وفاة السلطان المغولي محمد بابر شاه

نشرت: - 04:07 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 2183

media//version4_book.jpg

9 جمادى الأولى 937هـ ـ ديسمبر 1530م

مفكرة الإسلام : هو واحد من عظماء الإسلام وفاتحيه الكبار، وثالث العظماء من فاتحي الهند المسلمين وأولهم محمود بن سبكتكين وثانيهم شهاب الدين الغوري، وثالثهم هذا السلطان ظهير الدين محمد بابر شاه، مؤسس سلطنة مغول الهند المسلمين، ولد سنة 888 هـ بفرغانة حيث كان أبوه حاكمًا عليها، وهو من أحفاد تيمور لنك من جهة الأب ومن أحفاد جنكيز خان من جهة الأم، وقد توفي أبوه وهو طفل صغير فنازعه أعمامه على حكم فرغانة، ثم صفا له الجو، فانفرد بحكم فرغانة وكانت مملكة متسعة وعاصمتها سمرقند، إلا أنه لقي متاعب جمة من منافسيه لصغر سنه، واصطدم مع زعيم الأوزبك محمد الشيباني، وانهزم أمامه هزيمة شديدة، شتت شمله، وتفرق جنده، فهام على وجهه في الأرض ولم يبق معه سوى 300 جندي، ولكن الظروف ساعدته، إذ حدث فراغ في السلطة بمملكة غزنة [أفغانستان الآن] بعد وفاة حاكمها الأمير العظيم أولوج بك، فاستولى ظهير الدين على السلطة فيها سنة 910 هـ.

تحالف ظهير الدين محمد بابر مع الشاه إسماعيل الصفوي من أجل استعادة ملكه في فرغانة، وبالفعل نجح ذلك سنة 917هـ، ولكن سرعان ما تركه بعد ما استبان له مدى كراهية الصفويين لأهل السنة والتشيع الشديد لإسماعيل الصفوي، وهذه العداوة جلبت على ظهير الدين الكثير من المصاعب، فقرر ظهير الدين التوجه بكليته إلى بلاد الهند، وكان ذلك من سوء حظ الإسلام والمسلمين، إذ إن ظهير الدين بابر وإسماعيل الصفوي والعثمانيين كلهم انصرفوا عن جمهوريات آسيا الوسطى فيما وراء النهر فتقدم القياصرة الروس والتهموا هذه الأراضي الإسلامية الواسعة وساموا أهلها المسلمين صنوف الأذى والعذاب المهين.

كانت الأسرة اللودية التي تحكم الهند على خلاف بعضها مع بعض، وقد تمكن إبراهيم الثاني آخر حكامها أن ينتصر على بقية منافسيه، الذين اتصلوا بظهير الدين محمد بابر شاه وطلبوا منه المسير إلى الهند لإنقاذ الإسلام والمسلمين فيها من ظلم الأسرة اللودية، فسار إليها وانتصر على إبراهيم الثاني في معركة «باني بت» سنة 932هـ، ووحد شمال الهند تحت سلطانه وهي سنة قيام دولة مغول الهند الإسلامية.

كانت منطقة الوسط الهندي تحت حكم أمراء الراجبوت الهندوس، وكانوا دائمي التربص والكيد للإسلام والمسلمين، فاستغلوا الأحداث الجارية في شمال الهند وقرروا الهجوم على المسلمين، وقد حالفهم الأمير الفاسق محمود خان من الأسرة اللودية، وعندها أعلن ظهير الدين محمد بابر الجهاد ضد الكفرة وأعوانهم وأعلن التوبة وأقلع عن بعض معاصيه، فقلده قادته وأطاعه الناس واستطاع بجيش يقدر باثني عشر ألفًا أن ينتصر على الهندوس وأعوانهم وفي جيش يقدر بمائة ألف وذلك في معركة «خانوه» انتصارًا حاسمًا وذلك سنة 933هـ.

بعد الانتصار العظيم والسيطرة على شمال الهند ووسطه أعلن ظهير الدين تسامحه مع الهندوس، وهذا لا شك كان خطأ منه، لأنه ظن أن بتسامحه مع الهندوس سوف يخضعون له ويطيعونه، وانصرف ظهير الدين بعدها لتأسيس عمران دولته وتشييد أركانها حتى توفي في 9 جمادى الأولى سنة 937هـ ـ ديسمبر 1530م.

التعليقات

0 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    رد حماس على تقرير "العفو الدولية"

    وصفت حركة حماس تقرير منظمة العفو الدولية الذي يتهمها بارتكاب جرائم في غزة ضد مدنيين في قطاع غزة بأنه "تقرير مسيس ويفتقر إلى المصداقية".

    27 مايو 2015 05:50:00

    مواد مريبة تثير رعب الشرطة الأسترالية

    استدعيت الشرطة الأسترالية إلى ثلاث قنصليات إندونيسية بعد العثور على مواد مثيرة للريبة فيها.

    27 مايو 2015 05:40:00

    إيران: المفاوضات النووية قد تستمر بعد مهلة أول يوليو

    أشار كبير المفاوضين الإيرانيين ومساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية، عباس عراقجي، الأربعاء، إلى إمكانية استمرار المفاوضات النووية بعد الأول من يوليو المقبل، مؤكداً على تمسك إيران

    27 مايو 2015 05:30:00

    تعليق الجامعة العربية على غارات الاحتلال على قطاع غزة

    أدانت جامعة الدول العربية اليوم الأربعاء، الاعتداءات وغارات الاحتلال الصهيوني الأخيرة على قطاع غزة.

    27 مايو 2015 05:20:00

    السعودية.. "الأمر بالمعروف" تطلق رقمها الموحد 1909

    أطلقت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, التشغيل التجريبي لمركز الاتصال عبر الرقم الموحد (1909)، للتواصل مع المجتمع من مختلف مناطق المملكة.

    27 مايو 2015 05:05:00

    حقيقة.. عرض 50 بقرة و70 خروفًا و30 عنزة مهرا لابنة "أوباما"

    في واقعةٍ لم تخلُ من طرافة، إلا أن صاحبها يؤمن حقًّا بما يحلم به.. عرض محامٍ كيني 50 بقرة و70 خروفًا و30 عنزة على الرئيس الأمريكي باراك أوباما مهرًا لابنته ماليا التي تبلغ من العمر 16 سنة.

    27 مايو 2015 04:55:00

    الورقة المذهبية بين انتماءات الداخل وارتهانات الخارج

    عد الإيرانيون الورقة المذهبية امتيازا يخولهم التدخل في الشؤون الداخلية لدول الخليج.

    26 مايو 2015 12:22:00

    هل تصبح القلمون آخر معارك الأسد؟!

    وقد كان حسن نصر الله أمين عام حزب الله واضحاً حين قال أن معركة القلمون هى معركة حياة أو موت.

    25 مايو 2015 09:24:00

    لماذا نتهم إيران بتفجير القديح ؟

    ورغم مأساوية الحادث ودمويته وظلاله القاتمة على الشعب السعودي ، إلا إن ذلك لا يمنعنا من طرح أسئلة مشروعة.

    24 مايو 2015 06:02:00

    الروهينجا وعسكر بورمـا والنفاق العالمي

    عجيب أمر هذا العالم الذي يشبع من كل شيئ إلا من دم المسلمين ، ولايطيب له راحة بال ولايهدأ له واقع إلا إذا ارتوى من دم الانسان المسلم فنجده يتلذذ به.

    23 مايو 2015 10:04:00

    ماذا يريد العلمانيون المصريون من الحجاب؟

    القوم يكرهون، بشكل خاص، الحجاب، فهذا الزي يسبب لهم استفزازًا عظيمًا، وخاصة حينما انتشر في الجامعات والمدارس والمصالح الحكومية وفي الشارع بوجه عام، ذلك أن الحجاب يمكن اعتباره رمزًا للمشروع.

    21 مايو 2015 09:08:00

    جاهد طوز الخبير في مركز التفكير الاستراتيجي بأنقرة في حوار حصري مع "مفكرة الإسلام"

    حزب الشعب الجمهوري يختزن كمًّا كبيرًا من العداء للدين وهذا الحزب سبق ومنع رفع الأذان في مساجد تركيا، وحول بعض الجوامع إلى حظائر للحيوانات.

    20 مايو 2015 10:09:00

    إغلاق