الآن أكبر من خطر تنظيم "داعش"، نظرًا للدعم الإيراني للحوثيين من خلال سيطرتهم على أهم المناطق الحيوية باليمن.

    23 مارس 2015 11:45:00

    قاسم سليماني.. والي العراق الجديد

    "اسمي "قاسم سليماني"، فلتعلم أنني أنا من يسيطر على السياسات الإيرانية في العراق ولبنان وغزة وأفغانستان".

    21 مارس 2015 10:27:00

    "مفكرة الإسلام" تكشف تصاعد المد الشيعي في موريتانيا ودور إيران

    على مدار تاريخها الطويل لم يكن للتشيع نفوذ على أرض موريتانيا، فهي تاريخيًّا أرض سنية مالكية المذهب، ولكن تطورات سياسية لاحقة هي التي قادت إلى تنامي نفوذ التشيع...

    19 مارس 2015 10:44:00

    إغلاق