كيف تحافظ على قدراتك العقلية وتنميها؟

نشرت: - 02:08 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 671

media//version4_80095111114236589.jpg

عزيزي القاريء الكريم..

إنّ من نعم الله تعالى على بني آدم أن ميّزهم بالعقل، قال تعالى:" وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا" – الإسراء:70 - ، قال الإمام القرطبي – رحمه الله تعالى – في تفسير هذه الآية بعد أن ذكر عدداً من الأقوال: (والصحيح الذي يعول عليه أن التفضيل إنما كان بالعقل الذي هو عمدة التكليف، وبه يعرف الله ويفهم كلامه، ويوصل إلى نعيمه وتصديق رسله؛ إلا أنه لما لم ينهض بكل المراد من العبد بُعثَت الرسل وأنزلت الكتب.)

للعقل في الإسلام أهمية كبرى فهو مناط المسؤولية، و به كرم الإنسان و فضل على سائر المخلوقات، وبه تهيأ للقيام بالخلافة في الأرض و حمل الأمانة من عند الله، قال تعالى:"إنا عرضنا الأمانة على السموات و الأرض و الجبال فأبين أن يحملنها و أشفقن منها و حملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولاً" – الأحزاب:72 - ، ولذلك كان العقل من الكليات الخمس التي جاءت الشريعة الإسلامية بحفظها، وهي: (الدين والنفس والعقل والعرض والمال).

ولهذه الأهمية الخاصة حافظ الإسلام على العقل و سَنَّ من التشريعات ما يضمن سلامته ويحفظ عليه حيويته وينميه، وفي هذا المقال نستعرض أهم الأسباب التي يحافظ بها المسلم على كفاءة ونماء قدراته العقلية،  من ذلك: 

 

الانضباط بقواعد الشرع في الحفاظ على العقل:

- من رحمة الله تعالى بعباده أنه حرم عليهم كل ما من شأنه أن يؤثر على العقل و يضر به أو يعطل طاقته كشرب الخمر، أو تعاطي المخدرات بأنواعها، قال تعالى: "يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر و الميسر و الأنصاب و الأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون" – المائدة:90 - ، كما شرع العقوبة الرادعة على تناول المسكرات و ذلك لخطورتها و أثرها البالغ الضرر على الفرد و المجتمع. 

- دعوة القرآن الكريم في أكثر من موضع الناس عموماً والمؤمنين بشكل خاص إلى إعمال العقل في النظر والتأمل في آيات الكون والنفس، قال تعالى:" قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم الله ينشئ النشأة الآخرة إنّ الله على كل شيء قدير" – العنكبوت: 20- وإلى إعمال العقل في أخذ العبرة من قصص الأولين الذي قصّه الله علينا في كتابه العزيز، قال تعالى:" أولَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ" - الروم: 9 -

- ثم بالتأكيد على طلب العلم واعتباره أساس الإيمان، قال تعالى: "إنما يخشى الله من عباده العلماء " ،"و قل رب زدني علما" كما أتاح فرصة التعليم للجميع و جعله حقا مشاعا بين أفراد المجتمع، بل جعل حدا أدنى منه واجبا على كل مسلم ومسلمة، عن أنس بْنِ مَالِكٍ قَالَ :عن النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم أنه قالَ : ( طَلَبُ العِلْمِ فَرِيْضَةٌ عَلَىْ كُلِّ مُسْلِمٍ ) . - رواه ابن ماجه : 224- 

ولا شك أن كل هذه الوسائل تؤدي إلى إعمال العقل وتنشيطه، وتبعده عن الجمود والتصلب، فهي من أحسن الوسائل لحفظ نعمة العقل.

 

أثر حفظ وتلاوة القرآن الكريم على صحة العقل:

وقد ثبت علميا أن تلاوة القرآن الكريم وترتيله والاستماع إلى آياته والإنصات لها يعزز القوى العقلية، وأن الترددات العقلية الصادرة عن أصوات تلاوة القرآن الكريم يجعل العقل يصدر سلسلة من الترددات والطاقات تعرف علميا باسم (موجات العقل).. فإذا كنت حقا تريد تزويد عقلك بالموجات الصوتية المغذية للعقل؛ استمع للقرآن الكريم وأنصت جيدا لآياته وراقب جيدا كيف تزداد قواك العقلية، وكيف تصبح مبدعا في تفكيرك .

كما ثبت فعليا أن الإنسان يحتاج للاستماع إلى الآيات المحكمات من كتاب الله كغذاء فعال للروح والعقل معا أكثر من حاجة العقل إلى المغذيات الطبيعية والأعشاب الطبية والفيتامينات وغيرها من منشطات العقل...!

ورصدت الدراسة توقف خلايا المخ عن التناقض بعد دوام الاستماع للقرآن الكريم، وكذلك زيادة قدرة المستمع على التركيز واستدعاء الذاكرة والقيام بعمليات حسابية لم يكن بالإمكان القيام بها من قبل .

والعجيب فعلا أن الاستماع للقرآن الكريم يزيل الضجر والتشتت والنسيان السريع بعكس الاستماع لأي شيء آخر.

وإليك - عزيزي القاريء – أهم النصائح ‏لزيادة‏  ‏الذكاء‏ ‏والحضور‏ ‏لدي‏ ‏الفرد‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏تنمية‏ ‏القدرات‏ ‏العقلية‏ ‏وتحسين‏ ‏عمل‏ ‏الذاكرة‏ ‏وزيادة‏ ‏القدرة‏ ‏علي‏ ‏استيعاب‏ ‏الأمور‏ ‏وتحليلها‏ ‏تحليلا‏ ‏منطقيا‏:

 

أشارت الأبحاث إلى أن تناول الطعام الصحي المتوازن الذي يشتمل على جميع العناصر الغذائية يساعد على حماية الجسم من الأمراض كما يحافظ على الذاكرة، ويجنبنا الإصابة بمرض الزهايمر، خاصة الإقبال على تناول بعض الفيتامينات التي تلعب دورا حيويا في تقوية قدراتنا العقلية، وخصوصاً تناول الأسماك، و‏الحرص‏ ‏علي‏ إضافة‏ ‏التوابل‏ للطعام، ففي‏ ‏الهند‏ ‏وتايلاند‏ مثلاً ‏تقل‏ ‏معدلات‏ ‏تدهور‏ ‏القدرات‏ ‏العقلية‏ ‏بشكل‏ ‏كبير‏ ‏لأنهم‏ ‏معتادون‏ ‏علي‏ ‏تناول‏ ‏الطعام‏ ‏مضافا‏ ‏إليه‏ ‏مجموعة‏ ‏من‏ ‏التوابل‏ ‏تتألف‏ ‏من‏ ‏الكركم‏ ‏والكمون‏ ‏والكزبرة‏ .‏

 

- ‏ممارسة‏ ‏نشاط‏ ‏بدني‏ ‏معتدل‏ ‏بصورة‏ ‏يومية‏ ‏مثل‏ ‏التمرينات‏ ‏الرياضية‏ ‏البسيطة‏ ‏أو‏ ‏الجري‏ ‏وذلك‏ ‏لتنشيط‏ ‏الدورة‏ ‏الدموية‏ ‏بالجسم‏ ‏وزيادة‏ ‏نسبة‏ ‏الأكسجين‏ ‏في‏ ‏الدم‏ ‏مما‏ ‏يعني‏ ‏وصول‏ ‏كمية‏ ‏أكبر‏ ‏من‏ ‏الأكسجين‏ ‏إلي‏ ‏المخ‏.‏‏

 

- ‏عدم‏ ‏الاعتماد‏ ‏الكلي‏ ‏علي‏ ‏استخدام‏ ‏أجهزة‏ ‏التليفون‏ ‏المحمول‏ ‏واللاب‏ ‏توب‏ ‏والآي‏ ‏باد‏ ‏وغيرهما‏ ‏من‏ ‏الأجهزة‏ ‏التكنولوجية‏ ‏الحديثة‏ ‏التي‏ ‏تقلل‏ ‏من‏ ‏إعمال‏ ‏الشخص‏ ‏لعقله‏ ‏واعتماده‏ ‏علي‏ ‏الذاكرة‏.‏‏

 

- ‏الحرص‏ ‏علي‏ ‏القراءة،‏ ‏وإن‏ ‏لم‏ ‏تكن‏ ‏من‏ ‏محبي‏ ‏القراءة‏ ‏فعليك‏ ‏بقراءة‏ ‏كتاب‏ ‏واحد‏ ‏فقط‏ ‏في‏ ‏العام‏ ‏بعد‏ ‏زيارة‏ ‏المعرض‏ ‏السنوي‏ ‏للكتاب،‏ ‏وانتقاء‏ ‏واحداً ‏من‏ ‏أفضل‏ ‏الكتب‏ ‏التي‏ ‏نشرت‏ ‏خلال‏ ‏العام‏.‏

 

- ‏الإكثار من شرب المياه، والحفاظ‏ ‏علي‏ ‏وجبة‏ ‏الإفطار‏ ‏التي‏ ‏تعد‏ ‏من‏ ‏أهم‏ ‏الوجبات‏ ‏في‏ ‏اليوم‏ ‏لأن‏ ‏الجسم‏ ‏يظل‏ ‏بدون‏ ‏تغذية‏ ‏طوال‏ ‏فترة‏ ‏النوم‏ ‏ليلا‏ ‏ويستمد‏ ‏الجسم‏ ‏الطاقة‏ ‏اللازمة‏ ‏للنشاط‏ ‏البدني‏ ‏والذهني‏ ‏من‏ ‏وجبة‏ ‏الإفطار‏. ‏‏

 

وأخيراً.. هناك أموراً قد تدمر قدراتك العقلية، لابد أن تتجنبها، مثل:

 

- التفكير في الماضي

كلما استرجع المرء ذكرياته السلبية، فإنه يعيشها بكل تفاصيلها ويتعايش معها بكل انفعالاته؛ إلا أن قدر هدر الطاقة المبذولة يحد من نشاطه العقلي، لدرجة يحتاج فيها إلى مدة زمنية أكبر للقيام بنفس المهمة؛ فينعكس ذلك سلبا على صحته النفسية وينزلق دون رغبة في مزالق الإحباط، ما يزيد الأمر سوءا بسبب التداخلات النفسية العصبية المرَضية التي تبرز في أعراض التدهور المفاجئ لمعظم المهارات الذهنية، وخاصة القدرة على التذكر والتركيز والتردد في اتخاذ القرارات الاعتيادية بسبب فقدان الثقة في الذات.

إذن:الشخص السليم يركز على التفكير في المستقبل القريب ومعرفة أن ما حدث في الماضي لا يمكن تعديله وأنّ المستقبل البعيد في علم الغيب عند الله تعالى .

 

- عدم تقدير آراء الآخرين أو مشاورتهم:

عندما مدح الله تعالى عباده المؤمنين بأخذهم بمبدأ الشورى، وأنهم يتشاورون فيما يعرض لهم من الأمور، كان ذلك لحكمة عظيمة، لأن الذي يستشير يضيف عقول الناس إلى عقله، فرأيين أفضل من رأيٍ واحد، قال تعالى:" "وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ" – 38 -، بل أكثر من ذلك أن الله عزّ وجلّ أمر نبيه المعصوم الذي يتلقى الوحي من السماء بأن يشاور أصحابه، وذلك كي يربيهم على مبدأ التشاور في الأمر ونبذ الاستبداد بالرأي .

 

- رفض التغيير، والقناعة بالواقع مهما كان:

لقد دعانا الله عزّ وجلّ إلى مراجعة النفس والتغيير المستمر للأفضل، قال تعالى:" إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ" – الرعد:11-، والشخص الذي يرفض التغيير صاحب عقل متحجّر، يفوّت على نفسه الكثير من المنافع، و الحكماء ينظرون إلى مقاومة التغيير على أنها مضيعة للوقت والجهد، وركود في قدرات العقل أيضاً، فالتغيير بشكل عام قادر على الحفاظ على قدراتك العقلية وتنميتها.

 

- الحقد على الناجحين

الطبيعي أن تتمنى أن تكون من الناجحين، ويدفعك نجاحهم ذلك إلى التقدم، والغير طبيعي أو مقبول هو أن تكره أو تتضايق لنجاح الآخرين، إنّ نجاحهم لا يعني فشلك ولكن يعني أنك قادر على النجاح مثلهم إذا أحسنت التوكل على الله، وأتقنت الأخذ بأسباب النجاح في دائرة عملك، فضلاً على أن الدراسات النفسية قد أكدت أن الأشخاص الذين يعانون من الحقد على الآخرين لا يُعملون عقولهم بكفاءة وفاعلية، ويكونون في الغالب ضعفاء الإيمان، ضيّقوا الأفق، وذلك بسبب تلك المشاعر السلبية التي يحملونها تجاه الآخرين.

 

 

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق



    facebook twitter rss

    الكنيست يؤجل التصويت على منع الأذان في القدس

    قرر الكنيست "الإسرائيلي"، اليوم الأربعاء، تأجيل التصويت بالقراءة الأولى، على مشروع قانون منع رفع الأذان في المساجد بمكبرات الصوت في أراضي 48 المحتلة والقدس , حتى يوم الاثنين المقبل.

    30 نوفمبر 2016 05:55:00

    السعودية: القبض على شاب انتحل صفة فتاة واحتال على ضحاياه

    أطاحت شعبة التحريات والبحث الجنائي بشرطة الطائف بشاب عشريني انتحل شخصية فتاة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

    30 نوفمبر 2016 05:45:00

    رسالة وداع من "مفكرة الإسلام"... اليوم نضع رحالنا

    نعم؛ لقد حان وقت الوداع والتوقف بعد هذه الفترة الطويلة الجميلة ... نفترق عنكم وكلٌّ منَّا يحمل بطيّات قلبه مشاعرَ مختلطةً ما بين محبةِ الماضي وحُزْنِ الانقطاع، ومودَّةِ التواصُل وأسى الفراق

    30 نوفمبر 2016 05:25:00

    إطلاق النار على السفارة الأمريكية في تشاد‎‎

    تعرضت السفارة الأمريكية، بالعاصمة التشادية "نجامينا"، اليوم الأربعاء، إلى إطلاق نار كثيف، وفق وسائل إعلام محلية.

    30 نوفمبر 2016 05:22:00

    إجلاء آلاف الأمريكيين في ولاية تينسي بسبب حرائق الغابات

    تسبّبت حرائق الغابات في إجلاء آلاف السكان، وتحطم وإلحاق أضرار بالغة بالكثير من المباني غربي ولاية تينسي الأمريكية، وتحديداً في مدينتي غاتلينبرغ وبيجون فورج، خلال الساعات الماضية.

    30 نوفمبر 2016 04:45:00

    تعطيل جلسة للبرلمان الأسترالي بسبب اللاجئين

    رفع البرلمان الأسترالي أعمال إحدى جلساته بعد أن أجبرت هتافات محتجين معارضين لسياسة البلاد بشأن اللاجئين رئيس الوزراء طوني سميث على ترك القاعة.‎‎

    30 نوفمبر 2016 04:30:00

    أوروبا وحيدة في عالم ترمب

    مرة أخرى، تصبح أوروبا وحدها. منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، كانت أوروبا تنظر إلى العالم من خلال عدسة عبر أطلسية. ولم يخل الأمر من لحظات سعيدة وأخرى كئيبة في التحالف مع الولايات المتحدة.

    26 نوفمبر 2016 07:47:00

    نهاية القوة الأميركية الناعمة

    أصبح الحلم الأميركي كابوسا على العالم. وستستمر الشياطين في الصعود من صندوق باندورا في عام 2016 -مع تقارير حول استعمال العنصرية من قبل أنصار ترمب- وتشويه الآخرين أيضا.

    23 نوفمبر 2016 07:53:00

    لماذا أخطأت استطلاعات الرأي بانتخابات أميركا؟

    تعد الانتخابات من أكبر الفرص الذهبية التي ساهمت في نماء مسيرة استطلاعات الرأي، وربما لا نبالغ إذا قلنا إن انتخابات الرئاسة الأميركية هي سبب وجودها

    19 نوفمبر 2016 07:54:00

    ترامب الرئيس وجبهاته المفتوحة

    يحتاج العالم قسطا من الزمن كي يستوعب حقيقة فوز شخص اسمه دونالد ترامب برئاسة أميركا

    10 نوفمبر 2016 12:25:00

    أميركا بعد الانتخابات

    أظهرت الحملة الرئاسية الجارية في الولايات المتحدة افتقارها إلى الكياسة ووجود فوارق شاسعة بين المرشحين.

    05 نوفمبر 2016 08:17:00

    سيناريو الرعب في الانتخابات الأميركية

    أميركا لم تقدم في هذه الانتخابات خيارات مشرفة لها ولا للعملية الديمقراطية فيها، بل وضعت نفسها في أزمة، والعالم من حولها في قلق من التداعيات خصوصًا مع سيناريو الرعب الذي تمثله ظاهرة ترامب.

    03 نوفمبر 2016 07:46:00

    إغلاق