أين أنت الآن: الرئيسية

>>

المستشار

>>

زهرة

اللهم بلغنا رمضان

نشرت: - 12:39 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 40608

media//هلال رمضان.jpg

اللهم بلغنا رمضان

مرت الليالي، وتوالت الأيام، وتعاقبت الشهور، وانصرم العام، ودار الزمان دورته، وها نحن في انتظار شهر الصيام، شهر الذكر والقرآن، شهر البر والإحسان، شهر الإرادة والصبر، شهر الإفادة والأجر، شهر الطاعة والتعبد، شهر القيام والتهجد، شهر صحة الأبدان، شهر زيادة الإيمان.

أقــبِل رمضــان

أقــبِل يا تاج الأزمان

أقــبِل يا بهجة نفسي

وابعث في الروح أريجًا

ينعش روح الولهـان

أقــبِل رمضــان

فضائل رمضانية:

لقد خص الله شهر رمضان عن غيره من الشهور بكثير من الخصائص والفضائل، منها:

1.    خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك.

2.    تستغفر الملائكة للصائمين حتى يفطروا.

3.    تصفد الشياطين.

4.    تفتح فيه أبواب الجنان، وتغلق فيه أبواب النيران.

5.    فيه ليلة القدر، هي خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم الخير كله.

6.    يغفر للصائمين في آخر ليلة من رمضان.

7.    لله عتقاء من النار، وذلك في كل ليلة في رمضان.

أعمال البر مضاعفة

هناك بعض الأعمال الصالحة التي تجب أو تتأكد في رمضان ومنها:

1.                الصوم.

2.                القيام.

3.                الصدقة.

4.                الاجتهاد في قراءة القرآن.

5.                الاعتكاف.

6.                تحري ليلة القدر.

7.                الإكثار من الذكر والدعاء.

وهذه الطاعات سوف نتحدث عنها لاحقًا، فتُـرى ـ أيتها الحبيبة الغالية ـ شهر هذه خصائصه وفضائله، فكيف نستقبله؟ بالانشغال واللهو وطول السهر وإضاعة الأوقات؟! أم باغتنامه وعمارة أوقاته بالطاعات؟؟

دموع الفرحة والأسى:

حينما نتذكر قدوم ذلك الشهر الكريم؛ يذرف الكثير منا الدمعات فرحًا بقدومه، دموع فرحة بنعمة الله علينا أن منحنا فرصة الطاعة والتزود من الخير قبل لقائه، ولكن ثمة دموع تسيل من الأعين لأسبابٍ أخرى؛ جاء رمضان ولكِ أن تتأملي فيما مر من الزمن بين رمضان الفائت ورمضان الذي يطرق أبوابنا بعد أيام؛ كم من قوم رحلوا؟! كم من أخت جمعتنا بها الأيام رحلت إلى الدار الآخرة؟! سكنت باطن الأرض بعد أن كانت تغدو وتروح على ظهرها.

فشمري أخيتي الغالية إلى الجنة، وتأهبي لاستقبال ذلك الشهر العظيم.

فلعله آخر رمضان:

وقبل أن نتحدث أيتها العزيزة الغالية عن كيفية استقبال ذلك الشهر هلُمِّي معي لنعرف كيف أحوال الناس فيه، وأقسامهم في استقباله، لنعرفَ لنا حالًا، ونختارَ لنا قسمًا.

أقسام الناس مع رمضان:

يتميز الناس في أحوالهم مع رمضان إلى ثلاثة أقسام:

1- الصنف الأول: هو صنف أوى إلى رمضان، وقام ليله، وصام نهاره، وأقام ما أمره الله، وانتهى عن ما نهى الله، وعاهد الله على التوبة والالتزام وعدم النكوص، ((إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا)) [الفتح:10]، قد عاهد نفسه على أن يغير نفسه نحو الأحسن، وكره أن يعود في المعصية والكفر كما كره أن يقذف في النار، وهذه حلاوة الإيمان، فيجدها في قلبه تعينه على الاستمرارية والطاعة وعدم النكوص.

2- وصنف آخر: تفاعل مع رمضان على استحياء من الله واستحياء من الناس، فهو يستحي من الله ويستحي من الناس؛ قد قام رمضان وصامه لكنه لم يعقد العزم على التوبة والإنابة، فهو متردد بين ذلك وذلك، أولئك قال الله تعالى عنهم: ((وَآَخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا وَآَخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)) [التوبة:102]، فهؤلاء يحتاجون إلى عزيمة وإصرار ورغبة قوية في عدم التخليط، والتخلص نهائيًا من أسر وطغيان الهوى.

3- وصنف ثالث: دخل عليهم رمضان ثم خرج، ولم يحرك فيهم ساكنًا، ولم يؤثر في حياتهم، ولم يهز شيئًا من ذرات كيانهم، كأنهم المعرضون الذين تتلى عليهم آيات الله فيُدْبِرُون عنها ويفرون منها، هؤلاء هم الصنف الخطير والأخطر في المجتمع.

وأخيرًا، تذكري أخيتي أن رمضان شاهدٌ لكِ أو عليكِ، قال ابن الجوزي رحمه الله: (شهر رمضان ليس مثله في سائر الشهور، ولا فضلت به أمة غير هذه الأمة في سائر الدهور، الذنب فيه مغفور والسعي فيه مشكور، والمؤمن فيه محبور، والشيطان مبعد مثبور، والوزر والإثم فيه مهجور، وقلب المؤمن بذكر الله معمور، وقد أناخ بفنائكم هو عن قليل راحل عنكم، شاهد لكم أو شاهد عليكم، مؤذن بشقاوة أو سعادة، أو نقصان أو زيادة، وهو ضيف مسئول من عند رب لا يحول ولا يزول، يخبر عن المحروم منكم والمقبول.

فالله الله، أكرموا نهاره بتحقيق الصيام، واقطعوا ليله بطول البكاء والقيام، فلعلكم أن تفوزوا بدار الخلد والسلام، مع النظر إلى وجه ذي الجلال والإكرام ومرافقة النبي صلى الله عليه وسلم)، فهيا بنا أخيتي لنكن من الفائزات المقبولات عند رب الأرض والسماوات، الغانمات في شهر الحسنات، وليكن دعاؤنا حتى نلتقي ثانية: (اللهم بارك لنا في شعبان.. وبلغنا رمضان).

التعليقات

27 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    تعليق الدكتور القرضاوي على طلب مصر تسلمه من قطر

    استخف الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، بالطلب الذي قدمته مصر لدولة قطر لتسلم الداعية البارز على خلفية عدد من القضايا التي يحاكم فيها داخل مصر.

    27 مايو 2015 08:00:00

    إصابة شرطيين مصريين بانفجار عبوة ناسفة بمدرعة في العريش

    قالت مصادر أمنية وطبية إن شرطيين مصريين على الأقل أصيبا في انفجار عبوة ناسفة بمدرعة للشرطة بالعريش فجر اليوم الأربعاء.

    27 مايو 2015 07:45:00

    شرطة دبي تكشف حقيقة صور «سيلفي مع الحرامي»

    كشف مصدر أمني في شرطة دبي لـ«البيان» أن صور «سيلفي مع الحرامي» التي نشرتها إحدى السيدات، تعود إلى سيدة عربية الجنسية، وأن الحرامي الذي ظهر في الصورة ملقى على السرير كان مخموراً

    27 مايو 2015 07:25:00

    مصرع «مُدلل» الأسد بنيران الثوار في حي جوبر الدمشقي

    قتل ضابط في الحرس الجمهوري السوري هو أحد «المدللين» لدى الرئيس بشار الأسد، خلال اشتباكات في حي جوبر شرق دمشق.

    27 مايو 2015 07:15:00

    بالصور.. 22 سجيناً طلبوا العفو من خامنئي فأعدمهم

    بينما كان 22 سجينا ينظمون اعتصاما في سجن "قزل حصار" بمدينة كرج، جنوب طهران، يوم الاثنين، لمطالبة المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، بالعفو عنهم وتخفيف حكمهم من الإعدام إلى السجن المؤبد

    27 مايو 2015 07:00:00

    شاهد.. آثار سقوط قذيفة حوثية على منزل في نجران

    شاهد.. آثار سقوط قذيفة حوثية على منزل في نجران

    27 مايو 2015 06:50:00

    الورقة المذهبية بين انتماءات الداخل وارتهانات الخارج

    عد الإيرانيون الورقة المذهبية امتيازا يخولهم التدخل في الشؤون الداخلية لدول الخليج.

    26 مايو 2015 12:22:00

    هل تصبح القلمون آخر معارك الأسد؟!

    وقد كان حسن نصر الله أمين عام حزب الله واضحاً حين قال أن معركة القلمون هى معركة حياة أو موت.

    25 مايو 2015 09:24:00

    لماذا نتهم إيران بتفجير القديح ؟

    ورغم مأساوية الحادث ودمويته وظلاله القاتمة على الشعب السعودي ، إلا إن ذلك لا يمنعنا من طرح أسئلة مشروعة.

    24 مايو 2015 06:02:00

    الروهينجا وعسكر بورمـا والنفاق العالمي

    عجيب أمر هذا العالم الذي يشبع من كل شيئ إلا من دم المسلمين ، ولايطيب له راحة بال ولايهدأ له واقع إلا إذا ارتوى من دم الانسان المسلم فنجده يتلذذ به.

    23 مايو 2015 10:04:00

    ماذا يريد العلمانيون المصريون من الحجاب؟

    القوم يكرهون، بشكل خاص، الحجاب، فهذا الزي يسبب لهم استفزازًا عظيمًا، وخاصة حينما انتشر في الجامعات والمدارس والمصالح الحكومية وفي الشارع بوجه عام، ذلك أن الحجاب يمكن اعتباره رمزًا للمشروع.

    21 مايو 2015 09:08:00

    جاهد طوز الخبير في مركز التفكير الاستراتيجي بأنقرة في حوار حصري مع "مفكرة الإسلام"

    حزب الشعب الجمهوري يختزن كمًّا كبيرًا من العداء للدين وهذا الحزب سبق ومنع رفع الأذان في مساجد تركيا، وحول بعض الجوامع إلى حظائر للحيوانات.

    20 مايو 2015 10:09:00

    إغلاق