القيمة الاقتصادية المضافة

نشرت: - 11:53 ص بتوقيت مكة   عدد القراء : 22595

media//Upward_Arrow[1].jpg

أ/محمد أحمد العطار

هل تعرف ما معنى مصطلح "القيمة الاقتصادية المضافة" أو ما يعرف بـ Economic Value Added (EVA)؟ إنها واحدة من أحدث أدوات التحليل المالية في العالم اليوم، فما هي؟ وما هي أهميتها؟ وكيف يتم حسابها؟

أولًا ـ تعريفها:

القيمة الاقتصادية المضافة هو مصطلح تم وضعه كعلامة تجارية بواسطة مؤسسة ستيرن ستوارت آند كو (Stern Stewart & co.)، وتعرف بأنها: (هي الربح أو الخسارة الذي يتبقى بعد طرح ثمن تكلفة جميع أنواع رأس المال المستعمل).

ثانيًا ـ أهميتها:

القيمة الاقتصادية المضافة هي أقرب معيار المالي في إظهار الربح الاقتصادي الحقيقي للمنظمة.

القيمة الاقتصادية المضافة تجعل المديرين يركزون على السؤال: كم ستولد الشركة عوائد فوق تكلفة رأس المال لأي استثمار مطروح؟

وهناك مجموعة من الأسباب التي توضح أهمية استخدام القيمة الاقتصادية المضافة ومنها:

-         أنها الطريقة الصحيحة لحساب أرباح حملة الأسهم:

إدخال تكلفة رأس المال في الحسبان هو أهم ما يميز "القيمة الاقتصادية المضافة"، فمن خلال الطرق المحاسبية التقليدية قد تبدو الشركات رابحة ولكن الكثير منها في الحقيقة لم يربح.

يقول بيتر دراكر: (إلى أن تكسب الشركة عائدات أكبر من تكلفة رأس مالها، تعتبر تعمل بخسارة، إنها بذلك لا تحقق ثروة بل هي تتدمر).

ومن ثم تصحح "القيمة الاقتصادية المضافة" هذا الخطأ المحاسبي بوضع تكلفة رأس المال في الحسبان، إنها تفرض على المديرين أن يعملوا على التعويض عن رأس المال الذي يستخدمونه في مشاريعهم.

-         معيار مالي يفهمه المديرون التنفيذيون:

لدى "القيمة الاقتصادية المضافة" الميزة أن مبادئها بسيطة ومن السهل شرحها للمديرين غير الماليين، في الغالب يجد المديرون غير الماليين صعوبة في فهم الأدوات المالية؛ "القيمة الاقتصادية المضافة" تستطيع تسهيل عملية الاتصال من خلال سهولة فهمها مما يعظم من التكاتف داخل المنظمة.

-         تحقق الاتساق بين القرارات الإدارية وثروة حملة الأسهم:

لقد ابتكر ستيرن ستيوارت "القيمة الاقتصادية المضافة"؛ ليساعد المديرين على استعمال قاعدتين ماليتين أساسيتين أثناء عملية اتخاذ القرار، وهما:

القاعدة الأولى: الهدف المالي الأولي لأي شركة يجب أن يكون زيادة ثروة حملة الأسهم.

القاعدة الثانية: قيمة الشركة تعتمد على درجة توقع المستثمرين لمدى تعدي الأرباح المستقبلية تكلفة رأس المال.

-         إنهاء تشويش تنوع الأهداف:

معظم الشركات تستخدم معايير مختلفة للتعبير عن الأهداف المالية، فمثلًا الخطط الاستراتيجية يتم التعبير عنها بواسطة النمو في الأرباح وحصة السوق، بينما المنتجات وخطوط الإنتاج داخل العمل يتم التعبير عن أدائها المالي بهوامش الأرباح أو تدفقاتها النقدية، في حين نجد أن وحدات الأعمال يتم تقييمها بواسطة العائد على رأس المال أو بالمقارنة بمستوى الربح المتوقع في الموازنة.

النتيجة لحتمية لعدم الاتساق في القياسات والأهداف والمفاهيم غالبًا ما تكون التفكك في التخطيط والاستراتيجية والقرارات، ولكن "القيمة الاقتصادية المضافة" تجنبنا مثل هذا التفكك والتشوش باستخدام معيار مالي واحد يربط بين جميع أنواع القرارات ويجعلها مركزة على شئ واحد: كيف يمكننا تحسين "القيمة الاقتصادية المضافة"؟

ثالثًا ـ كيفية حسابها:

ولكي تتعرف أكثر ـ عزيزي القارئ ـ على ما يعنيه مصطلح القيمة الاقتصادية المضافة، إليك مثالًا يتضح به المقال، فمثلًا لو كان صافي أرباح شركتك خلال العام بعد خصم الضرائب هو 10000 ريالًا، فهذا يعرف بالربح الصافي كما في الأنظمة المحاسبية التقليدية، وعلى أساسه يتم حساب أرباح الشركة وعائدها على الاستثمار.

ولحساب تلك القيمة الاقتصادية المضافة، تحتاج إلى حساب رأس المال المستثمر في الشركة لتحقيق هذا الربح بعد أن تستخرج الربح الصافي للشركة، فإن كان رأس مال الشركة قيمته 300000 ريالًا، عليك أولًا أن تضع نسبة تكلفة لرأس المال المستعمل، ثم تطرح هذه التكلفة من الربح الصافي.

المعادلة الأولى

نسبة تكلفة رأس المال المستعمل × رأس المال = تكلفة رأس المال

 

فمثلًا: إن كانت نسبة تكلفة رأس المال المستعمل هو 10%، فإنك ستقوم بضرب 10% (رأس المال المستعمل ) × 300000 (رأس المال)= 30000      فتكون تلك هي تكلفة رأس المال.

المعادلة الثانية

القيمة الاقتصادية المضافة = الربح الصافي – تكلفة رأس المال

 

ففي المثال السابق، قم بطرح تكلفة رأس المال (30000 ريالًا) من الربح الصافي؛ لتحصل على القيمة الاقتصادية المضافة.

القمية الاقتصادية المضافة = 100000- 30000 = 70000

نستنتج من ذاك أن القيمة الاقتصادية المضافة تذهب إلى أبعد من النظم المحاسبية التقليدية بتضمنها تكلفة رأس المال المستعمل في حساباتها.

    لماذا يتم خصم تكلفة رأس المال؟

قد يتساءل متسائل ويقول: لماذا يتم خصم تكلفة رأس المال من الربح الصافي؟ على الرغم من أنني حقيقة في الواقع لا أقوم بدفع هذا المال وإنما يكون ذلك في الحسابات فقط؟ والرد على ذلك بأنه: قد يوجد فرصة بديلة أفضل لرأس المال المستثمر في هذا المشروع، فمثلًا بدلًا من أن أضع هذه الثلاثمائة ألف ريال في هذا المشروع، كان من الممكن أن أضعها في مصرف إسلامي بمتوسط معدل ربح 10% مثلًا، وبالتالي علي طرح تكلفة الفرصة البديلة من الربح الصافي.

عندما تكون القيمة الاقتصادية المضافة بالموجب فهذا يعني أن الشركة تولد عوائد من استثمار رأس المال هي أعلى من عائد الاستثمار في فرصة بديلة.

عندما تكون القيمة الاقتصادية المضافة بالسالب، فهذا يعني أن الشركة لم تولد عائد كافي لتغطية رأس المال .

ومن ثم فإن الربح قبل خصم الضرائب، إذا طرح منه الضرائب يساوي الربح الصافي (الربح المحاسبي)، وإذا طرح من الربح المحاسبي تكلفة رأس المال نستطيع معرفة القيمة الاقتصادية المضافة.                                        

 

ومن هنا نعرف أن القيمة الاقتصادية المضافة تقيس الربح الاقتصادي وليس الربح المحاسبي، والفرق بين الربح الاقتصادي والربح المحاسبي هو تكلفة رأس المال، حيث أن المحاسب لا يخصم تكلفة رأس المال المستعمل في المشروع، بينما يخصم الاقتصادي تكلفة الفرصة البديلة لرأس المال المستعمل في المشروع.

وبالتالي المبدأ الأساسي هو أن القيمة الاقتصادية المضافة لا تقوم بحساب ما إذا كان المشروع أو الصفقة مربحة أم لا ؟ ولكن تقيس إذا ما كان الربح الناتج كافٍ لتعويض رأس المال المستعمل في المشروع أم كان يمكن استغلاله في فرصة بديلة أخرى؟

وهكذا نستطيع أن نجد مشروعًا ما رابحًا بالنسبة للتقارير المحاسبية، بينما هو خاسر بالنسبة للتقارير الاقتصادية، وهذا في حالة إذا كان هذا الربح المحاسبي لا يغطي العائد المطلوب على رأس المال المستعمل.

النتيجة النهائية أنه حتى الشركات الرابحة ليست دائمًا تصنع قيمة حقيقية ما لم تكسب بالدرجة الكافية التي تؤهلها لتغطية تكاليف الديون التي عليها، وتكاليف الفرصة البديلة لاستعمال رأس المال.

بمرور الوقت، الشركة التي تعطي قيمة اقتصادية مضافة بالسالب، سيتجنبها المستثمرون؛ لأنها لا تعطي معدلًا كافيًّا على رأس المال وسيقوم المستثمرون بتحويل استثماراتهم إلى مكان آخر.

   تدريب عملي:

قامت شركة "س" بتحقيق مبيعات خلال العام تساوي 500 ألف ريال، بينما كانت تكلفة المبيعات تساوي 200 ألف ريال، وتدفع الشركة تكاليف تشغيلية تساوي 50 ألف ريال وتقوم بدفع 40% ضرائب على صافي الربح المحاسبي قبل الضريبة، كل تمويل الشركة من رأس المال الملاك ويساوي مليون ريال، والمطلوب هو حساب القيمة الاقتصادية المضافة إذا كانت نسبة تكلفة رأس المال 10% .

  حساب الأرباح:

المبيعات

500,000ريال

 

تكلفة المبيعات

200,000 ريال

 

الربح الإجمالي

300,000ريال

 

التكاليف التشغيلية

50,000ريال

 

الربح التشغيلي قبل الضريبة

250,000ريال

 

الضرائب

100,000ريال

 

الضرائب

150,000ريال

 

تكلفة رأس المال

100,000 (10% من مليون ريال)

 

القيمة الاقتصادية المضافة

50,000 ريال .

 

إذا كانت "القيمة الاقتصادية المضافة" إيجابية فالعمل يولد قيمة.

وأخيرًا فإن "القيمة الاقتصادية المضافة" هي النظام الإداري المالي الوحيد الذي يوفر لغة موحدة بين جميع الموظفين في المنظمة ويعطي طريقة متسقة وموحدة في عملية اتخاذ القرارات الإدارية وتوصيلها والرقابة عليها.

أهم المراجع :

-         What is Eva? , Stern Stewart & Co.

-         RoI Guide: Economic Value Added, Story by: John Berry

-         Financial Tools Of Analysis: Economic Value Added, Dr. Chuck Gahala, Finance Professor Benedictine University

-         Economic Value Added, Michael Boehlje, Center for Food and Agriculture Business, Purdue University

التعليقات

4 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    هل حلّ مسألة الرئاسة في لبنان بات قريبًا؟

    أشارت مؤشرات عدّة على قرب حل مسألة الرئاسة الأولى في لبنان، من بينها زيارة رئيس الحكومة اللبناني تمام سلام إلى نيويورك، والقمة المرتقبة بين الرئيس الأميركي والعاهل السعودي

    04 سبتمبر 2015 12:20:00

    فيديو: الشرطة المجرية ترش اللاجئين بالرذاذ الحارق

    في مشهد آخر من المعاناة التي يعيشها اللاجئون السوريون

    04 سبتمبر 2015 12:10:00

    بالفيديو.. المقاومة تقتل حوثيين أمام القصر الجمهوري بتعز

    بثت قناة الجزيرة فيديو قالت إنه يظهر مقتل عدد من الحوثيين في عملية للمقاومة الشعبية أمام البوابة الرئيسية للقصر الجمهوري بتعز

    03 سبتمبر 2015 11:50:00

    ميركل وأولاند يقرران طرح مبادرة متعلقة بالمهاجرين

    قرر الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، طرح مبادرة مشتركة، من أجل إجراء تعديلات جديدة تتعلق باستقبال المهاجرين المتدفقين إلى البلدان الأوروبية

    03 سبتمبر 2015 11:40:00

    بورما تفرض غرامات باهظة على الصيادين الروهنجيين

    فرضت السلطات البورمية على الصيادين الروهنجيين في أراكان دفع غرامة مالية تبلغ 20 ألف كيات بورمي مقابل السماح لهم بمزاولة الصيد في البرك المائية القريبة من مساكنهم

    03 سبتمبر 2015 11:30:00

    نواب المالكي يستعدون للإطاحة برئيس البرلمان العراقي

    شرع عدد من نواب ائتلاف دولة القانون، الذي يتزعمه نائب رئيس الجمهورية العراقية المقال نوري المالكي، في جمع التوقيعات لإسقاط سليم الجبوري من رئاسة مجلس النواب العراقي

    03 سبتمبر 2015 11:20:00

    دولة الكانتونات " سوريا سابقًا "

    ورغم وجود العديد من المعوقات السياسية والاجتماعية والديمغرافية أمام مشروعات التقسيم إلا أن الحصاد المرير لسنوات الثورةالأربع والتدخلات الدولية والإقليمية جعل من مشروع التقسيم مسألة وقت لاغير

    29 أغسطس 2015 08:00:00

    إيران وتركيا.. والهدوء الذي يسبق العاصفة

    العداء التاريخي بين الدولتين العثمانية والصفوية طويل وعميق وما زال حاضرا بقوة في أذهان صانعي القرار في أنقرة وطهران.

    15 أغسطس 2015 09:07:00

    هل تشهد إيران تغييراً جذرياً جراء الاتفاق النووى؟

    اندماج إيران فى الاقتصاد العالمى سيؤدى إلى تغيُرات اجتماعية وسياسية, والمشكلة الحقيقية تكمن فى نجاح التيار الإصلاحى داخل إيران فى إحداث التغيير المنشود.

    13 أغسطس 2015 08:39:00

    الأرض تشتعل..ونتنياهو المسئول عن دعم التطرف

    يتحدث الكاتب"اسحق بن نير" في مقال بصحيفة معاريف عن مسئولية بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني عن تفشي ظاهرة قتل المستوطنين للفلسطينيين والاطفال، وأنه دعم اليمين المتطرف في إسرائيل.

    12 أغسطس 2015 08:45:00

    الإجابة ليست تونس

    في حكومة التوافق التي انضم إليها حزب النهضة التونسي لم يحصل الحزب إلا على مقعد واحد ضمن تشكيلة الحكومة حيث حصل زياد العذاري على منصب وزير التشغيل، ما يوزاي في مصر وزير القوى العاملة.

    10 أغسطس 2015 03:45:00

    هل تقوم إيران بتفجير اليمن ؟

    شهد الوضع العسكرى فى جنوب اليمن خلال الفترة الأخيرة تراجعاً ملحوظاً لميليشيا الحوثيين والرئيس الأسبق على عبد الله صالح

    08 أغسطس 2015 11:06:00

    إغلاق