استقلال دولة أريتريا

نشرت: - 01:57 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 3639

media/Spain/version4_Aritria.jpg

1 من ذي الحجة 1413هـ ـ 22 مايو 1993م

مفكرة الإسلام : تقع أريتريا على ساحل البحر الأحمر بطول يقدر 10940 كيلو مترًا يحدها جنوبًا الحبشة وجيبوتي والصومال وغربًا وشمالاً السودان والبحر من ناحية الشرق، واسم أريتريا روماني الأصل وقد أعاده للاستعمال الطليان عند احتلالهم للحبشة، وقد دخل الإسلام هذه البلاد مبكرًا جدًا فهي المركز الثاني على وجه الأرض دخولاً في الإسلام حيث هاجر المسلمون الأوائل إليها في رجب سنة 5 من النبوة وظلوا بها 16 عامًا أيام حكم النجاشي الذي أسلم هو وكثير من شعبه، وهذا الأمر أورث رجال الكنيسة الحبشية حقدًا هائلاً ضد الإسلام والمسلمين من وقتها حتى وقتنا.

كانت أريتريا جزءً من بلاد الحبشة الكبيرة، ومعظم سكان أريتريا والحبشة مسلمين وإن كانت نسبة المسلمين بأريتريا تبلغ حوالي 90%، في حين تبلغ حوالي 70% تقريبًا بالحبشة، أصبحت أريتريا تحت الحكم المصري أيام الخديوي إسماعيل مما زاد من انتشار الإسلام بها، وبعد احتلال إنجلترا لمصر قامت الحبشة بضم أريتريا مرة أخرى، ثم وقعت الحبشة ومعها أريتريا والصومال فريسة للاحتلال الإيطالي وذلك منذ سنة 1303هـ حتى سنة 1360هـ وبعدها عادت أريتريا للحبشة.

كان إمبراطور الحبشة «هيلاسيلاسي» من ألد وأشد أعداء الإسلام، فعمل على إبادة مسلمي أريتريا واستقطاب نصارى أريتريا لصالح الحبشة وأرسل كبير أساقفة الكنيسة الحبشية سنة 1370هـ للدعاية لفكرة الوحدة مع الحبشة وتشكل حزب «محبر فقري هجر» ومعناها بالحبشية «حزب حب الوطن» ووجه كبير الأساقفة رسالة تهديد وحرمان من الجنة لكل نصراني يطالب باستقلال أريتريا.

رأى مسلمو أريتريا أن النصارى قد أصبح ولاؤهم بالكامل للحبشة فأخذوا في تنظيم أنفسهم من أجل المقاومة وتشكلت جبهة تحرير أريتريا برياسة حزب الرابطة الإسلامية وقائدها «عبد القادر صالح» فرد بعض النصارى والوثنيين بتشكيل جبهات للمقاومة ذات طابع علماني يساري، فردت الحبشة على قيام جبهات المقاومة الأريترية، باكتساح الأقليم سنة 1372هـ وقام هيلاسيلاسي بعدة خطوات تدل على الروح الصليبية الخالصة التي يضطرب ها، وذلك من أجل القضاء على المسلمين، فألغى تدريس اللغة العربية وأغلق المدارس والكتاتيب واستولى على أملاك المسلمين وأعدم آلاف المسلمين وزج بشعرات الآلاف في السجون، وكان العالم الإسلامي وقتها في غيبوبة كبيرة وغفلة عما يجري بأريتريا وحتى الإدانات التي صدرت عن مؤتمر القمة الإسلامي بمقدشيو سنة 1384هـ جاءت باهتة وهزيلة وتدل على مدى ضعف العالم الإسلامي وقتها.

ظلت جبهة تحرير أريتريا الإسلامية تقود الجهاد والمقاومة ضد الأحباش فترة من الزمان وفي ظروف بالغة القسوة خلال حكم الطاغية «هيلاسيلاسي» حتى سقط وانقلب عليه الشيوعيون سنة 1394هـ، وهذا التغير السياسي على الجبهة الحبشية أدى لانقسام داخل جبهة المقاومة الأريترية، وبدأت القوى الدولية مثل أمريكا وإنجلترا والتي كانت تدعم الحبشة ضد أريتريا تغير مسارها لتدعم المقاومة الأريترية ضد الحبشة بسبب تبني قادتها للمنهج الشيوعي.

في سنة 1405هـ انقسمت المقاومة الأريترية لاتجاهين إسلامي وهو الأصل والذي قاد المقاومة ونصراني وثني قومي ويقوده «أسايس أفورقي» والذي تلقى دعمًا كبيرًا من القوى النصرانية العالمية التي أخذت تبرزه كقائد وزعيم المقاومة الوحيد، وأخذ «أفورقي» في التفاوض مع حكومة الحبشة بهدف الاتفاق على حكم ذاتي لأريتريا، ووافق الأحباش على التفاوض معه لكونه نصرانيًا مثلهم، ذلك سنة 1407هـ، وهكذا تمت سرقة مجهود المقاومة الإسلامية عبر خطة بطيئة ومدروسة، وتعاون «أفورقي» مع «زيناوي» زعيم حركة تحرير شعب تجره وهي حركة متمردة ضد حكم قبيلة الأمهرة للحبشة، واتفق معه على العمل المشترك ضد الحبشة.

وقعت المجاعة الهائلة بالقرن الأفريقي فتضعضعت مكانة وقوة المقامة الإسلامية، وزادت قوة «أفورقي» وأتباعه إذ كانت تتدفق عليهم المساعدات الدولية من الهيئات التنصيرية من كل مكان في حين رفضت أن تعطي مناطق المقاومة الإسلامية شيئًا، وتدخلت أمريكا صراحة في الصراع لتأييد الجانب النصراني في المقاومة وذلك سنة 1411هـ، وهكذا نرى أن اللعبة الدولية كانت تمهد السبيل نحو تمكين النصارى من هذا البلد المسلم.

حققت حركة تحرير شعب تجره انتصارات كبيرة على الجيش الحبشي واستطاعت بالتعاون مع فصائل المقاومة الأريترية أن تدخل كلاً من «أسمرا» عاصمة أريتريا وأديس بابا عاصمة الحبشة في ذي القعدة سنة 1411هـ وتشكلت حكومة مؤقتة في البلدين بزعامة «أفورقي» في أريتريا و«زيناوي» في الحبشة، وحاولت المقاومة الإسلامية بأريتريا الاعتراض على زعامة أفورقي وأعلنت أن النضال كان مشتركًا ولكن هذه الاعتراضات ذهبت أدراج الرياح، وبعد عامين من الشد والجذب أجرت الحكومة المؤقتة استفتاءً صوريًا عن الاستقلال جاءت نتيجته بالطبع كاسحة لصالح الاستقلال وأعلن عن قيام دولة أريتريا في 1 من ذي الحجة سنة 1413هـ، وأظهر أفورقي صليبيته وكرهه للإسلام فألغى التدريس بالعربية ورفض الانضمام لجامعة الدول العربية، وفتح البلاد على مصراعيها لليهود ودخل في حرب ضد اليمن على جزر حنيش الإستراتيجية في البحر الأحمر.

الجدير بالذكر أن المقاومة الإسلامية تجمعت الآن تحت لواء واحد باسم الجهاد الإسلامي الإريتري والذي يخوض حربًا شرسة ضد حكومة أفورقي الصليبية.

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    أول تعليق لمصورة الطفل السوري الغريق آلان

    قالت الصحفية التركية نيلوفير ديمير التي التقطت صورة الطفل السوري إيلان كردي على شاطئ مدينة بودروم التركية، إنها لم تكن تتوقع الضجة الكبرى التي أحدثتها صورة الطفل الغريق وحجم التعاطف العالمي

    05 سبتمبر 2015 02:30:00

    سجن موظفة أمريكية رفضت إصدار وثيقة لزواج الشواذ جنسيًّا

    أصدرت محكمة في ولاية كنتاكي الأمريكية حكما بسجن كاتبة الولاية المنتخبة بعد رفضها الترخيص بزواج الشواذ جنسيًّا.

    05 سبتمبر 2015 01:40:00

    216 ألف قتيل في سوريا يتحمل النظام مسؤولية 96% منهم

    قالت الشبكة السورية لحقوق الانسان ان حصيلة القتلى السوريين خلال أكثر من أربع سنين من الثورة وصلت الى مئتين وستة عشر الف قتيل يتحمل النظام مسؤولية نحو ستة وتسعين بالمئة منهم، في الاثناء حذرت

    05 سبتمبر 2015 01:20:00

    بالفيديو.. والد الطفل السوري الغريق آلان يروي مأساته

    روى عبدالله كردي، والد الطفل آلان ذي السنوات الثلاث الذي مات غرقا في البحر، تفاصيل الظروف المروعة التي أحاطت بفقد ولديه.

    05 سبتمبر 2015 01:00:00

    أوباما يؤكد لخادم الحرمين أن الاتفاق يمنع إيران من تطوير سلاح نووي

    قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن اللقاء بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الأميركي باراك أوباما كان إيجابياً ومثمراً.

    05 سبتمبر 2015 12:40:00

    انفجارات عنيفة تهز صنعاء بعد قصف لطيران التحالف

    أفادت مصادر إعلامية بقيام طيران التحالف بغارات عنيفة على مواقع ميليشيات الحوثي وصالح شمال وغرب العاصمة صنعاء، وأن انفجارات هزت شمال صنعاء.

    05 سبتمبر 2015 12:20:00

    دولة الكانتونات " سوريا سابقًا "

    ورغم وجود العديد من المعوقات السياسية والاجتماعية والديمغرافية أمام مشروعات التقسيم إلا أن الحصاد المرير لسنوات الثورةالأربع والتدخلات الدولية والإقليمية جعل من مشروع التقسيم مسألة وقت لاغير

    29 أغسطس 2015 08:00:00

    إيران وتركيا.. والهدوء الذي يسبق العاصفة

    العداء التاريخي بين الدولتين العثمانية والصفوية طويل وعميق وما زال حاضرا بقوة في أذهان صانعي القرار في أنقرة وطهران.

    15 أغسطس 2015 09:07:00

    هل تشهد إيران تغييراً جذرياً جراء الاتفاق النووى؟

    اندماج إيران فى الاقتصاد العالمى سيؤدى إلى تغيُرات اجتماعية وسياسية, والمشكلة الحقيقية تكمن فى نجاح التيار الإصلاحى داخل إيران فى إحداث التغيير المنشود.

    13 أغسطس 2015 08:39:00

    الأرض تشتعل..ونتنياهو المسئول عن دعم التطرف

    يتحدث الكاتب"اسحق بن نير" في مقال بصحيفة معاريف عن مسئولية بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني عن تفشي ظاهرة قتل المستوطنين للفلسطينيين والاطفال، وأنه دعم اليمين المتطرف في إسرائيل.

    12 أغسطس 2015 08:45:00

    الإجابة ليست تونس

    في حكومة التوافق التي انضم إليها حزب النهضة التونسي لم يحصل الحزب إلا على مقعد واحد ضمن تشكيلة الحكومة حيث حصل زياد العذاري على منصب وزير التشغيل، ما يوزاي في مصر وزير القوى العاملة.

    10 أغسطس 2015 03:45:00

    هل تقوم إيران بتفجير اليمن ؟

    شهد الوضع العسكرى فى جنوب اليمن خلال الفترة الأخيرة تراجعاً ملحوظاً لميليشيا الحوثيين والرئيس الأسبق على عبد الله صالح

    08 أغسطس 2015 11:06:00

    إغلاق