أين أنت الآن: الرئيسية

>>

المستشار

>>

زهرة

اللهم بلغنا رمضان

نشرت: - 12:39 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 40757

media//هلال رمضان.jpg

اللهم بلغنا رمضان

مرت الليالي، وتوالت الأيام، وتعاقبت الشهور، وانصرم العام، ودار الزمان دورته، وها نحن في انتظار شهر الصيام، شهر الذكر والقرآن، شهر البر والإحسان، شهر الإرادة والصبر، شهر الإفادة والأجر، شهر الطاعة والتعبد، شهر القيام والتهجد، شهر صحة الأبدان، شهر زيادة الإيمان.

أقــبِل رمضــان

أقــبِل يا تاج الأزمان

أقــبِل يا بهجة نفسي

وابعث في الروح أريجًا

ينعش روح الولهـان

أقــبِل رمضــان

فضائل رمضانية:

لقد خص الله شهر رمضان عن غيره من الشهور بكثير من الخصائص والفضائل، منها:

1.    خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك.

2.    تستغفر الملائكة للصائمين حتى يفطروا.

3.    تصفد الشياطين.

4.    تفتح فيه أبواب الجنان، وتغلق فيه أبواب النيران.

5.    فيه ليلة القدر، هي خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم الخير كله.

6.    يغفر للصائمين في آخر ليلة من رمضان.

7.    لله عتقاء من النار، وذلك في كل ليلة في رمضان.

أعمال البر مضاعفة

هناك بعض الأعمال الصالحة التي تجب أو تتأكد في رمضان ومنها:

1.                الصوم.

2.                القيام.

3.                الصدقة.

4.                الاجتهاد في قراءة القرآن.

5.                الاعتكاف.

6.                تحري ليلة القدر.

7.                الإكثار من الذكر والدعاء.

وهذه الطاعات سوف نتحدث عنها لاحقًا، فتُـرى ـ أيتها الحبيبة الغالية ـ شهر هذه خصائصه وفضائله، فكيف نستقبله؟ بالانشغال واللهو وطول السهر وإضاعة الأوقات؟! أم باغتنامه وعمارة أوقاته بالطاعات؟؟

دموع الفرحة والأسى:

حينما نتذكر قدوم ذلك الشهر الكريم؛ يذرف الكثير منا الدمعات فرحًا بقدومه، دموع فرحة بنعمة الله علينا أن منحنا فرصة الطاعة والتزود من الخير قبل لقائه، ولكن ثمة دموع تسيل من الأعين لأسبابٍ أخرى؛ جاء رمضان ولكِ أن تتأملي فيما مر من الزمن بين رمضان الفائت ورمضان الذي يطرق أبوابنا بعد أيام؛ كم من قوم رحلوا؟! كم من أخت جمعتنا بها الأيام رحلت إلى الدار الآخرة؟! سكنت باطن الأرض بعد أن كانت تغدو وتروح على ظهرها.

فشمري أخيتي الغالية إلى الجنة، وتأهبي لاستقبال ذلك الشهر العظيم.

فلعله آخر رمضان:

وقبل أن نتحدث أيتها العزيزة الغالية عن كيفية استقبال ذلك الشهر هلُمِّي معي لنعرف كيف أحوال الناس فيه، وأقسامهم في استقباله، لنعرفَ لنا حالًا، ونختارَ لنا قسمًا.

أقسام الناس مع رمضان:

يتميز الناس في أحوالهم مع رمضان إلى ثلاثة أقسام:

1- الصنف الأول: هو صنف أوى إلى رمضان، وقام ليله، وصام نهاره، وأقام ما أمره الله، وانتهى عن ما نهى الله، وعاهد الله على التوبة والالتزام وعدم النكوص، ((إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا)) [الفتح:10]، قد عاهد نفسه على أن يغير نفسه نحو الأحسن، وكره أن يعود في المعصية والكفر كما كره أن يقذف في النار، وهذه حلاوة الإيمان، فيجدها في قلبه تعينه على الاستمرارية والطاعة وعدم النكوص.

2- وصنف آخر: تفاعل مع رمضان على استحياء من الله واستحياء من الناس، فهو يستحي من الله ويستحي من الناس؛ قد قام رمضان وصامه لكنه لم يعقد العزم على التوبة والإنابة، فهو متردد بين ذلك وذلك، أولئك قال الله تعالى عنهم: ((وَآَخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا وَآَخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)) [التوبة:102]، فهؤلاء يحتاجون إلى عزيمة وإصرار ورغبة قوية في عدم التخليط، والتخلص نهائيًا من أسر وطغيان الهوى.

3- وصنف ثالث: دخل عليهم رمضان ثم خرج، ولم يحرك فيهم ساكنًا، ولم يؤثر في حياتهم، ولم يهز شيئًا من ذرات كيانهم، كأنهم المعرضون الذين تتلى عليهم آيات الله فيُدْبِرُون عنها ويفرون منها، هؤلاء هم الصنف الخطير والأخطر في المجتمع.

وأخيرًا، تذكري أخيتي أن رمضان شاهدٌ لكِ أو عليكِ، قال ابن الجوزي رحمه الله: (شهر رمضان ليس مثله في سائر الشهور، ولا فضلت به أمة غير هذه الأمة في سائر الدهور، الذنب فيه مغفور والسعي فيه مشكور، والمؤمن فيه محبور، والشيطان مبعد مثبور، والوزر والإثم فيه مهجور، وقلب المؤمن بذكر الله معمور، وقد أناخ بفنائكم هو عن قليل راحل عنكم، شاهد لكم أو شاهد عليكم، مؤذن بشقاوة أو سعادة، أو نقصان أو زيادة، وهو ضيف مسئول من عند رب لا يحول ولا يزول، يخبر عن المحروم منكم والمقبول.

فالله الله، أكرموا نهاره بتحقيق الصيام، واقطعوا ليله بطول البكاء والقيام، فلعلكم أن تفوزوا بدار الخلد والسلام، مع النظر إلى وجه ذي الجلال والإكرام ومرافقة النبي صلى الله عليه وسلم)، فهيا بنا أخيتي لنكن من الفائزات المقبولات عند رب الأرض والسماوات، الغانمات في شهر الحسنات، وليكن دعاؤنا حتى نلتقي ثانية: (اللهم بارك لنا في شعبان.. وبلغنا رمضان).

التعليقات

27 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    الجبير: جريمة حرق الرضيع الفلسطيني دون وازع أخلاقي

    تصدر وسم "حرق الرضيع" على أيدي "إسرائيليين" متشددين، قائمة الأكثر مشاركة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتنتشر الإدانات والانتقادات التي بدأت برئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو

    01 أغسطس 2015 02:40:00

    بالفيديو .. لحظة هروب الحوثيين من ضربات المقاومة في البيضاء

    أظهر مقطع فيديو هروب الحوثيين من ضربات المقاومة الجنوبية في محافظة البيضاء الجنوبية.

    01 أغسطس 2015 02:30:00

    بالفيديو.. أطفال فلسطين يوجهون رسالة لـ"حارقي الرضيع"

    أرسل أطفال غزة رسالة للمستوطنين الذين أحرقوا الطفل الرضيع علي دوابشة اليوم، عبر مقطع فيديو لثموا فيه وجوههم بعبارة "لا إله إلا الله".

    01 أغسطس 2015 02:20:00

    إنهاء إغلاق البيت الأبيض واعتقال امرأة بعد محاولة تسلق السياج

    ذكر تلفزيون (سي.بي.إس نيوز) أن البيت الأبيض اُغلق لفترة وجيزة مساء الجمعة بعد أن قفزت امرأة من فوق حاجز مواجه لسياج قصر الرئاسة.

    01 أغسطس 2015 02:10:00

    فيديو .. أوضاع مأساوية داخل السجون "الاسرائيلية"

    بالفيديو .. أوضاع مأساوية داخل السجون الاسرائيلية

    01 أغسطس 2015 01:50:00

    بالفيديو .. مظاهرات بمصر تحت شعار "الجرح واحد.. لبيك يا أقصى"

    خرجت مظاهرات في عدد من المحافظات المصرية تحت شعار "الجرح واحد.. لبيك يا أقصى"، معلنين دعمهم للقضية الفلسطينية ورفض الممارسات الاسرائيلية بحق الأقصى.

    01 أغسطس 2015 01:40:00

    معركة عدن وتحوُل مسار الحرب اليمنية

    يُمثِل سقوط مدينة عدن فى يد المقاومة الشعبية ضربة قوية لميليشيات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق على عبد الله صالح.

    30 يوليو 2015 01:03:00

    ناشط حقوقي سوري في حواره لـ"مفكرة الإسلام": أوضاع اللاجئين سيئة وتحتاج جهدًا مضاعفًا

    قال "سعود حسين" الكاتب الصحفي, والناشط في مجال حقوق الإنسان واللاجئين السوريين في تركيا والعراق، إن أوضاع اللاجئين السوريين سيئة للغاية وتحتاج لمجهود كبير.

    28 يوليو 2015 09:40:00

    ماذا وراء الرياح الودية بين القاهرة وتل أبيب؟

    ويشير في مقال بصحيفة معاريف إلى ان السطات في القاهرة تجهز بديلا لعباس أبو مازن ليقود السلطة في رام الله حيث ستنتهي ولايته قريبا، كما أنها تستغل قياداتها للدورة الحالية من الجامعة العربية.

    26 يوليو 2015 01:52:00

    كرة القدم ، عندما تكون الرياضة أشرف من السياسة

    في السياسة، تخرج الجماهير وتهتف بالروح والدم، حتى الطفل في بطن أمه يهتف بالروح والدم، وعندما يذهبون إلى بيوتهم يلعنون اليوم الذي جاء بالـ"مهتوف له"، ويلعنون أيام وليالي عهده السودا .

    25 يوليو 2015 10:24:00

    الثورة السورية .. لم يتبق إلا القليل

    وتحت عنوان "أنقذوا نظام الأسد"، قال معلق الشؤون العربية جاكي حوكي، في مقال نشره موقع "يسرائيل بالس"، إن بقاء نظام الأسد هو الضمانة التي تكفل الهدوء على طول الحدود مع سوريا.

    22 يوليو 2015 12:51:00

    هل تصبح روسيا الخاسر الأكبر جراء صفقة إيران النووية؟!

    فى حال إقرار الاتفاقية النووية بين إيران والقوى الغربية فإن طهران ستتمتع بالمزيد من الدعم القادم من الولايات المتحدة وأوربا.

    21 يوليو 2015 10:38:00

    إغلاق