وفاة الإمام الشافعي

نشرت: - 04:12 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 8842

media//booook.jpg

30 رجب 204هـ

 

مفكرة الإسلام : هو فقيه الأمة المقدم، وعلمها الشامخ، وإمامها المنفرد، عالم قريش، ومجدد المائة الثانية أبو عبد الله محمد بن إدريس بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد يزيد بن هاشم بن عبد المطلب بن عبد مناف القرشي، وجده «السائب بن عبيد» هو حامل لواء بني هاشم يوم بدر في صف الكافرين، ووقع في الأسر يومها، ثم دخل الإسلام، وابنه شافع بن السائب من صغار الصحابة.

وُلد الشافعي سنة 150هـ، بغزة، وقد مات أبوه وهو رضيع، فحملته أمه إلى مكة وهو ابن عامين حتى لا يضيع نسبه، فأقبل على قراءة القرآن، فحفظه وهو في السابعة، وأقبل على العلم وبانت مهارته الفائقة في الحفظ، فحفظ الموطأ وهو ابن عشر سنين، ثم دخل البادية وسكن قبيلة هذيل ليتقن اللغة العربية وعلومها ويصح منطقه ولفظه، وهذيل أفصح قبائل العرب، تلقى العلوم أولاً على يد مسلم بن خالد الزنجي، الذي أذن له بالفتيا وهو ابن الخامسة عشرة، وسمع من سفيان بن عيينة بمكة والإمام مالك بن أنس بالمدينة وقد تنبأ له الإمام مالك بالمستقبل الكبير في العلم والإمامة.

ولأن لكل عالم وصاحب فضل ومنزلة وحب عند الناس، حقدًا وحسدًا من الخصوم والأقران، فلقد سعى بعض الحسّاد عند الخليفة «هارون الرشيد» بأن الشافعي يسعى للخروج على الخلافة، وكان الشافعي وقتها مقيمًا باليمن، وكانت اليمن مركزًا للشيعة وموطنًا للكثير من الثوار، فأمر الرشيد باستدعاء الشافعي وذلك سنة 184هـ، فلما سمعه تحقق من براءته، وكذب الوشاة بحقه وكانت هذه الوشاية فاتحة خير على الشافعي، إذ لم يعد بعدها لليمن، بل توجه إلى مكة وجلس لعلمائها وخاصة محمد بن الحسن تلميذ أبي حنيفة، واستفاد منه كثيرًا، وكانت مكة قبلة علماء الأمصار فالتقى الشافعي معهم، وجرت له مناظرات وحوارات أَثْرَتْ الفقه الإسلامي.

وفي سنة 195هـ دخل الشافعي العراق وأقام بها عامين، كون خلالها أتباعًا له ولمذهبه وأصبح له تلاميذ، يأخذون عنه ويملي عليهم فقهه وكتبه التي عرفت في مذهبه «بالقديم» ثم عاد إلى مكة، فأقام بها أشهرًا، ثم عاد إلى العراق، وأصَّل مذهبه وكثرت تلاميذه وأتباعه حتى غلب مذهبه على مذهب أبي حنيفة، ثم انتقل إلى مصر لسماع أحاديث لم يتسن له سماعها من الحجازيين، وفي مصر سمع الكثير من الأحاديث التي غيرت مذهبه والذي عرف بالجديد وظل مقيمًا في مصر، وتولى نشر مذهبه بنفسه، وأقبل عليه طلبة العلم يأخذون عنه، وكان الشافعي قوي الحجة، واضح البيان، عذب المنطق، فتحول كثير من المالكية إلى مذهبه، وقد أجله المصريون حيًا وميتًا، وغالى فيه بعضهم، حتى إن الشافعي عند الكثيرين مصري وليس حجازيًا.

ولقد أثنى الناس عليه، منهم عبد الرحمن بن مهدي الذي كان يدعو للشافعي في صلاته، وكذلك كان يفعل سفيان بن عيينة وأحمد بن حنبل، الذي قال عن الشافعي: «إن الشافعي مثل الشمس والعافية للناس، لا غنى للناس عنهما» وقال أبو عبيدة: «ما رأيت أفصح ولا أعقل ولا أورع من الشافعي» وقال ابن خزيمة: «أي سنة لم تبلغ الشافعي ليست بسنة» وقال داود الظاهري: «للشافعي من الفضائل مالم يجتمع لغيره من شرف نسبه وصحة دينه ومعتقده وسخاوة نفسه ومعرفته بصحة الحديث وسقمه وناسخه ومنسوخه وحفظ الكتاب والسنة، وحسن التصنيف وجودة الأصحاب والتلامذة مثل أحمد بن حنبل وغيره».

وكان الشافعي صحيح العقيدة، على نهج السلف الصالح، فهمًا وتطبيقًا، شديدًا على أهل البدع والمتكلمين، وتكلم عن مسألة خلق القرآن قبل وقوع الفتنة بسنين طويلة، كأنه استشرف ما سيحدث فقال: «القرآن كلام الله غير مخلوق ومن قال مخلوق فهو كافر» وله حوارات مع المعتزلة خاصة كبيرهم «حفص الفرد» وتفرس في بشر المريسي أنه سيكون من أهل البدع.

أما عن مؤلفات الشافعي، فلقد كان الشافعي أول من كتب في أصول الفقه، في كتابه الشهير «الرسالة» وكل من كتب بعده في أصول الفقه عيال على الشافعي، وله كتاب الأم في فقه مذهبه وله الأقوال والفتاوى والحوارات مجموعة في كتب المذهب، جمعها تلاميذه وأتباعه.

وقد توفي الشافعي رحمه الله بعد معاناة شديدة مع المرض، إذ كان مصابًا ببواسير مزمنة، وكان ينزف الكثير من الدم، كلما ركب أو تحرك كثيرًا، وذلك يوم الجمعة 30 رجب 204هـ عن أربع وخمسين سنة، فرحمة الله عليه، وجزاه عن أمة الإسلام خير الجزاء.

التعليقات

5 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    مساعد البشير: اتفاقات الشأن السوداني الماضية نتائجها عكسية

    قال مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود حامد، إن نتائج جميع الاتفاقات الناجم المتعلقة بالشأن السوداني والمبرمة خارج البلاد على مدى 60 عاما مضت، كانت عكسية مؤكدا أن الحوار السوداني- السوداني

    29 أغسطس 2015 03:15:00

    الجزائر: اعتقال مسؤول كبير في جهاز الاستخبارات

    نقلت مواقع إخبارية جزائرية تقارير، أخيراً، تؤكّد اعتقال القائد السابق لوحدة مكافحة الإرهاب عبد القادر أيت واعرابي المدعو الجنرال حسان، والذي يعد أيضاً من أبرز قيادات جهاز الاستخبارات.

    29 أغسطس 2015 03:01:00

    سفير باكستاني سابق: سياسات الحكومات العربية عززت التطرف

    قال السفير الباكستاني الأسبق لدى بريطانيا أكبر أحمد، إن ما نراه بعد نصف قرن من ممارسات الحكومات في العالم العربي هو انهيار الإسلام المعتدل بسبب عدم تقديم العدالة والقانون وانعدام الانضباط

    29 أغسطس 2015 02:45:00

    شاهد .. "تعز" تحتشد مجددا رافعة لافتات "شكراً سلمان"

    خرجت "تعز" اليمنية بجراحاتها، رغم القصف العشوائي من عصابات الإرهاب والانقلاب الحوثية، رافعة لافتات عاصفة الشكر

    29 أغسطس 2015 02:30:00

    انهيار وقف إطلاق النار في الزبداني

    قال المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت إن وقف إطلاق النار في مدينة سورية قرب الحدود اللبنانية وقريتين، انهار بعد تجدد القصف.

    29 أغسطس 2015 02:15:00

    نيجيريا تكشف خلية تجسس لـ"بوكو حرام" بمطار أبوجا

    كشفت نيجيريا خلية تجسس تديرها جماعة "بوكو حرام" المسلحة في المطار الدولي بالعاصمة أبوجا تهدف فيما يبدو لاختيار أهداف لمهاجمتها.

    29 أغسطس 2015 02:01:00

    إيران وتركيا.. والهدوء الذي يسبق العاصفة

    العداء التاريخي بين الدولتين العثمانية والصفوية طويل وعميق وما زال حاضرا بقوة في أذهان صانعي القرار في أنقرة وطهران.

    15 أغسطس 2015 09:07:00

    هل تشهد إيران تغييراً جذرياً جراء الاتفاق النووى؟

    اندماج إيران فى الاقتصاد العالمى سيؤدى إلى تغيُرات اجتماعية وسياسية, والمشكلة الحقيقية تكمن فى نجاح التيار الإصلاحى داخل إيران فى إحداث التغيير المنشود.

    13 أغسطس 2015 08:39:00

    الأرض تشتعل..ونتنياهو المسئول عن دعم التطرف

    يتحدث الكاتب"اسحق بن نير" في مقال بصحيفة معاريف عن مسئولية بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني عن تفشي ظاهرة قتل المستوطنين للفلسطينيين والاطفال، وأنه دعم اليمين المتطرف في إسرائيل.

    12 أغسطس 2015 08:45:00

    الإجابة ليست تونس

    في حكومة التوافق التي انضم إليها حزب النهضة التونسي لم يحصل الحزب إلا على مقعد واحد ضمن تشكيلة الحكومة حيث حصل زياد العذاري على منصب وزير التشغيل، ما يوزاي في مصر وزير القوى العاملة.

    10 أغسطس 2015 03:45:00

    هل تقوم إيران بتفجير اليمن ؟

    شهد الوضع العسكرى فى جنوب اليمن خلال الفترة الأخيرة تراجعاً ملحوظاً لميليشيا الحوثيين والرئيس الأسبق على عبد الله صالح

    08 أغسطس 2015 11:06:00

    الأزمة بين إيران والجهاد .. رب ضارة نافعة

    ستدرك حركة الجهاد الإسلامي أن الشيعة على خلاف كبير مع أهل السنة، وأن هذا الخلاف أكبر من أن يتم تجاوزه بتصريحات براقة، أو تهديدات نارية للاحتلال الصهيوني، وستتجه إلى البحث عن مصادر تمويل.

    05 أغسطس 2015 09:36:00

    إغلاق