يخرج من قبره بعد ست سنوات

نشرت: - 02:13 م بتوقيت مكة   عدد القراء : 36734

media//Sadaka.jpg

شريف عبد العزيز

[email protected]

 

مفكرة الإسلام : كم من صدقة أنقذت صاحبها، وكم أطفئت من غضب رب السماء، وكم من همّ وضيق وكربة فرجتها الصدقة الخالصة التي وضعها العبد المؤمن في كف فقير فوقعت أولاً في يد الرحمن، فكانت لصاحبها نورًا وبرهانًا ونجاة في الدنيا والآخرة. والآيات والأحاديث والآثار التي تدعو للصدقة وتحض عليها وتبين فضلها كثيرة جدًا، والمواقف من حياة المتصدقين وواقعهم كثيرة، كلها ذات عبر ودلالات وتؤكد للسامع والقارئ ومن قبل المشاهد المعاصر على عظم مكانة الصدقة، وأهميتها ودورها الخفي والذي قد لا يشعر به كثير من الناس حتى من المتصدقين أنفسهم في إنقاذ صاحبها من النوازل والبلايا العظيمة، تمامًا مثلما حصل للثلاثة الذين حبسوا في الغار، وفي هذه القصة العجيبة التي سنرويها أعظم دليل على فضل الصدقة التي هي طوق نجاة من كل همّ وضيق وكربة.

فلقد روى الإمام الشوكاني في كتابه الرائع «البدر الطالع بمحاسن ما بعد القرن السابع» في المجلد رقم (1) ص493، في ترجمة علي بن محمد بن أحمد البكري من علماء اليمن في القرن التاسع الهجري، روى هذه القصة العجيبة في فضل الصدقة، وقد نص على تواترها وانتشارها بين أرجاء القطر اليماني على اتساعه وضعف الاتصالات بين أهله لوعورة طرقه وسبله، وذلك حتى لا يبقى لطاعن ولا متهكم على أمثال هذه القصص سبيل، وحتى لا نتهم بتغييب العقول أو تكريس الخرافات كما سبق وفعل ذلك بعض دعاة الزمان، والله عز وجل وكيلنا وحسيبنا.

ومفاد هذه القصة أن رجلاً من أهل بلدة باليمن تسمى الحمرة وتقع في غرب اليمن قريبًا من ساحل البحر الأحمر، كان يعمل بالزراعة، ومشهورًا بالصلاح والتقوى وكثرة الإنفاق على الفقراء وخاصة عابري السبيل، وقد قام هذا الرجل ببناء مسجد، وجعل فيه كل ليلة سراجًا يوقد لهداية المارة وطعام عشاء للمحتاجين، فإن وجد من يتصدق عليه أعطاه الطعام وإلا أكله هو وقام يصلي لله عز وجل تنفلاً وتطوعًا، وهكذا دأبه وحاله.

وبعد فترة من الزمن وقع القحط والجفاف بأرض اليمن، وجفت مياه الأنهار وحتى الآبار، وكان هذا الرجل يعمل في الزراعة، ولا يستغني عن الماء لحياته وزراعته، وكانت له بئر قد غار ماؤها، فأخذ يحتفرها هو وأولاده، وأثناء الحفر وكان الرجل في قعر البئر انهارت جدران البئر عليه، وسقط ما حول البئر من الأرض وانردم البئر كله على الرجل، فأيس منه أولاده، ولم يحاولوا استخراجه من البئر وقالوا قد صار هذا قبره وبكوا عليه وصلوا واقتسموا ماله ظنًا منهم وفاته.

لم يعلم الأولاد ما جرى لأبيهم في قاع البئر المنهار، ذلك أن الرجل الصالح عندما انهدم البئر كان قد وصل إلى كهف في قاع البئر، فلما انهارت جدران البئر سقطت منه خشبة كبيرة منعت باقي الهدم من الحجارة وغيرها أن تصيب الرجل، وبقي الرجل في ظلمة الكهف ووحشته لا يرى أصابعه من شدة الظلمة، وهنا وقعت الكرامة وجاء الفرج بعد الشدة، وظهر دور الصدقة في أحلك الظروف، إذ فوجئ الرجل الصالح بسراج يزهر فوق رأسه عند مقدمة الكهف أضاء له ظلمات قبره الافتراضي، ثم وجد طعامًا هو بعينه الذي كان يحمله للفقراء في كل ليلة، وكان هذا الطعام يأتيه كل ليلة وبه يفرق ما بين الليل والنهار، ويقض وقته في الذكر والدعاء والمناجاة والصلاة.

ظل العبد الصالح حبيس قبره ورهين بئره ست سنوات، وهو على حاله التي ذكرناها، ثم بدا لأولاده أن يعيدوا حفر البئر وإعمارها من جديد، فحفروها حتى وصلوا إلى قعرها حيث باب الكهف، وكم كانت المفاجأة مروعة والدهشة هائلة عندما وجدوا أباهم حيًا في عافية وسلامة، فسألوه عن الخبر فأخبرهم وعرفهم أن الصدقة التي كان يحملها كل ليلة بقيت تحمل له في كربته وقبره كل ليلة حتى خرج من قبره بعد ست سنوات كاملة.

 

المصدر: البدر الطالع (1/493).

التعليقات

37 تعليق commemnt

أضف تعليق


    facebook twitter rss

    الجبير: تدخل روسيا لن يساعد بشار على البقاء ولا مستقبل له

    أكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، مجددا على ضرورة رحيل بشار الأسد رأس النظام في سوريا، مشيرا إلى أن بشار لن يحكم سوريا في المستقبل والتدخلات العسكرية الروسية لن تساعده على البقاء.

    13 فبراير 2016 10:45:00

    الحوثيون يختطفون خطباء المساجد بتهمة الدعاء على روسيا والأسد

    اختطف مسلحو الحوثي بأمانة العاصمة ستة من خطباء الجوامع بتهمة الدعاء على روسيا لجرائمها في سوريا وكذلك الدعاء على بشار الأسد .

    13 فبراير 2016 10:30:00

    تركيا في خطر ، وأودوجان على طريق صدام

    " تركيا في خطر داهم" ...هذه هي النتيجة التي استخلصها كثير من المحللين والمراقبين الدوليين والإقليميين من أحداث الأيام الأخيرة في الملف السوري.

    13 فبراير 2016 10:20:00

    فريق التحقيق الإيطالي يكشف تفاصيل جديدة عن قتلة "ريجيني

    قال فريق التحقيق الايطالي الموجود بالقاهرة أنه توصل إلى معلومات هامة قد تفيد في تحديد هوية قتلة الشاب الايطالي "جوليو ريجيني" الذي عُثر عليه مقتولًا في مصر قبل أيام .

    13 فبراير 2016 10:15:00

    تقرير أممي: 5 هجمات كيماوية في سوريا خلال العامين الماضيين

    كشف تقرير حديث لفريق من الخبراء التابعين للأمم المتحدة تم رفعه إلى مجلس الأمن الدولي، أمس الجمعة، عن إحصاء 5 هجمات محتملة بمواد كيمياوية خطرة قد تكون قد وقعت في سوريا وذلك خلال العامين

    13 فبراير 2016 10:00:00

    أمريكا تستفز كوريا الشمالية بنشر صواريخ باتريوت بالجارة الجنوبية

    قال الجيش الأمريكي إن الولايات المتحدة الأمريكية قامت بنشر بطارية إضافة لصواريخ مضادة للصواريخ "باتريوت" في كوريا الجنوبية وذلك على خلفية إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية جديدة وكذلك إطلاقها

    13 فبراير 2016 09:45:00

    تركيا في خطر ، وأودوجان على طريق صدام

    " تركيا في خطر داهم" ...هذه هي النتيجة التي استخلصها كثير من المحللين والمراقبين الدوليين والإقليميين من أحداث الأيام الأخيرة في الملف السوري.

    13 فبراير 2016 10:20:00

    الكبيسي يكشف أبعاد تفريس مدن السنة بالعراق وكيف خلقت طهران داعش

    إيران عملت منذ بداية الاحتلال الامريكي عام 2003 على تفريس محافظة ديالي والبطش بأهلها وتأسيس عدة مليشيات اجرامية يقودها ضباط في الحرس الثوري الإيراني.

    10 فبراير 2016 09:30:00

    اتفاق السلام الليبي والسير على حافة الصوملة

    وتبقى الخشية من فقدان السيطرة بشكل كامل على الأرض، وأن تزيد تلك الاتفاقية طرفا ثالثا متنازعًا عن السلطة، وصولا لمرحلة اللادولة أو ما يطلق عليه بعض المحللين خيار الصوملة.

    08 فبراير 2016 12:07:00

    الأسرى الفلسطينيون والنتائج الصادمة

    كما  يبدو أن المحققين و السجانين  تجاهلوا حقيقة أن جميع الفلسطينيين هم أسرى في السجون الإسرائيلية المختلفة: عوفر ونفحه، وأسرى في معسكر ضخم يسمى قطاع غزة.

    07 فبراير 2016 09:12:00

    في " جنيف 3" السوخوي عنوان الحقيقة

    فليس ثمة ثورة انتصرت في قاعات المؤتمرات ، والتيه في التفاصيل والجزئيات، ولو تحركت الكتائب وتكلمت البنادق لتجمدت عروق الطغاة وحلفائهم

    06 فبراير 2016 09:39:00

    ماذا لو فشلت مفاوضات جنيف؟!

    ويقول مراقبون أن هناك خبراً ساراً للغاية لإدارة الرئيس "باراك أوباما" وهو أن تلك المفاوضات من الممكن أن تستمر إلى ما لا نهاية.

    04 فبراير 2016 08:44:00

    إغلاق