وفاة الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز

نشرت: - 12:40 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 18006

media//_new_book.jpg

25 رجب 101هـ

مفكرة الإسلام : هو الخليفة الراشد عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم الأموي القرشي، مجدد المائة الأولى على قول عامة أهل العلم، وصنو الراشدين والسائر على دربهم، أفضل من ولي الخلافة في بني أمية، وسيرته من العظمة بمكان يجعلنا نتحير في كيفية الترجمة لهذه الشخصية الفذة الفريدة والله المستعان.

وُلد سنة 61هـ بمصر، وقد نشأ في نعيم وترف في كنف أبويه، وشب على الثراء والجاه والعناية الفائقة بالملبس والمظهر، وقد لاحظ أبوه ذلك فعهد به إلى «صالح بن كيسان» ليتولى تأديبه وتعليمه، ثم انتقل بعد «صالح» إلى الفقيه الكبير «عبيد الله بن عبد الله» ثم أرسله أبوه إلى علماء المدينة لينهل من علومهم وآدابهم، فأظهر عمر بن عبد العزيز نبوغًا وتقدمًا على أقرانه.

بعد وفاة أبيه «عبد العزيز» أخذه عمه الخليفة «عبد الملك بن مروان» وضمه إلى أولاده وقدمه عليهم في كثير من المواقف وزوجه بابنته الأثيرة «فاطمة» وكانت امرأة صالحة عابدة، وعندما تولى «الوليد بن عبد الملك» الخلافة ولاه مكة والمدينة والطائف من سنة 86هـ، حتى سنة 93هـ، فكان خلالها من أحسن الولاة سيرة وعدلاً، قد جعل بطانته فقهاء المدينة العشرة لا يقطع أمرًا دونهم.

وعندما تولى «سليمان بن عبد الملك» الخلافة كان عمر بن عبد العزيز بمثابة الوزير المشير الذي لا يقطع سليمان أمرًا بدونه، وعندما شعر سليمان بدنو أجله لم يجد أفضل من عمر بن عبد العزيز ليوليه الخلافة فقدمه على إخوته وعهد إليه بالأمر، وأصبح عمر بن عبد العزيز خليفة المسلمين في صفر سنة 99هـ لتشهد حياة عمر بن عبد العزيز تغيرًا شاملاً يصل إلى حد الانقلاب الكامل، وإن كانت بوادر هذا التغيير قد بدأت منذ ولايته على المدينة بل قبل ذلك، ولكن التغير الشامل بدأ بعد الخلافة، إذ آلى على نفسه أن يسير في الناس بسيرة الراشدين، فاجتهد أولاً في رد المظالم حتى إلى غير المسلمين، وعمل على راحة الرعية والقيام بحقهم على أفضل ما يكون، وأقام منار العدل بين الناس حتى من أقرب المقربين، وصرف الأموال إلى مستحقيها، حتى كان مناديه في كل يوم ينادي أين الغارمون، أين الناكحون، أين المساكين، أين اليتامى، حتى أغنى كل هؤلاء.

كانت خلافة عمر بن عبد العزيز مضربًا للأمثال في كل شيء، وهو مع ذلك شديد الورع والخوف من الله، كثير البكاء من خشية الله، آية من آيات الزهد والتقشف، لا يلبس إلا ثوبًا واحدًا، وإذا غسله مكث في بيته حتى يجف، متحرزًا من أدنى شبهة، عفيفًا في كل شيء، محاسبًا لنفسه على النقير والقطمير، ولقد انعكست الحياة التعبدية النقية للخليفة عمر بن عبد العزيز على رعيته، فصار الناس يتنافسون في العبادة وفعل الصالحات والخيرات، حتى انعكس عدله على الحيوانات، كما ورد ذلك في الأثر الصحيح أن الأسد والغنم والوحش كانت ترعى في موضع واحد من غير أن يعدو بعضها على بعض.

وقد أثنى عليه الناس كلهم حتى خصوم بني أمية من الخوارج والشيعة، وأشادوا بخلاله الناصعة، وقيامه بأمر الخلافة على أفضل ما يكون، وأجمعوا على أنه من أئمة الهدى والعدل، وأحد الراشدين، واثنوا على علمه الغزير حتى قال أحمد بن حنبل: «لا أدري قول أحد من التابعين حجة إلا قول عمر بن عبد العزيز»، وقال ربيعة الرأي: «والذي نفسي بيده ما أخطأ عمر بن عبد العزيز قط في المسائل الفقهية»، وقال عنه مالك بن دينار: «يقولون مالك زاهد وأي زهد عندي! إنما الزاهد عمر بن عبد العزيز أتته الدنيا فاغرة فاها فتركها».

وقد اختلف المؤرخون في سبب وفاته، فقيل إنه أصيب بالسل، وقيل إنه قد وضع له السم في طعامه نظير ألف دينار لأحد خدامه، وأن عمر قد عرف ذلك وعفا عنه وسامحه، وقد مات رحمه الله بقرية دير سمعان من أعمال حمص بالشام في 25 رجب سنة 101هـ، وكان آخر قوله في الدنيا قوله عز وجل: {تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الأَرْضِ وَلا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ}[القصص:83].

التعليقات

9 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    مشهد يمزق القلب.. صراخ وأنين طفلتين أثناء إخراجهما من تحت الأنقاض بحلب

    مشهد يمزق القلب.. صراخ وأنين طفلتين أثناء إخراجهما من تحت الأنقاض في #حلب

    27 مايو 2015 07:00:00

    غارات صهيونية تضرب أهدافًا بقطاع غزة غالبها يتبع "سرايا القدس"

    شن طيران الاحتلال الصهيوني، في وقت مبكر من فجر اليوم الأربعاء، عددًا من الغارات على عدة أهداف في قطاع غزة، غالبها يتبع سرايا القدس، الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

    27 مايو 2015 05:00:00

    بالفيديو.. لحظة نسف الثوار نفقًا كانت تعده قوات النظام للتقدم بحلب القديمة

    بالفيديو لحظة نسف الثوار لنفق كانت تعده قوات النظام للتقدم بحلب القديمة

    27 مايو 2015 04:00:00

    بالفيديو.. علي البخيتي يسخر من مساعدات إيران إلى اليمن!

    كشف القيادي المستقيل عن جماعة الحوثي علي البخيتي أن إيران تفرض غرامات مالية كبيرة يومية على اليمنيين العالقين بمطاراتها دون مراعاة لظروفهم الإنسانية الصعبة والظرف الذي يمرون به .

    27 مايو 2015 02:30:00

    بالصور.. حملة إزالة بمصر تهدم المسجد وتبقي على القصر المجاور!

    فى مشهد جديد في التعدى على حرمات المساجد، قامت وزارة الزراعة والرى تدعمها قوات الأمن بتنفيذ عدد من الإزالات على الأراضى الزراعية والتى من بينها مسجد بجوار المقابر بقرية سنجلف

    27 مايو 2015 02:15:00

    الأستاذ الأزهري "محمود شعبان" على وشك الإصابة بعاهة مستديمة

    أبدى طه عبدالجليل، محامي الدكتور محمود شعبان، أستاذ البلاغة بجامعة الأزهر، والمحبوس احتياطيًا على ذمة اتهامه بالدعوة لتظاهرات 28 نوفمبر، تخوفاته من أن يلقى الشيخ مصير سابقيه الذين قضوا نحبهم

    27 مايو 2015 02:05:00

    الورقة المذهبية بين انتماءات الداخل وارتهانات الخارج

    عد الإيرانيون الورقة المذهبية امتيازا يخولهم التدخل في الشؤون الداخلية لدول الخليج.

    26 مايو 2015 12:22:00

    هل تصبح القلمون آخر معارك الأسد؟!

    وقد كان حسن نصر الله أمين عام حزب الله واضحاً حين قال أن معركة القلمون هى معركة حياة أو موت.

    25 مايو 2015 09:24:00

    لماذا نتهم إيران بتفجير القديح ؟

    ورغم مأساوية الحادث ودمويته وظلاله القاتمة على الشعب السعودي ، إلا إن ذلك لا يمنعنا من طرح أسئلة مشروعة.

    24 مايو 2015 06:02:00

    الروهينجا وعسكر بورمـا والنفاق العالمي

    عجيب أمر هذا العالم الذي يشبع من كل شيئ إلا من دم المسلمين ، ولايطيب له راحة بال ولايهدأ له واقع إلا إذا ارتوى من دم الانسان المسلم فنجده يتلذذ به.

    23 مايو 2015 10:04:00

    ماذا يريد العلمانيون المصريون من الحجاب؟

    القوم يكرهون، بشكل خاص، الحجاب، فهذا الزي يسبب لهم استفزازًا عظيمًا، وخاصة حينما انتشر في الجامعات والمدارس والمصالح الحكومية وفي الشارع بوجه عام، ذلك أن الحجاب يمكن اعتباره رمزًا للمشروع.

    21 مايو 2015 09:08:00

    جاهد طوز الخبير في مركز التفكير الاستراتيجي بأنقرة في حوار حصري مع "مفكرة الإسلام"

    حزب الشعب الجمهوري يختزن كمًّا كبيرًا من العداء للدين وهذا الحزب سبق ومنع رفع الأذان في مساجد تركيا، وحول بعض الجوامع إلى حظائر للحيوانات.

    20 مايو 2015 10:09:00

    إغلاق