فن المدح عند زهير ابن أبي سلمى
السبت 11 صفر1427هـ – 11 مارس 2006م

 مفكرة الإسلام : صدر حديثا في القاهرة كتاب بعنوان فن المدح عند زهير ابن أبي سلمى للدكتور أبو القاسم أحمد رشوان


يضع الكاتب في صدر كتابه ما قاله عمر بن الخطاب عن هذا الشاعر حيث قال: إنه كان ليحسن فيكم القول فقال ابن هرم ونحن والله إن كنا لنحسن له العطاء فقال عمر قد ذهب ما أعطيتموه وبقى ما أعطاكم والمؤلف يوضح شروح القدماء لشعر زهير عند الأصمعي وثعلب وعبد القاهر الجرجاني والكاكي ومن خلال التناول يطرح المؤلف لمسائل التقيد في الصنعة الشعرية وتوريث الموروث المكاني في قضايا الحياة ومعنى الجزالة وقراءة المحدثين لشعر زهير عند طه حسين والنويهي ومصطفى ناصف بجانب دراسته للقلق الحياتي وفكرة المقاومة والعناصر الفنية في فن المديح والمؤلف ينقل من كتاب طبقات فحول الشعراء أن عمر بن الخطاب قال عن زهير إنه لا يمدح الرجل إلا بما فيه وانه لم يكن يمدح الرجل إلا بما يكون للرجال


 


 


"جميع حقوق الطبع محفوظة لشركة مفكرة الإسلام 1434هـ-1434هـ"