وفاة الإمام الشافعي

نشرت: - 04:12 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 8566

media//booook.jpg

30 رجب 204هـ

 

مفكرة الإسلام : هو فقيه الأمة المقدم، وعلمها الشامخ، وإمامها المنفرد، عالم قريش، ومجدد المائة الثانية أبو عبد الله محمد بن إدريس بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد يزيد بن هاشم بن عبد المطلب بن عبد مناف القرشي، وجده «السائب بن عبيد» هو حامل لواء بني هاشم يوم بدر في صف الكافرين، ووقع في الأسر يومها، ثم دخل الإسلام، وابنه شافع بن السائب من صغار الصحابة.

وُلد الشافعي سنة 150هـ، بغزة، وقد مات أبوه وهو رضيع، فحملته أمه إلى مكة وهو ابن عامين حتى لا يضيع نسبه، فأقبل على قراءة القرآن، فحفظه وهو في السابعة، وأقبل على العلم وبانت مهارته الفائقة في الحفظ، فحفظ الموطأ وهو ابن عشر سنين، ثم دخل البادية وسكن قبيلة هذيل ليتقن اللغة العربية وعلومها ويصح منطقه ولفظه، وهذيل أفصح قبائل العرب، تلقى العلوم أولاً على يد مسلم بن خالد الزنجي، الذي أذن له بالفتيا وهو ابن الخامسة عشرة، وسمع من سفيان بن عيينة بمكة والإمام مالك بن أنس بالمدينة وقد تنبأ له الإمام مالك بالمستقبل الكبير في العلم والإمامة.

ولأن لكل عالم وصاحب فضل ومنزلة وحب عند الناس، حقدًا وحسدًا من الخصوم والأقران، فلقد سعى بعض الحسّاد عند الخليفة «هارون الرشيد» بأن الشافعي يسعى للخروج على الخلافة، وكان الشافعي وقتها مقيمًا باليمن، وكانت اليمن مركزًا للشيعة وموطنًا للكثير من الثوار، فأمر الرشيد باستدعاء الشافعي وذلك سنة 184هـ، فلما سمعه تحقق من براءته، وكذب الوشاة بحقه وكانت هذه الوشاية فاتحة خير على الشافعي، إذ لم يعد بعدها لليمن، بل توجه إلى مكة وجلس لعلمائها وخاصة محمد بن الحسن تلميذ أبي حنيفة، واستفاد منه كثيرًا، وكانت مكة قبلة علماء الأمصار فالتقى الشافعي معهم، وجرت له مناظرات وحوارات أَثْرَتْ الفقه الإسلامي.

وفي سنة 195هـ دخل الشافعي العراق وأقام بها عامين، كون خلالها أتباعًا له ولمذهبه وأصبح له تلاميذ، يأخذون عنه ويملي عليهم فقهه وكتبه التي عرفت في مذهبه «بالقديم» ثم عاد إلى مكة، فأقام بها أشهرًا، ثم عاد إلى العراق، وأصَّل مذهبه وكثرت تلاميذه وأتباعه حتى غلب مذهبه على مذهب أبي حنيفة، ثم انتقل إلى مصر لسماع أحاديث لم يتسن له سماعها من الحجازيين، وفي مصر سمع الكثير من الأحاديث التي غيرت مذهبه والذي عرف بالجديد وظل مقيمًا في مصر، وتولى نشر مذهبه بنفسه، وأقبل عليه طلبة العلم يأخذون عنه، وكان الشافعي قوي الحجة، واضح البيان، عذب المنطق، فتحول كثير من المالكية إلى مذهبه، وقد أجله المصريون حيًا وميتًا، وغالى فيه بعضهم، حتى إن الشافعي عند الكثيرين مصري وليس حجازيًا.

ولقد أثنى الناس عليه، منهم عبد الرحمن بن مهدي الذي كان يدعو للشافعي في صلاته، وكذلك كان يفعل سفيان بن عيينة وأحمد بن حنبل، الذي قال عن الشافعي: «إن الشافعي مثل الشمس والعافية للناس، لا غنى للناس عنهما» وقال أبو عبيدة: «ما رأيت أفصح ولا أعقل ولا أورع من الشافعي» وقال ابن خزيمة: «أي سنة لم تبلغ الشافعي ليست بسنة» وقال داود الظاهري: «للشافعي من الفضائل مالم يجتمع لغيره من شرف نسبه وصحة دينه ومعتقده وسخاوة نفسه ومعرفته بصحة الحديث وسقمه وناسخه ومنسوخه وحفظ الكتاب والسنة، وحسن التصنيف وجودة الأصحاب والتلامذة مثل أحمد بن حنبل وغيره».

وكان الشافعي صحيح العقيدة، على نهج السلف الصالح، فهمًا وتطبيقًا، شديدًا على أهل البدع والمتكلمين، وتكلم عن مسألة خلق القرآن قبل وقوع الفتنة بسنين طويلة، كأنه استشرف ما سيحدث فقال: «القرآن كلام الله غير مخلوق ومن قال مخلوق فهو كافر» وله حوارات مع المعتزلة خاصة كبيرهم «حفص الفرد» وتفرس في بشر المريسي أنه سيكون من أهل البدع.

أما عن مؤلفات الشافعي، فلقد كان الشافعي أول من كتب في أصول الفقه، في كتابه الشهير «الرسالة» وكل من كتب بعده في أصول الفقه عيال على الشافعي، وله كتاب الأم في فقه مذهبه وله الأقوال والفتاوى والحوارات مجموعة في كتب المذهب، جمعها تلاميذه وأتباعه.

وقد توفي الشافعي رحمه الله بعد معاناة شديدة مع المرض، إذ كان مصابًا ببواسير مزمنة، وكان ينزف الكثير من الدم، كلما ركب أو تحرك كثيرًا، وذلك يوم الجمعة 30 رجب 204هـ عن أربع وخمسين سنة، فرحمة الله عليه، وجزاه عن أمة الإسلام خير الجزاء.

التعليقات

5 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    القوات العراقية تعلن السيطرة على المقرات الحكومة في تكريت

    أعلنت مصادر أمنية وأخرى محلية عراقية، الثلاثاء، استعادة المقرات الحكومية في مدينة تكريت شمال بغداد، في إطار العمليات التي تنفذ منذ بداية الشهر الحالي لاستعادة السيطرة عليها.

    31 مارس 2015 12:50:00

    "عاصفة الحزم": محاولة حوثية فاشلة لإطلاق صاروخ باليستي

    أشار المتحدث باسم عملية "عاصفة الحزم" أحمد العسيري، إلى أن "الحوثيين حاولوا إطلاق صاروخ باليستي من صنعاء إلى السعودية ولكن العملية فشلت".

    31 مارس 2015 12:35:00

    لماذا ألغى أردوغان زيارته المرتقبة لإيران؟

    ألغى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الاثنين زيارته لإيران؛ احتجاجًا على تدخلها في الشؤون العربية.

    31 مارس 2015 12:20:00

    شاهد مليشيات موالية للحوثيين تحاول التسلل إلى عدن

    حاولت قوات عسكرية موالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وجماعة الحوثي الدخول إلى عدن عبر منفذها الشرقي المتاخم لمحافظة أبين، الاثنين.

    31 مارس 2015 12:05:00

    قوات التحالف تحكم السيطرة على موانئ اليمن

    أحكمت القوات البحرية للتحالف العربي الحصار على موانئ اليمن، وسط استمرار الطائرات في استهداف ميليشيات الحوثي والقوات الموالية لعلي عبد الله صالح.

    31 مارس 2015 11:50:00

    تقدم المرشح المسلم "محمد بخاري" برئاسيات نيجيريا

    كشفت النتائج النهائية أن مرشح المعارضة في الانتخابات الرئاسية في نيجيريا محمد بخاري أحرز تقدمًا كبيرًا في ولايتين شماليتين مهمتين.

    31 مارس 2015 11:35:00

    القضاء على الإسلام السياسي.. فكرة ثبت فشلها

    انتهى عهد عبد الناصر والسادات ومبارك، ولم تستأصل شأفة الإخوان، لأنهم قطاع وشريحة مهمة من المجتمع المصري. يجب الاستفادة منهم وليس التفكير في إبادتهم.

    30 مارس 2015 10:26:00

    عاصفة "الحزم" وبداية ردع الإمبراطورية الإيرانية

    فقد عانى اليمنيون طويلًا من عبء طبيعة بلادهم الجيوسياسية، منطقة كانت ومازالت ساحة نموذجية لصراع القوى الكبرى، وذلك منذ قديم الأزل، بل وقبل ظهور الإسلام نفسه.

    28 مارس 2015 10:29:00

    لماذا لم تَدْعُ مصر "إسرائيل" للمؤتمر الاقتصادي؟!

    ويبدي الكاتب استغرابه من عدم دعوة الحكومة "الإسرائيلية" للمشاركة في المؤتمر الاقتصادي، ويؤكد أن ما ينقص مصر هو أن يتجول "الإسرائيليون" مستثمرين وسياحًا في الشوارع المصرية.

    25 مارس 2015 09:53:00

    دلالات التقارب المصري مع الانقلابيين الحوثيين

    العقلاء من الخبراء الإستراتيجيين يعتبرون أن خطر الحوثيين أصبح الآن أكبر من خطر تنظيم "داعش"، نظرًا للدعم الإيراني للحوثيين من خلال سيطرتهم على أهم المناطق الحيوية باليمن.

    23 مارس 2015 11:45:00

    قاسم سليماني.. والي العراق الجديد

    "اسمي "قاسم سليماني"، فلتعلم أنني أنا من يسيطر على السياسات الإيرانية في العراق ولبنان وغزة وأفغانستان".

    21 مارس 2015 10:27:00

    "مفكرة الإسلام" تكشف تصاعد المد الشيعي في موريتانيا ودور إيران

    على مدار تاريخها الطويل لم يكن للتشيع نفوذ على أرض موريتانيا، فهي تاريخيًّا أرض سنية مالكية المذهب، ولكن تطورات سياسية لاحقة هي التي قادت إلى تنامي نفوذ التشيع...

    19 مارس 2015 10:44:00

    إغلاق