الفلسفة.... التاريخ والنشأة[1]

نشرت: - 02:44 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 117163

إذا أردنا التحدث عن الفلسفة، فنحن نتحدث عن حقبة من أهم حقب التاريخ الغربي من حيث النتاج الفكري، تلك الحقبة هي حقبة الحضارة اليونانية.

لقد كانت لنشأة الفلسفة أبلغ الأثر في التاريخ الغربي والإسلامي على حد سواء؛ فقد ساهمت الفلسفة في تحريف العقيدة النصرانية أبان اعتناق الدولة الرومانية للمسيحية، كذلك كانت السبب الرئيس في ظهور الكثير من الفرق الإسلامية، والتي حاول أصحابها التوفيق بين فلسفة اليونان والعقيدة الإسلامية.

وهذه نبذة موجزة عن الفلسفة وعوامل نشأتها، وما هي أهم مدارسها؟ مع الإشارة إلى المراحل التي مرت بها الفلسفة، وأخيرًا حكم الفلسفة من المنظور الإسلامي، وسوف نخص هذه المقالة بالعناصر التالية:

1- معنى الفلسفة.

2- نشأة الفلسفة.

ما هي الفلسفة؟

وكلمـة فلسفة (philosophia) هي كلمة يونانية قديمة مركبة من مقطعين، هما" فيلو "بمعنى حب أو محبة، و"سوفيا "بمعنى حكمة، وتفسيرها: محبة الحكمـة، فلمـا عُرِّبت قيـل: فيلسوف؛ فالفيلسوف هو محب للحكمة، والمقصود بالحكمة: المعرفة العقلية الراقية، والإدراك الكلي لحقائق الوجود.

وبعبارة أخرى، الفيلسوف هو الإنسـان الذي يبحث في ماهية الأشياء وأصولها وعلاقة بعضها ببعض، ولما كان الإنسان من طبيعته أن يفكر ويبحث على هذا النحو، فإن كلمة فيلسوف لم تُطلَق على كل إنسان، بل أُطلقت على المرء الذي من أهم أهدافه في حياتـه دراسـة طبائع الأشياء وتعقلها، وكانت لديه قدرة إدراك الأشياء بسـرعة معتمـدًا علـى فكـره الخاص، ومارس هذا العمل حتى أصبح وكأنه مهنة أو صنعة له سـيطرت عليـه معظـم حياته.

مر مصطلح الفلسفة بعدة أطوار؛ وعلى هذا فإن تعريف (الفلسفة) يختلف باختلاف الأطوار والأزمان، كما أنه يختلف باختلاف الفلاسفة الذين وضعوا لها حدودًا وتعريفات، ومن تلك التعريفات [اليونانية منها]:

-1 عصر ما قبل سقراط: كان موضوع الفلسفة في هذا العصر يتناول الكون الطبيعـي؛ ولذا فمحاولاتهم هي: معرفة الأصل الذي نشأ عنه هذا العالم الطبيعي المحسوس، فتعريف الفلسفـة إذاً في هذا العصر هو: البحث فـي الوجـود الطبيعـي، وغايتــه ومصيره وعلل ظواهر الأشياء.

-2 عصر السوفسطائيين وسقراط: كان موضوع الفلسفة في هذا العصر قاصـر علـى الإنسان ومعرفة الحقيقة، والحق والعدل والخير، ودراسة هذه القيم مبنية على التصـور العقلي وحده ولا علاقة للحواس بها؛ أي أن الفلسفة عند سقراط قد اشتملت علـى بيـان وتوضيح معاني الحق الخير والعدل.

فتعريف الفلسفة إذاً عند سقراط هو: البحث عن الحقائق بحثًا نظريـًا، وخاصـة الحقـائق والمبادئ الخُلُقية؛ من خير وعدل وفضيلة.

-3 عصر أفلاطون: كان موضوع الفلسفة في هذا العصر يتناول جواهر الأشياء وحقائقها الثابتة التي لا تتغير، والتي يطلق عليها أفلاطون "عالم المُثُل"؛ فتعريف الفلسفة عند أفلاطون هي: البحث عن الأمور الأزلية، أو معرفة حقائق الأشياء ومعرفة الخير للإنسان.

4- عصر أرسطو: يشمل كل المعرفة الإنسـانية، أو بعبـارة أخـرى أصبحت الفلسفة مرادفة لمعنى العلـم؛ فينـدرج تحـت الفلسـفة جميـع العلـوم؛ مـن المنطق، والرياضة، والطبيعة، والأخلاق والسياسة.

وُتعرف الفلسفة عند أرسطو بأنها: العلم بالمبادئ الأولى التي تُفسَّر بها طبيعة الأشيـاء، أو هي البحث عن علل الأشياء وأصولها الأولى؛ أي العلة الأولى التي هي علة العلل .

نشأة الفلسفة

اختلف المؤرخون في أول من استخدم كلمة فلسفة؛ فحُكي أنه كريتس، كما يروي مؤرخو الفلسفة أن هذه الكلمة قد جرت على لسان بعـض الفلاسـفة، حيث نسب هؤلاء المؤرخون إلى فيثاغورث([1]) [حـوالـي 580-500 ق.م ] أنه قال: إن الإنسان مهما بالغ فـي طلب الحكمة لا يمكن أن يكون حكيمًا، لأن الحكمة لا تضاف لغير الآلهة، وما أنا إلا فيلسوف (PHILOSOPHOS)  أي محب للحكمة؛ وحسب الإنسان شرفًا أن يحب الحكمة و يجدَّ في طلبها.

كما عزوا إلى سقراط أنه أطلق على منهجه كلمة فلسفة، وإلى بـريكليس أنه قال: نحن نتفلسف بدون هوادة.

نشأت الفلسفة في بقاع عدة ولكنها اشتهرت في بلاد اليونان، أما بالنسبة لبداية نشأة التفكير الفلسفي، فقد الفلسـفي نشـأ أولًا فـي حضارات الشرق القديم؛ كالحضارة المصرية والفارسية، والبابليـة، والهندية، والصينية، ولكنه كان مجموعة من الأساطير أو الملاحظات التجريبية التي دفعتهم إليها حاجتهم إلى الشراب والطعام والمسكن، واعتمدوا فيها على الأوهام.

ورغم اختلاف الباحثين في نشأة الفلسفة إلا أنهم أجمعوا على أن الفلسفة اليونانية كانت أعمق الفلسفات بحثًا، وأوسعها موضوعًا، وأحسنها تنظيمًا وترتيبًا، وقد استوى ساق الفلسفة على يد أفلاطون ومن بعده أرسطو.

والسبب في ذلك ـ أي في كون الفلسفة اليونانية أعمق الفلسفات ـ هو أن هناك بعض العوامل قد تضافرت على ازدهار الفكر الفلسفي باليونان دون غيرها من البقاع، وهذا ما سنبدأ بعرضه بإذن الله في المقالة القادمة.

 



([1]) فيثاغورث أو بيتاغوراس الساموسي هو فيلسوف ورياضاتي إغريقي (يوناني)، عاش في القرن السادس قبل الميلاد، وتنسب إليه مبرهنة فيثاغورث، وتحاك حول شخصية بيتاغوراس العديد من الروايات والأساطير ويصعب التحقق منها.

 

التعليقات

211 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    اشتباكات بين الشرطة التركية ومسلحي العمال الكردستاني بولاية هكاري

    وقع اشتباك بين الشرطة التركية ومسلحين من تنظيم حزب العمال الكردستاني المعروف بـ"بي كا كا"، لمدة 20 دقيقة في قضاء "يوكساك أوفا"، بولاية هكاري جنوب شرقي البلاد.

    29 يوليو 2015 09:35:00

    السعودية.. حريق في محول كهربائي بنجران إثر سقوط قذيفة حوثية

    اندلع حريق في أحد المحولات الكهربائية بمدينة نجران جنوبي السعودية، في وقت متأخر من ليلة أمس الثلاثاء، إثر تعرضه لقذيفة من داخل الأراضي اليمنية.

    29 يوليو 2015 09:20:00

    مصر.. مصرع مجند وإصابة 2 آخرين بهجوم مسلح على سفارة النيجر

    هاجم مسلحون يستقلون سيارة، سفارة النيجر، بمحافظة الجيزة المصرية (شمال)، وقتلوا مجندًا، فيما أصيب آخرون، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء.

    29 يوليو 2015 09:05:00

    مسؤول يوناني: ألف مركز عمل يغلق يومياً بسبب الأزمة

    تشهد الأسواق اليونانية حالة من الركود، بعد رفع ضريبة القيمة المضافة، التي أدت لزيادة أسعار البضائع، بموجب الإصلاحات التي وافقت عليها اليونان تطبيقاً للاتفاق الذي توصلت إليه مع الدائنين.

    29 يوليو 2015 02:45:00

    الكويت.. تبرئة أحد أبناء الأسرة الحاكمة من تهمة المساس بالذات الأميرية

    قضت محكمة الجنايات الكويتية الثلاثاء، ببراءة أحد أحفاد شقيق أمير الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح، من تهمة “المساس بالذات الأميرية”، وإشاعة أخبار كاذبة من شأنها زعزعة الأمن

    29 يوليو 2015 02:30:00

    «الداخلية»: حسابات في الإنترنت تنشر الإحباط بين السعوديين

    أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي، أن هناك حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي تستهدف المواطن السعودي

    29 يوليو 2015 02:15:00

    ناشط حقوقي سوري في حواره لـ"مفكرة الإسلام": أوضاع اللاجئين سيئة وتحتاج جهدًا مضاعفًا

    قال "سعود حسين" الكاتب الصحفي, والناشط في مجال حقوق الإنسان واللاجئين السوريين في تركيا والعراق، إن أوضاع اللاجئين السوريين سيئة للغاية وتحتاج لمجهود كبير.

    28 يوليو 2015 09:40:00

    ماذا وراء الرياح الودية بين القاهرة وتل أبيب؟

    ويشير في مقال بصحيفة معاريف إلى ان السطات في القاهرة تجهز بديلا لعباس أبو مازن ليقود السلطة في رام الله حيث ستنتهي ولايته قريبا، كما أنها تستغل قياداتها للدورة الحالية من الجامعة العربية.

    26 يوليو 2015 01:52:00

    كرة القدم ، عندما تكون الرياضة أشرف من السياسة

    في السياسة، تخرج الجماهير وتهتف بالروح والدم، حتى الطفل في بطن أمه يهتف بالروح والدم، وعندما يذهبون إلى بيوتهم يلعنون اليوم الذي جاء بالـ"مهتوف له"، ويلعنون أيام وليالي عهده السودا .

    25 يوليو 2015 10:24:00

    الثورة السورية .. لم يتبق إلا القليل

    وتحت عنوان "أنقذوا نظام الأسد"، قال معلق الشؤون العربية جاكي حوكي، في مقال نشره موقع "يسرائيل بالس"، إن بقاء نظام الأسد هو الضمانة التي تكفل الهدوء على طول الحدود مع سوريا.

    22 يوليو 2015 12:51:00

    هل تصبح روسيا الخاسر الأكبر جراء صفقة إيران النووية؟!

    فى حال إقرار الاتفاقية النووية بين إيران والقوى الغربية فإن طهران ستتمتع بالمزيد من الدعم القادم من الولايات المتحدة وأوربا.

    21 يوليو 2015 10:38:00

    لماذا "إسرائيل" أكبر المستفيدين من الاتفاق النووي؟

    في ضوء هذه الحقيقة الإستراتيجية الأمريكية المتعلقة بالكيان الصهيوني نستطيع أن نفهم أن الضجة الإسرائيلية حول الاتفاق النووي بين إيران وأمريكا والغرب.

    20 يوليو 2015 10:41:00

    إغلاق