معركة ذات السلاسل

نشرت: السبت 25 ديسمبر 2010   عدد القراء : 10360

media//version4_book.jpg

18 محرم 12هـ

مفكرة الإسلام : بعد أن انتهى المسلمون من القضاء على حركة الردة الشريرة التي وقعت في أعقاب وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، قرر الخليفة الراشد «أبو بكر الصديق» رضي الله عنه التفرغ للمهمة الأكبر: وهي نشر دين الله في أرجاء المعمورة، وكانت الدولة الإسلامية وقتها تقع بين فكي أقوى دولتين في العالم وقتها: دولة الفرس المجوسية من ناحية الشرق بأرض العراق وإيران، ودولة الروم النصرانية في الشمال، وبعد إمعان نظر وتقدير للعواقب، قرر الخليفة البدء بالجبهة العراقية، فأمر قائده خالد بن الوليد وكان وقتها قريبًا من حدود العراق بالتوجه لغزو العراق.

وضع أبو بكر الصديق رضي الله عنه خطة عسكرية هجومية، تجلت فيها العبقرية العسكرية الفذة للخليفة «الصديق» حيث أمر قائده «خالد بن الوليد» بالهجوم على العراق من ناحية الجنوب وفي نفس الوقت أمر قائدًا آخر لا يقل خبرة عن خالد بن الوليد وهو عياض بن غنم بالهجوم من ناحية الشمال، على أن يكون الواصل منهما أولاً إلى الحيرة ويفتحها هو القائد العام على كل الجيوش الإسلامية بالعراق، فأوجد بذلك نوعًا من التنافس الشريف والمشروع يكون الرابح فيه هو الإسلام.

كانت أول مدينة قصدها خالد بن الوليد هي «الأُبُلَّة» وكانت ذات أهمية إستراتيجية كبيرة حيث إنها ميناء الفرس الوحيد على الخليج العربي وكانت هذه المدينة تحت قيادة أمير فارسي اسمه «هرمز» وقد اشتق من اسمه اسم المضيق القائم حاليًا عند الخليج العربي، وكان رجلاً شريرًا متكبرًا شديد البغض للعرب، وكان العرب بالعراق يكرهونه بشدة ويضربون به الأمثال، فيقولون: «أكفر من هرمز»، «أخبث من هرمز»، فأرسل خالد برسالة إلى هرمز مختصرة فيها دعوة الإسلام جاء فيها «أما بعد فأسلم تسلم، أو اعتقد لنفسك ولقومك الذمة وأقرر بالجزية وإلا فلا تلومن إلا نفسك، فلقد جئتك بقوم يحبون الموت كما تحبون الحياة».

اختار هرمز القتال وطلب إمدادات كبيرة من كسرى ووضع خطة للهجوم على مدينة «كاظمة» ظنًا منه أن المسلمين سوف يعسكرون هناك، وهو بذلك يجهل العقلية العسكرية الفذة للقائد خالد بن الوليد ذلك أن خالدًا قرر القيام بسلسلة تحركات سريعة بجيشه خفيف الحركة من مكان لآخر لإرهاق الجيوش الفارسية الثقيلة المطاردة للمسلمين، وقد أدت هذه السياسة لإرهاق الفرس وانفلات أعصاب «هرمز» مما أثر عليه في مواجهة المسلمين.

كان «هرمز» رجلاً متكبرًا أهوج لا يستمع إلا لصوت نفسه فقط حيث رفض الاستماع لنصائح قواده وأصر على ربط جنوده بالسلاسل حتى لا يفروا من أرض المعركة، وكناية عن القتال حتى الموت، ولذلك سميت هذه المعركة بذات السلاسل، وفي يوم 18 محرم سنة 13هـ كان الصدام الأول بين الفرس والمسلمين، وقد طلب هرمز مبارزة خالد كما هو معتاد وقتها في القتال ولكنه وبحكم غدره وكفره كان يبيت الغدر بخالد، وأعد من أجل ذلك كتيبة من خاصة فرسانه للهجوم على خالد وقتله أثناء المبارزة ولكن أحد أبطال المسلمين وهو القعقاع بن عمرو يتفطن للمكيدة الغادرة ويبادر هو بالهجوم على الكتيبة ويقضي عليها في نفس الوقت الذي يقضي فيه خالد على هرمز الخائن، ثم تشتعل المعركة الدامية والتي تنتهي بهزيمة ساحقة للفرس، ويسجل المسلمون أولى انتصاراتهم الكبرى ضد إمبراطورية الفرس.

التعليقات

4 تعليق commemnt

أضف تعليق


    إذا وجدت إعلانا مخالفا اضغط هنا
    facebook twitter rss

    الحكومة اليمنية تعرض الاستقالة لانهاء الأزمة مع الحوثيين

    عرضت الحكومة اليمنية اليوم السبت الاستقالة في غضون شهر مع إعادة النظر في قرار لخفض دعم الوقود سعيا لإنهاء احتجاجات الحوثيين بحسب مصدر حكومي.

    23 أغسطس 2014 04:06:00

    "ن. تايمز": اتهام الإخوان بأزمة الكهرباء شماعة تعلق عليها الحكومة فشلها

    اعتبرت صحيفة أمريكية أن أزمة انقطاع الكهرباء المتكرر قد تقوض من تعهدات السيسي المتكررة بتحقيق الاستقرار.

    23 أغسطس 2014 03:50:00

    تقارير: اتفاق أمريكي إيراني سري على تقسيم أجواء العراق

    كشفت تقارير إعلامية عن اتفاق سري بين إيران والولايات المتحدة بشأن نشاط طائرات بدون طيار تابعة للبلدين تعمل بشكل متواصل في سماء العراق.

    23 أغسطس 2014 03:48:00

    8 قتلى وعشرات الجرحى بتفجير استهدف مقراً للاستخبارات وسط بغداد

    قتل ثمانية أشخاص على الأقل وأصيب عشرات آخرون بجروح، اليوم السبت، جراء تفجير سيارة مفخخة استهدفت مقرا لجهاز الاستخبارات وسط العاصمة العراقية بغداد.

    23 أغسطس 2014 03:30:00

    شاهد ما قاله متخابر مع الاحتلال بعد الحكم عليه بالإعدام في غزة

    شاهد ما قاله متخابر مع الاحتلال بعد الحكم عليه بالإعدام في غزة

    23 أغسطس 2014 03:07:00

    بعد حصار "داعش".. "جيش المجاهدين" ينسحب من "الكرمة" اضطرارًا

    أصدر جيش المجاهدين في العراق بيانًا أعلن فيه انسحابه من مدينة الكرمة.

    23 أغسطس 2014 02:53:00

    هل تتحول ليبيا إلى فيتنام العرب ؟

    قرار التدخل العسكري الجزائري والمصري المشترك ضد ليبيا لن يُتخذ إلا من تشاك هيجل وزير الدفاع الأمريكي والذي وضع بنفسه الإستراتيجية الأمريكية نحو تقويض ثورات الربيع العربي

    04 أغسطس 2014 08:46:00

    الشعب المصري أسقط السيسي ومشروعه

    نعم انهارت خارطة السيسي، وما يحدث من محاولات للاستمرار مجرد حلاوة روح، وهم شعروا بالزلزال أكثر من الكثير منا، ففقدوا صوابهم وتخبطوا وسنرى ما يسر الشعب الصابر بإذن الله.

    30 مايو 2014 08:13:00

    رمال الخليج المتحركة

    قبل حوالي 3 عقود، وتحديدًا عام 1981، تأسس «مجلس التعاون الخليجي» لمواجهة الخطر الإيراني المتنامي بعد قيام الثورة الإسلامية عام 1979 .

    10 مارس 2014 09:41:00

    مفارقات بين تركيا أتاتورك وأردوغان

    وفي الأخير، أقول: إن الصخرة التي تعتري طريقنا لا تعيقنا، بل نصعد عليها إلى الأرقى بإذن الله تعالى.

    06 يونيو 2013 02:42:00

    عن الموقف الطائفي والموقف المبدئي

    هذا هو الفرق بين الموقف الحر، وبين الموقف المذهبي أو الطائفي أو الحزبي الذي يتدثر بالمقاومة والممانعة ليخفي سوأته، فيما الأولى أن ينحاز أولا وقبل كل شيء لحرية الشعوب.

    05 يونيو 2013 01:49:00

    الشركات الأمريكية والأوروبية وخطة السطو على النيل

    علينا أن نستعيد قوة الدولة المصرية وأن نوقف عمليات الاستنزاف الحادثة الآن، وعلينا أن نسعى لجمع عمقنا الاستراتيجي الشعبي والعربي والإسلامي لقطع الطريق على من يريدون ذبحنا بكل ما يملكون،

    04 يونيو 2013 09:25:00

    إغلاق