وفاة السلطان العثماني سليمان القانوني

نشرت: عدد القراء :48768

media//_new_book.jpg

8 ربيع أول 974 هـ ـ 2 أكتوبر1566م

 

مفكرة الإسلام : هو من أعظم السلاطين العثمانيين، وأطولهم حكمًا، وأوسعهم ملكًا، وأقواهم بأسًا، هو السلطان سليمان خان بن سليم الأول بن بايزيد الثاني بن محمد الفاتح بن مراد الثاني بن محمد الأول بن بايزيد الصاعقة بن أورخان بن عثمان الأول مؤسس الدولة.

ولد سليمان في مدينة «طرابزون» وكان والده سليم مازال واليًا على المدينة وذلك سنة 900هـ، تولى عرش الدولة سنة 926هـ، فأظهر كفاءة وقوة وعزمًا في الإدارة على الرغم من صغر سنه وتصدى بكل قوة للفتن الداخلية التي وقعت في أوائل حكمه، وافتتح عهده بفتح جزيرة رودوس وانتصر على ملك المجر الغادر «جاجليو» وحارب مملكة النمسا وأوشك على فتح فيينا.

من أبرز أعمال سليمان القانوني اهتمامه الكبير بالشمال الأفريقي حتى ضم ليبيا وتونس والجزائر ودخل المغرب فترة من الوقت، ومد يد المساعدة لمسلمي الأندلس الذين كانوا يعانون في هذه الفترة من المجازر المروعة في محاكم التفتيش، وتصديه بكل قوة للإمبراطور شارلكان أقوى ملوك أوروبا، واستغل الخلاف الحاد بين «شارلكان» وملك فرنسا «فرانسوا الأول» لشق الصف الأوروبي، حيث عقد حلفًا مع «فرانسوا» على شارلكان.

اتسعت الدولة العثمانية في عهد سليمان القانوني لأقصى مدى لها، وأصبحت ممتدة في ثلاث قارات «أوروبا ـ أفريقيا ـ آسيا» وضم شبه جزيرة القرم وأصبحت ولاية عثمانية وفتح بلجراد وبنى بها المساجد، وضم أذربيجان وانتصر على الصفويين عدة مرات.

أما سبب تلقيبه بالقانوني، فليس لأنه استخدم القوانين الوضعية بدلاً عن الشريعة الإسلامية كما يظن بعض الجهلاء، بل لأنه نظم إدارة الدولة وقسمها إلى ولايات وإدارات وفقًا لنظام خاص به، ضمن به عدم انفراد الولاة بالأقاليم البعيدة، وضمن إحكام قبضته على الدولة؛ لذلك لقبه المؤرخون الغربيون بالسامي أو الجليل The magnificent .

ولكن يؤخذ عليه وقوعه تحت تأثير زوجته اليهودية الأصل الروسية المولد «روكسلان» التي أقنعته بتوطين اليهود في الدولة العثمانية بعد أن طردهم الأسبان بعد سقوط الأندلس، وأيضًا عملت هذه الأفعى اليهودية على تأليب سليمان، على ولده وولي عهده «مصطفى» وقامت بعمل دسيسة راح مصطفى ضحيتها من أجل أن يتولى ابنها «سليم الثاني» الأمر بعد سليمان ولولا هذه الزلة لكانت صفحات سليمان القانوني ناصعة خالصة من شائبة.

التعليقات

6 تعليق commemnt

أضف تعليق


    إذا وجدت إعلانا مخالفا اضغط هنا

    تقارير عن ضربة انتقامية من "ثوار الرقة" لـ"داعش" في معقله

    هزّ انفجار ضخم مدينة الرقة، التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية", شرقي سورية، وفي حين تبنى لواء "ثوار الرقة" التفجير

    21 نوفمبر 2014 09:30:00

    موكب رئيس الوزراء التركي يتعرض لحادث في بغداد

    تعرض موكب رئيس الوزراء التركي داوود أوغلو لحادث سير أثناء انتقاله من مطار بغداد الدولي إلى مقر الحكومة وسط العاصمة بغداد

    21 نوفمبر 2014 09:20:00

    هل تلجأ حكومة مصر لأموال الزكاة لسد عجز مواردها ؟

    قال عضو مجلس أمناء بيت الزكاة والصدقات المصري، ممتاز السعيد، إن بلاده تدرس استثمار أموال الزكاة

    21 نوفمبر 2014 09:10:00

    أنصار الشريعة تتوعد الحوثيين: "سترون منا أهوالاً"

    توعد قيادي في أنصار الشريعة باليمن (تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية) الحوثيين بقتلهم بالكامل في قادم الأيام، رداً على أعمالهم "المشينة" من تفجير المساجد، والبيوت، والمدارس، وقتلهم طلبة العل

    21 نوفمبر 2014 09:00:00

    وول ستريت: هكذا أنقذ الغنوشي تونس

    نشرت وول ستريت جورنال مقالا للكاتب ماثيو كامنسكي عن الانتخابات الرئاسية التونسية، قال فيه إن الدرس الذي يمكن استخلاصه من تونس للمستقبل السياسي للدول العربية هو: لا تهتموا بالشعارات

    21 نوفمبر 2014 08:40:00

    مذيعة للسيسى: الإخوان سلميون.. فلماذا اعتقلت منهم عشرات الآلاف؟!

    مذيعة للسيسى: الاخوان قبلوا بالانتخابات فى تونس وده يدل انهم سلميين فلماذا اعتقلت منهم عشرات الالاف

    21 نوفمبر 2014 08:30:00

    هل تتحول ليبيا إلى فيتنام العرب ؟

    قرار التدخل العسكري الجزائري والمصري المشترك ضد ليبيا لن يُتخذ إلا من تشاك هيجل وزير الدفاع الأمريكي والذي وضع بنفسه الإستراتيجية الأمريكية نحو تقويض ثورات الربيع العربي

    04 أغسطس 2014 08:46:00

    الشعب المصري أسقط السيسي ومشروعه

    نعم انهارت خارطة السيسي، وما يحدث من محاولات للاستمرار مجرد حلاوة روح، وهم شعروا بالزلزال أكثر من الكثير منا، ففقدوا صوابهم وتخبطوا وسنرى ما يسر الشعب الصابر بإذن الله.

    30 مايو 2014 08:13:00

    رمال الخليج المتحركة

    قبل حوالي 3 عقود، وتحديدًا عام 1981، تأسس «مجلس التعاون الخليجي» لمواجهة الخطر الإيراني المتنامي بعد قيام الثورة الإسلامية عام 1979 .

    10 مارس 2014 09:41:00

    مفارقات بين تركيا أتاتورك وأردوغان

    وفي الأخير، أقول: إن الصخرة التي تعتري طريقنا لا تعيقنا، بل نصعد عليها إلى الأرقى بإذن الله تعالى.

    06 يونيو 2013 02:42:00

    عن الموقف الطائفي والموقف المبدئي

    هذا هو الفرق بين الموقف الحر، وبين الموقف المذهبي أو الطائفي أو الحزبي الذي يتدثر بالمقاومة والممانعة ليخفي سوأته، فيما الأولى أن ينحاز أولا وقبل كل شيء لحرية الشعوب.

    05 يونيو 2013 01:49:00

    الشركات الأمريكية والأوروبية وخطة السطو على النيل

    علينا أن نستعيد قوة الدولة المصرية وأن نوقف عمليات الاستنزاف الحادثة الآن، وعلينا أن نسعى لجمع عمقنا الاستراتيجي الشعبي والعربي والإسلامي لقطع الطريق على من يريدون ذبحنا بكل ما يملكون،

    04 يونيو 2013 09:25:00

    إغلاق